جمعة صاحب حق

962

توقيع

فاتح عبد السلام

في‭ ‬المقهى‭ ‬دار‭ ‬الحوار‭ ‬بين‭ ‬مهدي‭ ‬وصاحبه‭:‬

قال‭ ‬مهدي‭: ‬يا‭ ‬أخي‭ ‬لماذا‭ ‬أنت‭ ‬حاقد‭ ‬على‭ ‬الوضع؟

‭-‬لا،‭ ‬أنا‭ ‬غير‭ ‬حاقد‭.‬

مهدي‭: ‬حاقد‭ ‬وحاقد‭ ‬مربع‭ ‬أيضاً‭ .‬

‭- ‬لماذا‭ ‬تتهمني‭ ‬هكذا؟‭ ‬

مهدي‭: ‬لماذا‭ ‬أنت‭ ‬لا‭ ‬تحب‭ ‬التطورات‭  ‬الحاصلة‭ ‬في‭ ‬البلد،‭ ‬وقد‭ ‬وعدونا‭ ‬أن‭ ‬تأتي‭ ‬لنا‭ ‬حكومة‭ ‬جديدة‭ .‬

‭- ‬متأكد‭ ‬جديدة؟

مهدي‭ : ‬وحياتك‭ ‬جديدة‭ .. ‬كل‭ ‬شي‭ ‬فيها‭ ‬جديد‭.. ‬ألا‭ ‬تحب‭ ‬الجديد؟

‭-‬بالعكس‭ .. ‬أحب‭ ‬الجديد‭ ‬دائماً‭ ‬،‭ ‬انظر‭ ‬اليوم‭ ‬أرتدي‭ ‬قميصاً‭ ‬جديداً‭ ‬،‭ ‬والبارحة‭ ‬ارتديت‭ ‬بنطلوناً‭ ‬جديداً‭ ‬وقبله‭ ‬لباساً‭ ‬جديداً،‭ ‬والاسبوع‭ ‬الماضي‭ ‬دشنت‭ ‬قوندرة‭ ‬جديدة‭.‬

مهدي‭: ‬إذن‭ ‬لماذا‭ ‬لا‭ ‬أراك‭ ‬مستبشراً‭ ‬فرحاً‭.‬

‭- ‬أخشى‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬القصة‭ ‬مثل‭ ‬قصتي‭ ‬مع‭ ‬جمعة‭.‬

مهدي‭ : ‬ماذا‭ ‬فعل‭ ‬جمعة‭ ‬؟،‭ ‬انه‭ ‬انسان‭ ‬للتو‭ ‬عائد‭ ‬من‭ ‬الحج‭ .‬

‭- ‬هو‭ ‬هذا‭ ‬الموضوع‭ ‬الحج‭ ‬لاشيء‭ ‬غيره،‭ ‬أنت‭ ‬تعرف‭ ‬انني‭ ‬بقّال‭ ‬،وأطلب‭ ‬جمعة‭ ‬حساباً‭ ‬طويلاً‭ ‬في‭ ‬دفتر‭ ‬الديون،‭ ‬وهو‭ ‬لايسدد‭ ‬منذ‭ ‬زمن‭ ‬طويل‭ . ‬لكنه‭ ‬حين‭ ‬عاد‭ ‬من‭ ‬الحج‭ ‬هذا‭ ‬الاسبوع‭ ‬،‭ ‬جاءني‭ ‬مسرعاً‭ ‬،‭ ‬وقال‭ ‬لي‭ : ‬أين‭ ‬دفتر‭ ‬الحساب‭ ‬يارجل‭ ‬اسرع‭ ‬أرني‭ ‬صفحة‭ ‬حسابي‭ ‬عندك‭ .‬

مهدي‭: ‬انظر‭ ‬كيف‭ ‬انه‭ ‬عاد‭ ‬تائباً‭ ‬يعرف‭ ‬حقوق‭ ‬الناس،‭ ‬وماذا‭ ‬فعل‭ ‬بعد‭ ‬ذلك‭ ‬؟‭.‬

‭- ‬اخرجت‭ ‬له‭ ‬الدفتر‭ ‬الثقيل‭ ‬وفتحت‭ ‬صفحة‭ ‬ديونه‭ ‬،‭ ‬ولا‭ ‬تعرف‭ ‬كم‭ ‬كنتُ‭ ‬فرحاً‭ ‬وهو‭ ‬يطلب‭ ‬منّي‭ ‬القلم،‭ ‬وقلتُ‭ ‬في‭ ‬نفسي‭ ‬أنه‭ ‬يريد‭ ‬أن‭ ‬يشطب‭ ‬ديونه‭ ‬ويسددها‭ ‬بنفسه‭ ‬إكراماً‭ ‬لصبري‭ ‬معه‭ ‬سنوات‭ .‬

مهدي‭ : ‬والله‭ ‬رجل‭ ‬صاحب‭ ‬حق‭ ‬،‭ ‬تائب‭ ‬فعلاً‭ .‬

‭-‬أي‭ ‬فعلاً،‭ ‬هو‭ ‬أيضاً‭ ‬قال‭ ‬لي‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تعرف‭ ‬حق‭ ‬الناس‭ ‬عليك‭ ‬ومكانتهم‭ ‬،‭ ‬وأخذ‭ ‬القلم‭ ‬وأضاف‭ ‬كلمة‭ ‬الحاج‭ ‬جنب‭ ‬اسمه‭ ‬جمعة،‭ ‬وغادر‭ .‬

مهدي‭ : ‬رجل‭ ‬صاحب‭ ‬حق‭ .‬

رئيس التحرير – الطبعة الدولية

مشاركة