البصرة تحتضر

738

البصرة تحتضر

البصرة الفيحاء هي ام العراقيين تحتضنهم بحضنها الدافئ تطعمهم وتأويهم. هي بساطهم وغطائهم , هي شمعة تحترق لتضيء الدرب طيبة كطيب نخيلها وشامخة كشموخ ثغر العراق وسلته عندما تكتب عن البصرة لا تختصر كلمات او سطور او قصة او قصيدة شعر فهي نخلة باسقة لا تعجزها سنين عجاف ولا تقادم الزمن ولكن لنقف ونقول ماذا يحدث بالبصرة الان ؟ ولماذا هذا الجفاء والقسوة ؟  لماذا تطعن البصرة بخنجر مسموم رغم عطاءها الذي لا ينضب ؟  لماذا هي مائدة عامرة لكل العراقيين من شمال الوطن الى وسطه وغربه وجنوبه وهي تتضور جوعا ؟ ما هو الهدف من افقار البصرة وتجويع اهلها وهي اغنى بقاع المعمورة ؟  هل هو مخطط يدفع بالوضع الى ما هو أسوء ! ولماذا البصرة بالذات ومن وراء ما يجري فيها ومن يتحمل المسؤولية بما يحدث . خمسة عشر عاما تعاقبت الأحزاب ( اسلامية وعلمانية) ولم تجني البصرة غير النهب لاموالها والسرقات وسوء الخدمات , بل من سيء الى اسوء . هل بقي حزب او كتلة لم تتولى الحكم في البصرة (الحكومية المحلية) او (الحكومة الاتحادية) اذن اين ذهبت اموال البصرة واين مشاريعها التنموية والخدمية اذن من يذبح الان هم الاحزاب الحاكمة بعنفها الاسلامي واللبرالي وعقد قران دائم مع المتآمرين على العراق والبصرة الفيحاء من امريكان وصهاينة ودول جوار . فان استقرار البصرة هو استقرار العراق ونهوض البصرة هو نهوض العراق وازدهار البصرة هو ازدهار العراق واذا غرقت البصرة لاسامح الله سيغرق كل العراق فمن هنا اقول ان البصرة لا تطالب بالمستحيل تطالب بحق كفلها الدستور تطالب بخدمات هي من سلم الاولويات لكل شعب هل الماء ترف والكهرباء ترف والبنى التحتية للبصرة ترف وهي بندقية العراق بل والعالم . ارجوا ان تقارن مدينة البندقية في ايطاليا والبصرة فما هو الاختلاف .

وهناك رجال بناة وهنا سراق . هذا هو الفرق اذن انقذوا امكم البصرة الفيحاء.

شاكر شهيد الموسوي

مشاركة