الصحة تضع خطة طبية وذي قار تتحصّن أمنياً لإحياء ذكرى عاشوراء

446

 

العيادات الشعبية تشرف على توزيع أدوية الأمراض المزمنة

الصحة تضع خطة طبية وذي قار تتحصّن أمنياً لإحياء ذكرى عاشوراء

بغداد – قصي منذر

ذي قار – باسم الركابي

وضعت دائرتا صحة بغداد الكرخ والرصافة خطهها الطبية لمواجهة الحالات الطارئة ولمناسبة شهر محرم الحرام، فيما اعلنت محافظة ذي قار عن اعداد خطة امنية لذات المناسبة وبمشاركة 14 الف من القوات الامنية.

 ونقل بيان تلقته (الزمان) امس عن مدير عام صحة عبد الغني سعدون الساعدي خلال اجتماع مجلس الإدارة تأكيده (أهمية استعداد المؤسسات الصحية لهذه المناسبة من خلال توفير المتطلبات الخاصة بالأدوية والمستلزمات الطبية وعلى أيام الشهر ولاسيما العشرة الاولى وكذلك نشر عجلات الاسعاف قرب المواكب والحسينيات).

داعيا الى (ضرورة توفير ارصدة كافية من الدم وتهيئة صالات الطوارئ والعمليات ووجود الأطباء بمختلف التخصصات).

مشدد على إن (تأخذ الفرق الرقابية دورها في متابعة الأغذية وكذلك اخذ عينات من المياه وفحصه فضلا عن قيام الصحة العامة  شعبة تعزيز الصحة في بث رسائل توعوية بشأن السلامة الغذائية والإمراض الانتقالية).

خطة طوارئ

من جانبه اعلن مدير عام دائرة صحة الكرخ جاسب لطيف الحجامي في بيان تلقته (الزمان) امس عن أن (دائرته أعدت خطة طوارئ طبية بالمناسبة لمواجهة الحالات الطارئة ولغرض تقديم أفضل الخدمات الطبية والصحية والعلاجية للمواطنين وبالتنسيق مع الجهات الساندة الأخرى).

مبينا ان (الدائرة اتخذت الإجراءات الصحية اللازمة وان الخطة تشمل تهيئة مستشفيات الكرخ وتجهيزها بالخزين المناسب لإدامة العمل فيها مع تهيئة فرق طبية من اختصاصات مختلفة تكون جاهزة عند الاستدعاء وفتح مفارز طبية من القطاعات الصحية فضلا عن تكثيف إعمال الرقابة الصحية بصورة متواصلة خلال أيام الزيارة).

ووضعت محافظة ذي قار خطة امنية لشهر محرم يشارك فيها 14 الف عنصر امني من مختلف التشكيلات، مؤكدة ان تنفيذ الخطة سوف يكون بالتنسيق مع المواكب الحسينية المشاركة بإحياء عاشوراء.

مؤتمر أمني

ونقل بيان تلقته (الزمان) امس عن المحافظ يحيى الناصري خلال حضوره المؤتمر الامني الخاص بخطة عاشوراء قوله ان (اكثر من14الف عنصر امني من مختلف التشكيلات الامنية والاجهزة الساندة لها  سوف يشاركون في الخطة الامنية التي اعدتها اللجنة الامنية العليا لشهر محرم).

لافتا الى ان (الخطة تتضمن نشر دوريات الية وراجلة ومفارز امنية لحماية المشاركين بإحياء طقوس عاشوراء مع تفعيل الجانب الاستخباراتي والمعلوماتي في هذا المجال), واضاف ان (تطبيق الخطة الامنية سيكون بالتنسيق مع المؤسسات والدوائر الحكومية وهيئة  المواكب الحسينية ومنظمات المجتمع المدني بالمحافظة). مبينا أن (الخطة اخذت بنظر الاعتبار حركة مرور المواكب الحسينية في الشوارع الرئيسة وحجم المشاركين في احياء مراسيم محرم وضمان الحماية الكاملة لها وبما يضمن انسيابية حركة جميع المواكب).

ودعا الناصري المواطنين الى (التعاون مع القائمين على حفظ الامن والنظام من اجل انجاح الخطة الامنية وتعزيز امن واستقرار المحافظة).

وشهد الصحن الحسيني مراسم استبدال راية قبة الامام الحسين عليه السلام  الحمراء براية الحزن السوداء ايذانا ببدء شهر محرم وسط تحشد الالاف من الزائرين والمعزين من العراق ودول عربية واجنبية داخل الصحن  للمشاركة في المراسيم التي تجري بشكل سنوي.على صعيد متصل اشرفت دائرة العيادات الطبية الشعبية التابعة لوزارة الصحة والبيئة على عملية تجهيز الأدوية المزمنة والعامة للعيادات الطبية في بغداد والمحافظات .

وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (مدير عام الدائرة شاكر احمد الحاج اطلع على عملية حفظ الأدوية وخاصة الأنسولين الخاص بعلاج السكري الذي يحتاج درجة حرارة معينة أثناء حفظه حتى لايتعرض للتلف), وطمأن الحاج المواطنين بـ(صلاحية الأدوية للاستهلاك وعدم تلفها لأنها مخزونة بشكل صحيح ووفق الضوابط المعتمدة).

موجها بـ(ضرورة تسهيل عملية توزيع الأدوية وعدم تأخير المستلمين خاصة من المحافظات خدمة للصالح العام). كما قررت الدائرة فتح عيادة طبية في مستشفى الولادة والأطفال بمحافظة ميسان بعد صدور بيان من الوزارة بالموافقة .

وتابع الحاج ان (الدائرة قررت فتح عيادة طبية شعبية في بناية مستشفى الولادة والأطفال في المحافظة استناداً إلى بيان الوزارة دائرة التخطيط وتنمية الموارد). وأشار إلى أن (فتح العيادات الطبية يأتي استجابة لتلبية حاجة المواطنين نظرا لوجود مناطق تنعدم فيها الخدمات الطبية بسبب عدم توفر مؤسسة صحية تستقبل المرضى وتقوم بتشخيص حالتهم المرضية), وأضاف ان (عياداتنا تغطي حاجة المرضى من تشخيص وعلاج وخاصة المصابين بالأمراض المزمنة , فهي تقدم لهم الأدوية بشكل شهري وحسب الكمية التي يحتاجها المراجع وبأسعار مناسبة).

مشاركة