هاشتاكات سياسية البعثيون و الإسلاميون – حسين محمد الفيحان

808

هاشتاكات سياسية البعثيون و الإسلاميون – حسين  محمد الفيحان

البعثيون عندما بدأوا حكمهم ،و قبل إعلان سلطتهم القمعية وديكتاتوريتهم الصدامية ،خدعوا العراقيين ،بتحقيقهم إنجازات خدمية و عمرانية ،إستراتيجية في شتى المجالات ،بقيت حتى اليوم تخدم البلاد بعملها في بغداد و جميع المحافظات ،غير أن الإسلاميين بدأوا حكمهم بالفوضى و الطائفية و الفساد و ما زالوا مستمرين على ذلك بوتيرة متصاعدة منذ 15 عاماً و إلى اليوم ،دون وجود بوادر حقيقية للنهوض و البناء و الإعمار مع حجم الدمار و الخراب الذي حصل .

شائعات الكتلة الكبرى

كان محور كتلة النواة (سائرون و النصر ) ،يقول ،أن لديه 188  نائباً بورقة موقعة برؤساء كتلهم ،بينما يدعي المحور الاخر البناء (الفتح و القانون) ،أنه جمع 145  نائباً من خلال تواقيع حية بأيديهم ،و لو جمعنا العددين يكون ناتجه333  نائباً ،بدون الكرد ،و هو أمر غير معقول و مقبول منطقا و عقلا،خصوصاً بعد تأكيدات التحالف الكردي أنه حتى اللحظة ،لم يحسم أمره بالدخول لأي من المحورين ،و أنه على مسافة واحدة منهما ،حتى تحقيق أهم مطالبه الثلاثة بشأن الإقليم ،ليعلنوا بعدها الانضمام لمن يستجيب لذلك.

القنصلية الايرانية

لم أر واقرأ منشورا وطنياً واحدا ،عن العراق الذي يحترق منذ 15  عاماً في صفحات أولئك المتباكين على حرق القنصلية الإيرانية في البصرة،أن كانوا ينتمون حقآ لهذا البلد ،غير أن احتراق القنصلية الفارسية،أظهر ولاءاتهم الخارجية .. انا سعيد بعراقيتي و وطنيتي، ولكنكم ستموتون و أنتم مشكوك بوطنيتكم داخلياً،و غير معترف بعمالتكم خارجياً .

مشاركة