إتحاد الكرة يهدد بالإنسحاب والخارجية تستدعي السفير

548

مباراة الجوية والعاصمة الجزائري تثير أزمة سياسية بين البلدين

إتحاد الكرة يهدد بالإنسحاب والخارجية تستدعي السفير

بغداد – الزمان

دفعت هتافات طائفية وسياسية ضد العراق من قبل الجمهور الجزائري خلال مباراة بكرة القدم بين فريق القوة الجوية العراقي ونادي العاصمة الجزائري ضمن بطولة دوري ابطال العرب الحكومة العراقية إلى استدعاء السفير الجزائري وتبلغه استنكارها لذلك.

وأكدت وزارة الخارجية العراقية اليوم استنكارها “للهتافات المسيئة التي أطلقها جمهور نادي العاصمة الجزائري مع نادي القوة الجوية الرياضي العراقي خلال اللقاء الذي جمعهما على أرض النادي الأول خلال بطولة الأندية العربية هناك.

هتافات طائفية

وقال المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد محجوب في بيان صحافي إن الوزارة “تعرب عن استنكارها لسلوك بعض المغرضين من المتواجدين ضمن الجماهير الرياضية الجزائرية في مباراة نادي القوة الجوية العراقي المشارك في البطولة العربية، والتي أساءت بدورها إلى عمق العلاقة الأخوية بين البلدين”.

وطالبت الوزارة بإيضاح من الجهات الجزائرية ذات العلاقة “عن هذا التصرف المدان”.. مشيرة إلى أنها تستدعي سفير الجمهورية الجزائرية لدى بغداد لإبلاغه ومن خلاله إلى الحكومة الجزائرية برفض واستياء العراق حكومةً وشعبًا وتذكّره بمسؤولية حماية المواطنين العراقيين المتواجدين في الجزائر، والابتعاد عن كل ما من شأنه إثارة شعبنا العزيز في تلميع الوجه القبيح للنظام الدكتاتوري الصدامي البائد”.

أضاف المتحدث الرسمي العراقي قائلًا إن “الشعب العراقي المحب لأشقائه كان ولا يزال مثالًا ونموذجًا في التعامل الأخوي بعيدًا عن أي لغة طائفية تمنح الأعداء فرصة تفكيك مجتمعاتنا المتآخية”.

وقد تسببت هتافات طائفية لجماهير نادي اتحاد العاصمة الجزائري بانسحاب فريق القوة الجوية من بطولة الأندية العربية، رغم أن المباراة كانت تشير إلى تقدم فريق اتحاد العاصمة بهدفين مقابل لا شيء.

وقرر فريق القوة الجوية العراقي الانسحاب بعدما تعالت أصوات الجماهير، وهي تسيء إلى العراقيين، وتتغنى بالنظام السابق، ما دفع القوة الجوية إلى الانسحاب من ملعب المباراة، حيث أنهى حكمها الإماراتي المباراة.

وقال مدير الفريق جاسم غلام في تصريح صحفي إن الوفد ?وصل إلى فندقه رفقة عدد كبير من سيارات الأمن الداخلي، لافتًا إلى أن الإدارة لم تتردد في الانسحاب من المباراة ورفض الإساءة.

وأشار إلى أن إدارة النادي الجزائري اعتذرت عن تصرف جماهيرها وهتافاتهم الطائفية، وهذا دليل دامغ على الإساءة. وقال إن البعثة العراقية عادت إلى بغداد على دفعتين.

التهديد بالانسحاب

من جانبه، عبّر الاتحاد العراقي لكرة القدم عن أسفه ورفضه الشديد للأحداث التي رافقت مباراة القوة الجوية واتحاد العاصمة الجزائري، وطالب الاتحاد العربي لكرة القدم باتـــــخاذ قرار منصف للكــــرة العراقية.

وقال الاتحاد في بيان صحافي لقد “تابعنا الأحداث التي رافقت مباراة القوة الجوية العراقي واتحاد العاصمة الجزائري، التي استضافتها العاصمة الجزائرية وما شابها من إساءات الجمهور الجزائري تجاه العراق وشعبه، أدت إلى انسحاب الفريق العراقي من المباراة”.

وأضاف الاتحاد أنه إذ يعبّر عن أسفه الشديد لما حصل فقد تابع رئيسه ?عبد الخالق مسعود اتصالاته الهاتفية مع مسؤولي الاتحاد العربي، وأكد رفضه التام لما حصل من إساءة للفريق العراقي، منتظرًا وصول الفريق العراقي إلى البلاد وتقديم اعتراض شديد اللهجة معززًا بالوثائــــق والاثـــــباتات لما حصل بانتــــظار قرار الاتحاد العــــربي رفض أية إســــاءة تحمل عنوان الهتافات العنصرية والطائفية التي تفرق ولا تجمع جماهيرنا العربية”.

وشدد رئيس الاتحاد العراقي على أنه في حالة عدم اتخاذ الاتحاد العربي وقرارًا منصفًا يعيد إلى الكرة العراقية وجودها واحترامها فإنه سيقدم استقالته كنائب الرئيس الاتحاد العربي مع انسحاب الفرق العراقية من المشاركة في نشاطاته.

مشاركة