ضاع الخيط والعصفور – لؤي الشقاقي

724

ضاع الخيط والعصفور – لؤي الشقاقي

حملت انتفاضة البصرة كثيرا من الاحداث وحركت الكثير من الملفات الراكدة ومع اني أراها قاربت وشارفت على النهاية لكنها يمكن ان تحقق بعض مطالب المحتجين وسنمر في عجالة على اهمها:

اولاً- حرق بعض المقار الحزبية والحكومية

ومع رفضي لهذه الممارسات السلبية الا انها ليست جديدة ففي عام 1991 قام المحتجون باحراق مقار وأليات الدولة وقتل منتسبي جيش وشرطة وجيش شعبي فعلى من ينتقد الافعال الحالية ان ينتقد احداث 1991 واذا كان التعلل بانها كانت ضد حكومة مجرمة فهل الحكومة الحالية ملائكية وشريفة ونزيهة ؟؟ واذا كانت هكذا فلما يؤيد النواب والمسؤلون خروج المتظاهرين ،اذاً المتظاهرون ليسوا مجرمين وهي ثورة شباب واندفاع فحسب والسبب فساد الاحزاب والدولة وسوء اعمالهم ولانهم بحسب رأي الناس سبب كل المشاكل وكل الشرور

ثانياً- حرق القنصلية الايرانية

احراق القنصلية ليس شيئا جديدا ايضاً فالشباب الايراني هاجموا عام 1979 خلال الثورة السفارة الامريكية واحتجزوا 52 رهينة من الدبلوماسيين ولم يطلقوا سراحهم الا بعدصفقة الجزائر وبعد مضي 444 يوم والسبب استضافة امريكا للشاه وليس كما هي اسباب شباب البصرة من اعتبار ايران مصدر للمخدرات وتهريب العملة والعصابات والفساد الاخلاقي ولكل الشرور وايضاً في عام 2016 قام الايرانيون بالهجوم على السفارة والقنصلية السعودية في كل من طهران ومشهد وحدثت اعمال عنف وسلب وتدمير واهانة وتهديد لدبلوماسيين وحرق اعلام والسبب كان اعدام الشيخ نمر النمر السعودي ولاسباب سعودية داخلية لاتخص ايران ،فلما تعيب علينا ايران استخدمنا اسلوبها وطريقتها في التعامل ولمرة واحدة ؟؟

ثالثاً- تقصير الحكومة وحكومة المحافظة

تابعت مقاطع من الجلسة البرلمانية وشاهدت الاتهامات المتبادلة بين وزراءالحكومة والمحافظ ، بدايةٌ كل الاطراف مقصرة لكن اقنعني كلام المحافظ اكثر لكوني لديّ خبرة بسيطة في الامور المحاسبية والمالية والموازنة وافهم ما تحدث به المحافظ حيث ان الاموال التي صرفت للبصرة 109 مليار دينار  هذه ضمن الموازنة التشغيلية اي رواتب موظفين واجور عمال ووقود اليات واستئجار وتنظيف شوارع ومستحقات شركات وعقود والخ وليست للمشاريع قيد التنفيذ او التي يراد تنفيذها بمعنى انها مصروفة سلفاً ومقرة ومحددة قبل اقرار الموازنة بل بعض منها محددة قبل اعوام ومخصصة بابواب صرف ولا يمكن للمحافظ ان يحول مبلغ من حساب او باب صرف الى اخر فلكل حساب مبلغة ولكل حساب رقم محدد وان قام بهذا فسوف يتعرض للمسائلة القانونية من ديوان الرقابة المالية والرقابة الداخلية والتدقيق في مجلس المحافظة والنزاهة وهناك تعميم من وزارة المالية تمنع تحويل المبالغ والمناقلة بين ابواب الصرف فمثلا لديه 200 مليون على حساب سنوات سابقة (اي تصفية الديون) لا يستطيع تحويل دينار واحد منها الى حساب الرواتب ، ناتي هنا على المحافظ صحيح انه استلم منذ عام لكن يجب عليه ان يفاتح مجلس الوزراء لغرض اخذ موافقتهم على تأجيل صرف بعض ابواب الصرف وتحويلها لحساب انجاز المشاريع المعطلة او العاجلة لغرض حسم معاناة المواطن وحل جزء من المشكلة ومنذ اول ايام استلامه للمنصب وليس في 22/7/2018 برقم 1785 ناتي هنا لابواب الصرف التي ذكرت في هذا الكتاب المتضمن طلب نقل تخصيصات من الموازنة الاستثمارية للتشغيلية ومنها:

نقل مباشر عبر الاقمار 419مليون

خدمة شبكة المعلومات 944مليون

اشتراك في الدورات 630

اللوازم الاخرى 265

صيانة تأسيسات كهربائية 11,969

صيانة سيارات الصالون 200

صيانة الاثاث 8

صيانة المباني 2,727

مباني كرفانات 196

اثاث خشبي 360

اثاث معدني 265

اثاث اخرى 100

اجهزة استنساخ 150

حاسبات 150

منح وتحويلات 10,000

خدمات اخرى 15,754

وهناك باب يسمى احتياطي الطوارئ مخصص له 2 مليار دينار فهل هناك طارئ اكثر من تلوث الماء وتسمم الناس ؟؟

هذه المبالغ وفي احصاء سريع لها ليست ضرورية في محافظة تعاني من ازمة ويمكن اعتبارها منكوبة وبحاجة لكل دينار وليست تلك الملايين المملينه التي تصرف في ابواب غير مهمة بل وتعتبر الكثير منها كمالية وضرب من ضروب الرفاهية وتصرف في اوقات السعة وليس الشح والتقتير ، وحتى لو كانت مصروفة او مقرة سابقاً خلال اعداد الموازنات السابقة فكان يجب ان يصار الى تحويلها لايجاد حلول للماء والكهرباء وهذا يتم من خلال حل عاجل واخر أجل كنصب محطات تحلية سريعة وبناء سد يحفظ الماء ويوفر الكهرباء اولى من تخصيص منح وتحويلات وصيانة اثاث وسيارات ومباني وشراء اجهزة استنساخ وحاسبات فهل الماء والمهرباء اقل اهمية من الفقرات المذكوره .. الحسبة طالت وضاع الخيط والعصفور.

مشاركة