إيران‭ ‬تفتتح‭ ‬قنصليتها‭ ‬الجديدة‭ ‬في‭ ‬البصرة

250

البصرة‭ – ‬الزمان‭ ‬

افتتح‭ ‬السفير‭ ‬الإيراني‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬الثلاثاء‭ ‬المبنى‭ ‬الجديد‭ ‬لقنصلية‭ ‬الجمهورية‭ ‬الإسلامية‭ ‬في‭ ‬البصرة،‭ ‬بعد‭ ‬أربعة‭ ‬أيام‭ ‬من‭ ‬قيام‭ ‬متظاهرين‭ ‬غاضبين‭ ‬بإحراق‭ ‬المقر‭ ‬السابق‭ ‬للقنصلية‭.‬

وأكد‭ ‬السفير‭ ‬الإيراني‭ ‬إيرج‭ ‬مسجدي‭ ‬أن‭ ‬‮«‬حضوري‭ ‬اليوم‭ ‬إلى‭ ‬هنا‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬افتتاح‭ ‬بناية‭ ‬القنصلية‭ ‬الإيرانية‭ ‬الجديدة‭ (…) ‬حتى‭ ‬لا‭ ‬يكون‭ ‬هناك‭ ‬يوم‭ ‬تتوقف‭ ‬فيه‭ ‬خدمات‭ ‬القنصلية‭ ‬الإيرانية‭ ‬إلى‭ ‬الشعبين‭ ‬البصري‭ ‬والعراقي‮»‬‭.‬

وجاءت‭ ‬تصريحات‭ ‬مسجدي‭ ‬خلال‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحافي،‭ ‬قبل‭ ‬رفع‭ ‬العلم‭ ‬الإيراني‭ ‬على‭ ‬المقر‭ ‬الجديد‭ ‬للقنصلية‭ ‬الواقع‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬شط‭ ‬العرب‭ ‬في‭ ‬وسط‭ ‬البصرة‭.‬

ومساء‭ ‬الجمعة،‭ ‬أقدم‭ ‬متظاهرون‭ ‬على‭ ‬إحراق‭ ‬مقر‭ ‬القنصلية‭ ‬الإيرانية‭ ‬في‭ ‬البصرة،‭ ‬في‭ ‬خضم‭ ‬موجة‭ ‬احتجاجات‭ ‬اجتماعية‭ ‬وصحية،‭ ‬أدت‭ ‬إلى‭ ‬مقتل‭ ‬12‭ ‬متظاهرا‭.‬

وتعتبر‭ ‬إيران‭ ‬الدولة‭ ‬الجارة‭ ‬للعراق،‭ ‬أحد‭ ‬اللاعبين‭ ‬الأساسيين‭ ‬في‭ ‬ساحته‭ ‬السياسية‭.‬

وبعيد‭ ‬ذلك،‭ ‬أصدرت‭ ‬الخارجية‭ ‬العراقية‭ ‬بيانا‭ ‬أعربت‭ ‬فيه‭ ‬عن‭ ‬‮«‬الأسف‭ ‬الشديد‭ ‬لتعرض‭ ‬القنصلية‭ ‬الإيرانية‭ ‬في‭ ‬البصرة‭ ‬لهجوم‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬بعض‭ ‬المتظاهرين‮»‬،‭ ‬معتبرة‭ ‬هذا‭ ‬العمل‭ ‬‮«‬أمرا‭ ‬مرفوضا‭ ‬ويضر‭ ‬بمصالح‭ ‬العراق‭ ‬وعلاقاته‭ ‬مع‭ ‬دول‭ ‬العالم‭ ‬ولا‭ ‬يتصل‭ ‬بشعارات‭ ‬التظاهر‭ ‬ولا‭ ‬المطالب‭ ‬بالخدمات‭ ‬والماء‮»‬‭.‬

وإذ‭ ‬لم‭ ‬يصب‭ ‬أحد‭ ‬من‭ ‬الدبلوماسيين‭ ‬الذين‭ ‬تم‭ ‬إجلاؤهم‭ ‬قبل‭ ‬الهجوم،‭ ‬احترقت‭ ‬جميع‭ ‬المستندات‭ ‬والوثائق‭ ‬والمعدات‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬في‭ ‬القنصلية،‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬أفاد‭ ‬متحدث‭ ‬باسمها‭.‬

وندد‭ ‬المتحدث‭ ‬باسم‭ ‬الخارجية‭ ‬الإيرانية‭ ‬بهرام‭ ‬قاسمي‭ ‬بما‭ ‬اعتبره‭ ‬‮«‬اعتداء‭ ‬وحشيا‮»‬،‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬نقلت‭ ‬عنه‭ ‬وكالة‭ ‬‮«‬فارس‮»‬‭ ‬الإيرانية‭.‬

وحمّل‭ ‬قاسمي‭ ‬‮«‬الحكومة‭ ‬العراقية‭ ‬مسؤولية‭ ‬حماية‭ ‬الأماكن‭ ‬الدبلوماسية‮»‬،‭ ‬محذرا‭ ‬من‭ ‬‮«‬محاولات‭ ‬الأيادي‭ ‬المفضوحة‭ ‬والخفية‭ ‬المساس‭ ‬بالعلاقات‭ ‬الودية‭ ‬بين‭ ‬إيران‭ ‬والعراق‮»‬‭.‬

وإيران‭ ‬البلد‭ ‬الثاني‭ ‬بعد‭ ‬تركيا‭ ‬من‭ ‬حيث‭ ‬حجم‭ ‬التبادلات‭ ‬التجارية‭ ‬مع‭ ‬العراق‭.‬

وبلغ‭ ‬حجم‭ ‬التبادل‭ ‬التجاري‭ ‬بين‭ ‬البلدين‭ ‬خلال‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬نحو‭ ‬6‭,‬7‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬بينها‭ ‬77‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬فقط‭ ‬هي‭ ‬قيمة‭ ‬صادرات‭ ‬بغداد‭ ‬إلى‭ ‬طهران،‭ ‬وفقا‭ ‬لمصدر‭ ‬رسمي‭ ‬في‭ ‬وزارة‭ ‬التجارة‭ ‬العراقية‭.‬

مشاركة