محكمة‭ ‬العدل‭ ‬الدولية‭ ‬تنظر‭ ‬في‭ ‬شكوى‭ ‬طهران‭ ‬ضد‭ ‬واشنطن‭ ‬

181

صندوق‭ ‬النقد‭ ‬يتوقّع‭ ‬انكماش‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الايراني

لاهاي‭ – ‬دبي‭ – ‬الزمان‭ ‬

تنظر‭ ‬محكمة‭ ‬العدل‭ ‬الدوليّة‭ ‬اعتبارًا‭ ‬من‭ ‬الإثنين‭ ‬في‭ ‬شكوى‭ ‬تقدّمت‭ ‬بها‭ ‬إيران‭ ‬ضد‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬لتجميدها‭ ‬نحو‭ ‬ملياري‭ ‬دولار‭ ‬من‭ ‬الأرصدة‭ ‬الإيرانيّة‭ ‬كتعويضات‭ ‬لأميركيّين‭ ‬وقعوا‭ ‬ضحية‭ ‬هجمات‭ ‬إرهابية‭. ‬وكانت‭ ‬إيران‭ ‬تقدّمت‭ ‬بشكوى‭ ‬ضدّ‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬أمام‭ ‬المحكمة‭ ‬في‭ ‬حزيران‭/‬يونيو‭ ‬2016‭ ‬بهدف‭ ‬تحرير‭ ‬أموالها‭ ‬المجمّدة‭. ‬ويُتوقّع‭ ‬استمرار‭ ‬الجلسات‭ ‬التي‭ ‬ستخصّص‭ ‬للدفوع‭ ‬الأوّلية‭ ‬الأميركية‭ ‬حتى‭ ‬يوم‭ ‬الجمعة‭.‬

وكانت‭ ‬محكمة‭ ‬العدل‭ ‬الدوليّة‭ ‬أمرت‭ ‬الأربعاء‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بوقف‭ ‬العقوبات‭ ‬على‭ ‬السلع‭ ‬‮«‬الإنسانية‮»‬‭ ‬المفروضة‭ ‬على‭ ‬إيران،‭ ‬في‭ ‬قرار‭ ‬اعترضت‭ ‬عليه‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬التي‭ ‬قال‭ ‬وزير‭ ‬خارجيتها‭ ‬مايك‭ ‬بومبيو‭ ‬إنّ‭ ‬المحكمة‭ ‬استندت‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬معاهدة‭ ‬الصداقة‮»‬‭ ‬الموقعة‭ ‬العام‭ ‬1955‭ ‬مع‭ ‬إيران‭ ‬والتي‭ ‬أنهتها‭ ‬بلاده‭.‬

ولفت‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الأميركي‭ ‬إلى‭ ‬أنه‭ ‬‮«‬أُصيب‭ ‬بخيبة‭ ‬أمل‮»‬‭ ‬بسبب‭ ‬‮«‬عدم‭ ‬إقرار‭ ‬المحكمة‭ ‬بأنّها‭ ‬غير‭ ‬مؤهلة‭ ‬لاتخاذ‭ ‬قرارات‭ ‬في‭ ‬شأن‭ ‬قضايا‭ ‬مرتبطة‭ ‬بالعقوبات‭ ‬الأميركية‮»‬،‭ ‬معتبرا‭ ‬أنّ‭ ‬‮«‬إيران‭ ‬لجأت‭ ‬إلى‭ ‬محكمة‭ ‬العدل‭ ‬الدولية‭ ‬لأسباب‭ ‬سياسية‭ ‬ودعائية‮»‬‭ ‬ومندّدًا‭ ‬بملف‭ ‬‮«‬لا‭ ‬أساس‭ ‬له‮»‬‭. ‬وستنظر‭ ‬المحكمة‭ ‬في‭ ‬طلب‭ ‬إيران‭ ‬وقف‭ ‬العقوبات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬التي‭ ‬أعادت‭ ‬إدارة‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬فرضها‭ ‬بعد‭ ‬انسحاب‭ ‬واشنطن‭ ‬من‭ ‬الاتفاق‭ ‬النووي‭ ‬المبرم‭ ‬مع‭ ‬طهران‭. ‬وتقول‭ ‬طهران‭ ‬إنّ‭ ‬العقوبات‭ ‬تسبّب‭ ‬لها‭ ‬خسائر‭ ‬اقتصادية‭ ‬كبيرة‭.‬فيما‭ ‬توقّع‭ ‬صندوق‭ ‬النقد‭ ‬الدولي‭ ‬حدوث‭ ‬انكماش‭ ‬في‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الإيراني‭ ‬بسبب‭ ‬إعادة‭ ‬فرض‭ ‬العقوبات‭ ‬الأميركية،‭ ‬بينما‭ ‬رفع‭ ‬توقعاته‭ ‬للاقتصاد‭ ‬السعودي‭ ‬مع‭ ‬زيادة‭ ‬إنتاج‭ ‬النفط‭ ‬وارتفاع‭ ‬أسعاره‭.‬

وأكد‭ ‬الصندوق‭ ‬في‭ ‬تقريره‭ ‬الدوري‭ ‬‮«‬آفاق‭ ‬الاقتصاد‭ ‬العالمي‮»‬‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬ينكمش‭ ‬اقتصاد‭ ‬إيران‭ ‬بنسبة‭ ‬1‭,‬5‭% ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬ينكمش‭ ‬ب‭ ‬3‭,‬6%‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2019‭.‬

وكان‭ ‬الصندوق‭ ‬توقع‭ ‬في‭ ‬أيار‭/‬مايو‭ ‬نمو‭ ‬الاقتصاد‭ ‬الإيراني‭ ‬ب‭ ‬4‭% ‬في‭ ‬عام‭ ‬2018‭ ‬والعام‭ ‬الذي‭ ‬سيليه‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يعلن‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬إعادة‭ ‬فرض‭ ‬العقوبات‭ ‬على‭ ‬الجمهورية‭ ‬الإسلامية‭.‬

وقال‭ ‬الصندوق‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬المتوقع‭ ‬عودة‭ ‬اقتصاد‭ ‬إيران‭ ‬إلى‭ ‬تحقيق‭ ‬نمو‭ ‬ايجابي‭ ‬متواضع‭ ‬بين‭ ‬2020‭ ‬و2030‭.‬

وأعاد‭ ‬ترامب‭ ‬فرض‭ ‬العقوبات‭ ‬الاقتصادية‭ ‬في‭ ‬أيار‭/‬مايو‭ ‬الفائت‭ ‬بعد‭ ‬انسحابه‭ ‬من‭ ‬الاتفاق‭ ‬النووي‭ ‬المبرم‭ ‬بين‭ ‬إيران‭ ‬والقوى‭ ‬الكبرى‭ ‬في‭ ‬تموز‭/‬يوليو‭ ‬2015‭.‬

وتبادل‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬ونظيره‭ ‬الإيراني‭ ‬حسن‭ ‬روحاني‭ ‬الاتهامات‭ ‬في‭ ‬كلمتيهما‭ ‬أمام‭ ‬الجمعية‭ ‬العامة‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬كما‭ ‬توعّد‭ ‬ترامب‭ ‬في‭ ‬كلمة‭ ‬له‭ ‬أمام‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬بفرض‭ ‬عقوبات‭ ‬جديدة‭ ‬‮«‬أكثر‭ ‬شدة‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬وقت‭ ‬مضى‭ ‬للتصدي‭ ‬لسلوك‭ ‬إيران‮»‬‭ ‬المتّهمة‭ ‬بزيادة‭ ‬التوتر‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭.‬

نحو‭ ‬ملياري‭ ‬دولار

وتبدأ‭ ‬المحكمة‭ ‬الإثنين‭ ‬النظر‭ ‬في‭ ‬قضيّة‭ ‬تتواجه‭ ‬فيها‭ ‬مجدّدًا‭ ‬إيران‭ ‬والولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬اللتين‭ ‬قطعتا‭ ‬علاقاتهما‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬في‭ ‬1980‭.‬

وتسعى‭ ‬إيران‭ ‬في‭ ‬القضية‭ ‬إلى‭ ‬استعادة‭ ‬نحو‭ ‬ملياري‭ ‬دولار‭ ‬جمّدتها‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭. ‬وستستمع‭ ‬المحكمة‭ ‬بداية‭ ‬إلى‭ ‬الدفوع‭ ‬الأميركية،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تقرّر‭ ‬بعدها‭ ‬ما‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬البت‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬النزاع‭ ‬من‭ ‬اختصاصها‭.‬

وكانت‭ ‬المحكمة‭ ‬الأميركية‭ ‬العليا‭ ‬قضت‭ ‬في‭ ‬20‭ ‬نيسان‭/‬أبريل‭ ‬بمصادرة‭ ‬نحو‭ ‬ملياري‭ ‬دولار‭ ‬من‭ ‬الأرصدة‭ ‬الإيرانية‭ ‬المجمدة‭ ‬في‭ ‬نيويورك‭ ‬حاليا‭ ‬وتعادل‭ ‬قيمة‭ ‬سندات‭ ‬استثمر‭ ‬فيها‭ ‬المصرف‭ ‬المركزي‭ ‬الايراني‭ ‬أموالا‭.‬

مشاركة