مواطنون لـ (الزمان): القطوعات تسبّب زخماً بحركة المركبات تزامنا مع العام الدراسي

701

المرور يغلق جانباً واحداً من طريق محمد القاسم لمدة شهرين

مواطنون لـ (الزمان): القطوعات تسبّب زخماً بحركة المركبات تزامنا مع العام الدراسي

بغداد – الزمان

استغرب مواطنون من القطوعات التي اعلنت عنها المديرية العامة للمرور و شملت جانباً واحداً من طريق محمد القاسم وكذلك طريق صلاح الدين لتزامنها مع بدء العام الدراسي الجديد , عادين تلك التوقيتات بغير الملائمة.

 وقال المواطوين لـ (الزمان) امس ان (توقيتات اعادة تأهيل الطرق السريعة غير الملائمة خاصة وان بغداد تشهد زخما مروريا خانقة بداية الدوام الرسمي وخلال انتهائه كما ويتزامن ذلك مع بدء العام الدراسي الجديد), واضافوا ان (تلك القطوعات تزامن الاعلان عنها  مع بدء شهر محرم الذي يشهد زخما نتيجة توافد الزوار المحليين والاجانب لمناسبة احياء عاشوراء ونصب بعض السرادق على جانب الطريق وكان من المفترض وضع تلك الحسابات عند الشروع بصيانة الطرق), لافتين الى ان (عدد المركبات في بغداد يفوق طاقة الشوارع ولاسيما ان اعمال صيانة الطرق والجسور دائما يكون في وقت الذورة مما يؤدي ذلك لشلل شبه تام في حركة سير المركبات وهذا ما يعانيه الموظفون طوال ايام الاسبوع).

حركة سير

واوضحوا ان (اغلب الطرق وخلال الايام الماضية تشهد حركة سير بطيئة  في مشهد مضاعف لما تعانيه العاصمة اصلا من اختناقات منذ سنوات التي لم تشهد توسيعا لبعض الطرق الا اضافة بعض المجسرات التي لم تسهم بشيء كبير لحل الازمة), مؤكدين ان (صيانة الطرق سابقا وقبل العام 2003 تكون  ليلا لتجنب الاختناقات في حين لايوجد هذا النظام في الوقت الراهن), متسائلين (لماذا لا تقوم الجهات المعنية بصيانة الطرق خلال ايام العطل ؟).  وتابعوا ان (الطرق التي اعلن عن قطعها  تعد مفصلا مهما للعديد من المركبات وتستخدم للوصول الى مناطق مختلفة ), وعلقوا ايضا على ان ( بعض السيطرات في مداخل الاحياء والمناطق تفاقم الاختناقات كونها تتسبب في توقف عشرات السيارات في طوابير). مطالبين الجهات المعنية بـ (ضرورة ايجاد خطط تسهم بتوسعة الشوارع وصيانة المطبات في اطرق المتهالكة التي ايضا تسبب ببطء الحركة وحوادث مفاجئة وكذلك ضرورة التقييد من تسجيل السيارات وخصوصا في بغداد لان اعدادها الكبيرة فاقت تحمل الشوارع لها). وقررت المديرية عن قطع جانب واحد من طريق محمد القاسم السريع لمدة شهرين، عازية السبب الى اعمال صيانة.وقال العميد عمار وليد من اعلام المديرية في تصريح امس انه (تم غلق جانب واحد من الطريق بسبب اعمال صيانة), مبينا ان (القطع يبدأ من جامع النداء الى وزارة المالية).

استمرار قطع

واضاف ان (مدة القطع ستستمر شهرين), واشار الى ان (هناك تحويلة تؤدي الى الوزارة ومن ثم العودة مجددا الى الطريق بعيدا عن الجزء المقطوع).  وكانت المديرية قد قطعت حركة المرور السريع صلاح الدين من الشعلة بإتجاه حي العدل لغرض اعادة التاهيل ايضا .  وقال بيان انه ( تقرر قطع الطريق ولمسافة خمس كيلو مترات وذلك لغرض صيانة وتاهيل الطرق العامة وتقديم افضل الخدمات للمواطنين)، واضاف ان (سير المركبات الصغيرة الصالون والمركبات التي تزيد على طنين سيكون في الشارع الخدمي الموازي للطريق )، واوضح البيان ان (سير مركبات الحمل بإنواعها سيكون على الجانب الايسر ولنفس المسافة المذكورة ويتم قطعه بالصبات الكونكريتية). واوضح البيان ان (مدة قطع الطريق سيكون لثلاثة اشهر و15عشر يوما بدءا من الاثنين العاشر من ايلول ولغاية الخامس عشر من كانون الاول المقبل وسيتم التاهيل من قبل وزارة الاسكان والاعمار بالتعاون  مع قيادة عمليات بغداد).

مشاركة