محكمة‭ ‬اغتيال‭ ‬الحريري‭ ‬في‭ ‬لاهاي‭ ‬تدخل‭ ‬مراحلها‭ ‬النهائية

639

لاهاي‭ – ‬بيروت‭ – ‬الزمان‭ ‬

يستمع‭ ‬قضاة‭ ‬المحكمة‭ ‬الدولية‭ ‬الخاصة‭ ‬بلبنان‭ ‬اعتبارا‭ ‬من‭ ‬الثلاثاء‭ ‬إلى‭ ‬المرافعات‭ ‬الأخيرة‭ ‬في‭ ‬محاكمة‭ ‬أربعة‭ ‬أشخاص‭ ‬متهمين‭ ‬بالمشاركة‭ ‬في‭ ‬2005‭ ‬باغتيال‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬اللبناني‭ ‬الأسبق‭ ‬رفيق‭ ‬الحريري‭.‬دعا‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬اللبناني‭ ‬المكلف‭ ‬سعد‭ ‬الحريري،‭ ‬نجل‭ ‬رفيق‭ ‬الحريري،‭ ‬الاثنين‭ ‬إلى‭ ‬تحقيق‭ ‬‮«‬العدالة‮»‬‭ ‬في‭ ‬اغتيال‭ ‬والده‭ ‬التي‭ ‬حصلت‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬2005،‭ ‬فيما‭ ‬دخلت‭ ‬محاكمة‭ ‬المتهمين‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬قتل‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬اللبناني‭ ‬الأسبق‭ ‬مراحلها‭ ‬النهائية‭. ‬وحضر‭ ‬سعد‭ ‬الحريري‭ ‬جلسة‭ ‬المحكمة‭ ‬في‭ ‬هولندا‭ ‬مع‭ ‬بدء‭ ‬المرافعات‭ ‬النهائية‭ ‬في‭ ‬المحاكمة‭ ‬وغياب‭ ‬المتهمين‭ ‬الأربعة‭ ‬المنتمين‭ ‬الى‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬اللبناني‭ ‬في‭ ‬التفجير‭ ‬الذي‭ ‬أودى‭ ‬بحياة‭ ‬الحريري‭ ‬و21‭ ‬شخصا‭ ‬اخرين‭ ‬وغير‭ ‬وجه‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭.‬

وقال‭ ‬الادعاء‭ ‬إن‭ ‬التفجير‭ ‬الانتحاري‭ ‬الذي‭ ‬أدى‭ ‬كذلك‭ ‬إلى‭ ‬اصابة‭ ‬226‭ ‬شخصا‭ ‬بجروح،‭ ‬كان‭ ‬محاولة‭ ‬متعمدة‭ ‬لخلق‭ ‬‮«‬الرعب‮»‬‭ ‬وأن‭ ‬رفيق‭ ‬الحريري‭ ‬تم‭ ‬اغتياله‭ ‬بسبب‭ ‬معارضته‭ ‬للهيمنة‭ ‬السورية‭ ‬على‭ ‬لبنان‭.‬

وصرح‭ ‬الحريري‭ ‬لصحافيين‭ ‬أمام‭ ‬مقرّ‭ ‬المحكمة‭ ‬الدولية‭ ‬الخاصة‭ ‬بلبنان‭ ‬‮«‬بالنسبة‭ ‬إلي‭ ‬أنا‭ ‬نجل‭ ‬رفيق‭ ‬الحريري،‭ ‬اليوم‭ ‬هو‭ ‬يوم‭ ‬صعب،‭ ‬فرفيق‭ ‬الحريري‭ ‬لم‭ ‬يعد‭ ‬موجودا‭ ‬معنا،‭ ‬وهو‭ ‬كذلك‭ ‬يوم‭ ‬صعب‭ ‬للبنان‮»‬‭.‬

وأضاف‭ ‬‮«‬طالبنا‭ ‬منذ‭ ‬البداية‭ ‬بالعدالة‭ ‬والحقيقة‭ ‬اللتين‭ ‬نؤمن‭ ‬أنهما‭ ‬تحميان‭ ‬لبنان‮»‬‭.‬

ومع‭ ‬بدء‭ ‬هذه‭ ‬الجلسات‭ ‬الختامية،‭ ‬تدخل‭ ‬محاكمة‭ ‬المشتبه‭ ‬بهم‭ ‬وجميعهم‭ ‬من‭ ‬عناصر‭ ‬حزب‭ ‬الله،‭ ‬في‭ ‬مرحلتها‭ ‬الأخيرة‭ ‬بعد‭ ‬13‭ ‬عاما‭ ‬من‭ ‬الاغتيال‭ ‬الذي‭ ‬وقع‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬بيروت‭ ‬وأودى‭ ‬بحياة‭ ‬الحريري‭ ‬و21‭ ‬شخصا‭ ‬آخرين‭.‬

وقتل‭ ‬الحريري‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬رئيس‭ ‬وزراء‭ ‬لبنان‭ ‬حتى‭ ‬استقالته‭ ‬في‭ ‬تشرين‭ ‬الأول‭/‬اكتوبر‭ ‬2004‭ ‬،‭ ‬في‭ ‬شباط‭/‬فبراير‭ ‬2005‭ ‬عندما‭ ‬فجر‭ ‬انتحاري‭ ‬شاحنة‭ ‬صغيرة‭ ‬مليئة‭ ‬بالمتفجرات‭ ‬لدى‭ ‬مرور‭ ‬موكبه‭ ‬في‭ ‬جادة‭ ‬بيروت‭ ‬البحرية‭. ‬وأصيب‭ ‬أيضا‭ ‬226‭ ‬شخصا‭ ‬بجروح‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬الاغتيال‭.‬

وبدأت‭ ‬جلسة‭ ‬الثلاثاء‭ ‬بمرافعة‭ ‬الاتهام‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يتحدث‭ ‬ممثلو‭ ‬الضحايا‭ ‬ثم‭ ‬الدفاع،‭ ‬حسبما‭ ‬كتبت‭ ‬المحكمة‭ ‬الدولية‭ ‬في‭ ‬تغريدة‭ ‬على‭ ‬تويتر‭.‬

ونظرت‭ ‬المحكمة‭ ‬في‭ ‬دور‭ ‬أربعة‭ ‬رجال‭ ‬يشتبه‭ ‬بأنهم‭ ‬يقفون‭ ‬وراء‭ ‬مقتل‭ ‬الحريري‭.‬

وواعتبرت‭ ‬المتهم‭ ‬الرئيسي‭ ‬مصطفى‭ ‬بدر‭ ‬الدين‭  ‬بأنه‭ ‬‮«‬العقل‭ ‬المدبر‮»‬‭ ‬للاغتيال‭ ‬قتل‭ ‬وبالتالي‭ ‬لن‭ ‬تتم‭ ‬محاكمته‭.‬

ويبقى‭ ‬بذلك‭ ‬سليم‭ ‬عياش‭ (‬50‭ ‬عاما‭)‬،‭ ‬المتهم‭ ‬بقيادة‭ ‬الفريق‭ ‬الذي‭ ‬تولى‭ ‬قيادة‭ ‬العملية‭ ‬ورجلان‭ ‬آخران‭ ‬هما‭ ‬حسين‭ ‬العنيسي‭ (‬44‭ ‬عاما‭) ‬وأسعد‭ ‬صبرا‭ ‬‭(‬41‭ ‬عاماً‭) ‬الملاحقان‭ ‬خصوصا‭ ‬بتهمة‭ ‬تسجيل‭ ‬شريط‭ ‬فيديو‭ ‬مزيف‭ ‬بثته‭ ‬قناة‭ ‬‮«‬الجزيرة‮»‬‭ ‬يتبنى‭ ‬الهجوم‭ ‬باسم‭ ‬جماعة‭ ‬وهمية‭.‬

كما‭ ‬يواجه‭ ‬حسن‭ ‬حبيب‭ ‬مرعي‭ (‬52‭ ‬عاما‭) ‬عدة‭ ‬تهم‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬التواطؤ‭ ‬في‭ ‬ارتكاب‭ ‬عمل‭ ‬إرهابي‭ ‬والتآمر‭ ‬لارتكاب‭ ‬الجريمة‭.‬

وكان‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للحزب‭ ‬حسن‭ ‬نصر‭ ‬الله‭ ‬اعلن‭ ‬الشهر‭ ‬الماضي‭ ‬عدم‭ ‬اعتراف‭ ‬الحركة‭ ‬بهذه‭ ‬المحكمة‭ ‬محذرا‭ ‬‮«‬المراهنين‮»‬‭ ‬عليها‭ ‬من‭ ‬‮«‬اللعب‭ ‬بالنار‮»‬‭.‬

مشاركة