البطل يدافع عن لقبه أمام الحدود والشرطة تستقبل الوسط

374

الدوري الممتاز ينطلق غداً بسبع  مباريات

البطل يدافع عن لقبه أمام الحدود والشرطة تستقبل الوسط

الناصرية باسم ألركابي

اهم عمل قامت به لجنة المسابقات واتحاد كرة القدم هو تعديل موعد  الدوري الذي يفتتح يوم غد الجمعة  الرابع عشر  من ايلول الجاري دوري الكرة الممتاز للموسم الجديد وذلك باقامة ست مباريات في العاصمة وعدد من  المحافظات على ان تتواصل السبت وتختتم الاحد في توقيت  متقدم  ومختلف عن المواسم  السابقة  لكن الأهم هنا ان تظهر واضحة  مواعيد المباريات وبشكل ثابت امام الفرق والجمهور ووسائل الإعلام من اجل تحقيق البداية لموسم  يعتمد على مواعيده  بشكل مستمر  ومعلوم كما طالبت الفرق  كثيرا التي كانت قد انتهت استعداداتها  للدخول في مبارياتها بجاهزية  عالية في منافسات لاتبدو سهلة  امام  الصراع على اللقب  ورغبة الفرق في تقديم موسم ملبيا لطموحاتها وجماهيرها   بأعلى المستويات بعد التغيرات التي حصلت خلال فترة الاعداد  التي اختلفت من فريق لاخر  مع ان الأغلبية فضلت  العمل في الدول المجاورة في معسكرات تظهر ترويحية اكثر منها تدريبية كما يبدو، ومهم ان تتعاون الفرق مع لجنة المسابقات عبر عملية تنظيم  المباريات واظهارها بالشكل البعيد عن مظاهر الشغب  من خلال العمل بحيادية  كما  مهم ان يتحلى اللاعبين والمدربين بروحية اللعب.

 مباريات الغد

وتجري يوم غدا الجمعة ست مباريات تتوزع بين ملاعب   الشعب  والنفط والامانة والصناعة   والنجف والسماوة  حيث يامل جمهور الطلاب في ان تاتي مباراة فريقهم الاولى مع الديوانية نقطة الانطلاق في الحصول على الفوز الاول وكامل العلامات بعد فترة الإعداد  في الأردن التي تولاها   يحيى علوان  الذي يعول عليه كثيرا في تغير مسار الأمور والمشاركة بعد التغيرات التي قام بها في انتداب لاعبين مؤثرين قادرين على العطاء ومحو اثار ازمة النتائج  والمشاركة المرفوضة الأخيرة  بعد تراجع نوع الاداء  والتاثر  بملاعب المحافظات بعدما فشل  في جميع مباريات الذهاب قبل ان يتعثر تحت أنظار جمهوره  في موسم للنسيان   وان تاتي المشاركة  الجديدة  بوضع يتمكن  فيه اللاعبين الدفاع عن سعمة الفريق  عبر تقديم الاداء المطلوب  واللعب بطريقة ناجحة تضمن اول ثلاث نقاط ومهم ان تاتي البداية ناجحة ما  يخدم المهمة التي لاتظهر سهلة امام طموحات تحقيق الموقع الذي يليق بسمعة الطلاب المطالبين اللعب بصفوف  منظمة  من البداية التي يريد الديوانية   تفكيكها وهو الاخر الذي يامل في موسم  يمكنه من تحقيق المشاركة التي تؤمن له البقاء  موسم اخر بعدما نجح في الاخير في البقاء  بعدما اهتزت نتائجه داخل وخارج ملعبه قبل ان تاتي فترة التحضير للدوري الحالي الذي يامل العودة مع جمهوره  بفوائد المباراة التي تشكل التحدي في بداية المشوار الذي لايظهر سهلا.

 النفط واربيل

وينتظر ان يقدم النفط  الموسم الرابع تواليا  بالحالة التي عرضها  من خلال اداء عناصره  الواعدة التي  تعززت بعدد من اللاعبين من خلال  معاينة المدرب حسن احمد  المستمر مع الفريق وحقق معه الاستقرار التدريبي  احد وسائل الدعم للمشاركات الأخيرة  بفضل تقديم المستويات  الفنية العالية التي امنت له النتائج التي رفعت من حظوظه  في تحقيق أفضل انجازين عبر تاريخ مشاركاته حيث الوصافة والثالث الموسم الاخير   ما امن له مشاركة عربية  عندما سيخرج الى تونس نهاية الشهر لمواجهة الصفاقسي  التونسي في مواجهة الحسم والانتقال لدور 16  من بطولة  أندية العرب بعد انتهاء  اللقاء الاول التعادل بهدف. وسيكون النفط  إمام مباراة قوية عندما يستقبل العائد اربيل والأمل في ان يقدم  الفريق  منافسات قوية يعكس قوته وصنع الانجازات من خلال مباريات الذهاب حيث الاختبار الحقيقي   في مواقع النفط بقيادة المدرب الناجح عماد عودة  الذي يامل تحقيق موسم اخر بعدما نجح مع الصناعات  ولو العمل مع اربيل تختلف بعد عودته لمقعده وهو احداهم الفرق المحلية الذي يامل في منافسة تؤمن له تحقيق المنجز من خلال  جهود عناصره التي يكون قدانتدب ضمن  المواصفات الفنية التي تخدم المهمة الأولى   التي تشكل الاختبار الصعب للمدرب واللاعبين  وتأثيرهم على الفريق   الذي  يفترض ان يكون في الجاهزية امام  مواجهة احد الفرق المنافسة  القوية  الذي اكثر ما يظهر  قويا بملعبه  فيما يامل جمهور اربيل ان يشكل فريقهم قوة واضحة من بداية الموسم في مواجهة استثنائية  بعدما يكون قد تعلم من درس الهبوط واللعب موسم في الدرجة اولى وينتظر   عودة مهمة تليق بسمعة أصحاب الألقاب الأربعة خلال اقل من عقد من الزمن.

النجف والكرخ

ويخرج الكرخ  الأخر العائد للدوري الى مدينة النجف لمواجهة اصحاب الارض وكله امل في ان  يحقق المنجز الاول في مهمة تجري تحت انظار جمهور النجف الكبير المؤثر  والامل في  قهرهم  من خلال تقديم الاداء  الفني وخلق الفرص  عبر طريقة اللعب التي سيحددها المدرب  من اجل بداية قوية تعطي الدعم للفريق في البدء بقوة وتركيز وفي نتيجة ايجابية لان مباريات الذهاب تعد الاختيارات الحقيقية لفرق العاصمة التي تزيد من مخاوفها  امام   مواجهة فرق المحافظات  في الوقت الذي يكون النجف قد اكمل فترة الإعداد عبر معسكره  وبعدما اثبت جدارته في كباريات الارض في المشاركة الأخيرة التي نجح فيها الى حد ما قبل ان تاتي التغيرات  بين اللاعبين لتعزيز خطوط اللعب في ان تظهر اكثر جاهزية منذ الاختبار الاول عبر استغلال عاملي الارض والجمهور، من اجل انهاء الموسم  في مركز افضل حيث تتوقف الامور اولا على نتائج مباريات الأرض التي تراهن عليها الفرق والنجف احدها الذي يكون قد امن اللاعبين القادرين لتلبية طموحات جمهوره  الذي سبق ورفض نتائج الفريق عبر اكثر من احتجاج على الإدارة التي  تكون قد لملمت الأمور وتدارك مشاكل المشاركة  الأخيرة   والعمل على تقديم موسما مختلفا عبر جهود اللاعبين الذين يدركون طبيعة الموسم الحالي  وواقع المباريات  التي تتطلب الاداء القوي اينما يحل الفريق وليس على  مواجهات عقر الدار التي  مرات تخالف اصحاب كما حصل مع النجف في الجولات الأخيرة  ليتراجع سادسا في سلم الترتيب.

السماوة  والميناء

ويعود السماوة بعد موسم مقبول استفاد من مباريات الأرض  والتحول في المباريات التي واجه فيها بقوة كل الضيوف على مختلف عناوينهم  وانهاء الموسم بموقع نال رضا الأنصار الذين  ياملون بموسم اخر يدعم جهود البقاء  في الدوري الممتاز  ويكون الفريق قد استعد كما يجب   وان ينطلق في الاداء الناجح  وان يكون بقلب المشاركة ومتوازن  في مباريات الذهاب   لتعزيز  حظوظ المشاركة التي يعول فيها على قدرات اللاعبين  بعد تعزيز  خطوط اللعب بعناوين اخرى    بعدما تعرف المدرب حازم طالب على مواقع الخلل  في الوقت الذي تكون الإدارة المؤقتة بقيادة المدرب ولاعب النادي السابق اسعد  عبد   الرزا ق لتضميد  جراح  الفريق الذي افتقد لاغلب عناصره المعروفة بسبب سياسة  الادارة السابقة   والخلافات  مع الجهة الراعية وانشقاق الهيئة العامة وانتخاب ادارتين بوقت واحد في عمل غريب عجيب انعكس على مشاركة  احد  اهم واعرق فرق الدوري   قبل ان تتمكن اللجنة الاولمبية بوضع حد للأمور  من خلال تشكيل ادارة مؤقتة تولى إدارة المهمة لفرق وأنشطة النادي وفي المقدمة كرة القدم الذي تحاول ادارته استعادة عدد من  لاعبي الفريق  الذين تركوا الفريق  قريبا حيث الإخبار تشير الى عودة اللاعب حسام مالك على امل ان تنتهي الإدارة من  تسمية الفريق الذي يمثل النادي في الدوري عندما  سيحل ضيفا على السماوة  صحبة جمهوره لقرب  ملعب المباراة الاي يأمل اهل البصرة ان تاتي لمصلحتهم وتجاوز  مشاكل  اللقاء الاول  واستعادة سمعة الفريق.

 الصناعات والجوية

ويشهد ملعب التاجي لقاء الصناعات ووصيف الموسم الأخير في لقاء  يشكل الاختبار المهم لكلا الفريقين حيث الصناعات في تجاوز بوابة الجوية القوية في اول مهمة للمدرب علي عطية الذي يكون قد جهز الأمور عبر معسكر الفريق في تركيا   في مهمة جديدة  له يامل ان تنجح منذ البداية في  عبور فريقه  السابق القوة الجوية ونقل الصناعات للواجهة لان التغلب على احد اقطاب الصراع على اللقب له طعم خاص وكم ستكون الامور مريحة اذا ما استهل الفريق مبارياته  بشكل ايجابي   مع علم اللاعبين بصعوبة المهمة التي يبحث  الجوية عن تحقيق البداية  المطلوبة وان لايتكرر خطا الموسم الاخير وما حصل من تعثر لم يتمكن من تداركه قبل ان يفقد اللقب الذي سيبدأ الخطوة الاولى للدفاع عنه ويريد من  هذه المواجهة  الانطلاقة الحقيقة قبل  مواجهة الجزيرة الاردني  الاربعاء المقبل   كما يريد باسم قاسم   الوقوف على  اداء خطوط الفريق التي مهم  ان  تظهر فاعلة  للاطمئنان عليها  اكثر قبل المواجهة الأسيوية  التي تظهر صعبة عندما يرحل الى الاردن  للدفاع عن لقبه الاسيوي الثالث  في وقت يامل في انطلاقة جيدة  في المسابقة المحلية   وسط اهتمام جمهوره الكبير في ان يحقق الخطوة الاولى على طريق    الصراع  على اللقب  لكن الاهم اقناع جمهوره من حيث الاداء لطرد القلق الذي ولده الخروج من البطولة العربية والتحضير لمواجهة الجزيرة.

الزوراء والحدود

 ويكون الزوراء قدانهى تحضيراته   من خلال معسكره التدريبي بمعسكره في تركيا وتخطي العقبات  وتحقيق حالة الانسجام بين الوجوه  المنتدبة  والقديمة  والاستعداد بكل قوة  للنسخة الجديدة التي يستهلها في مواجهة الحدود  والتعويل على طريقة اللعب التي يحدده اوديشيو وجهود اللاعبين لتقديم المستوى  المطلوب   والدخول بقوة  للدفاع عن اللقب  وان ينعكس ذلك على مشاركته المهمة في دوري ابطال اسيا كا ول فريق عراقي  يشارك فيها بعدما  عزز صفوفه بثلاثة لاعبين محترفين واتخاذ الترتيبات  اللازمة امام تحــــــــقيق تعليمات الاتحاد الاسيوي، ويـــــبدو ان  بطل الدوري يمتلك ادوات اللعب والمنافــــــــسة محليا وأسيويا  والقدرة على التـــــــواجد في البطولتين كاحد  ابرز الفرق المحلــــــية المطالب بعكس نفسه  بافضل حال  .

كما مطلوب من الجهات  الرسمية تامين الدعم للمشاركة الأسيوية  وأهمية تمثيل الكرة  العراقية على اتم وجه  في الوقت الذي يحاول الحدود  اسقاط البطل في اول مهمة للمدرب القديم الجديد  لــــــــلحدود  عادل  نعـــــــــمة  الذي يبدو فضل العمل مع فريقه الســــــــابق بعد تعثره في الوسط والطلاب  الموسم الأخير ويأمل ان يدعمه اللاعبين في تقديم المستوى  المنتج.

مباراتا السبت

وتجري السبت ن مباراتان   الاولى في البصرة عندما يستقبل الجنوب فريق الحسين وكله امل في وضع الخطوة الاولى لترسيخ النتائج  والحضور المطلوب عبر التوازن في النتائج وعدم الاعتماد على  ميدانه في البصرة الذي استفاد منه الفريق في العديد من المباريات  منها الفوز على الجوية والشرطة واحدث  تغيرا في مسار المنافسة التي انحصرت على مباريات الأرض التي يأمل ان تقف الى جانب الفريق المتطلع للنتيجة الأولى  التي يبحث عنها الضيوف في  إحداث التغير عند نتائج الذهاب  وتحقيق التحول من البداية وتمكين الفريق من   تحقيق التوازن في النتائج  وتخطي عقبة الجنوب.

الشرطة والوسط

وجريا على العادة يبدا الشرطة الموسم في تحضيرات مهمة  حيث انتداب  اللاعبين المعروفين لتدعيم صفوف مراكزه   التي شهدت دخول عدد جديد من الاسماء   اضافة للموجدين للتصدي للمهمة القادمة على امل ان   تسير الامور بالاتجـــــــــاه الصحيح للنهاية وتحقيق المنجز الذي فشل به الفريق في المواســــــــــم  الأخيرة  رغم وجودالاسماء  المهـــــــــمة ممن تلعب للمنتخب الوطني   قبل ان تنطلق الرحلة الجديدة في ضيافة الوسط الفريق المتجدد العازم على تحقيق الخطوة الأولى على حساب احد الفرق المنافسة  على اللقب  وتحت أنظار جمهوره الذي يامل في موسم ناجح بعدما اهتز  في الأخير وواجه احتجاجاتهم  قبل ان تبادر الإدارة في تأهيل الفريق  الذي يكون قد جهز كما يجب، وتختتم  مباريات الجولة المذكورة الاحــــــــد بلقاء الكــــــــهرباء ونفط ميسان وكلاهـــــــــما يتطلع للبداية  والأفضلية  والخروج بالنقاط  الثلاث لاهميتها وفــــــــــي ان تاتي البـــــــــداية  المطلوبة  لانعكاسها على واقع المشاركة حصرا مـــــــــباريات الجولة الثانية الاربعاء  التاسع عشر من الشهر الحالي.

مشاركة