ايران‭: ‬دك‭ ‬اجتماع‭ ‬المعارضة‭ ‬الكردية‭ ‬بصواريخ‭ ‬أرض‭ ‬داخل‭ ‬العراق

756

طهران‭ – ‬السليمانية‭ – ‬الزمان‭ ‬

أكد‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الايراني‭ ‬الاحد‭ ‬انه‭ ‬أطلق‭ ‬السبت‭ ‬سبعة‭ ‬صواريخ‭ ‬على‭ ‬مقر‭ ‬حركة‭ ‬معارضة‭ ‬كردية‭ ‬ايرانية‭ ‬في‭ ‬العراق‭.‬

وأفاد‭ ‬بيان‭ ‬على‭ ‬الموقع‭ ‬الرسمي‭ ‬لحرس‭ ‬الثورة‭ ‬أن‭ ‬‮«‬مقر‭ ‬الارهابيين‭ (…) ‬ضرب‭ ‬السبت‭ ‬بسبعة‭ ‬صواريخ‭ ‬أرض‮»‬‭ ‬اطلقتها‭ ‬فرقة‭ ‬من‭ ‬القوة‭ ‬الجيوفضائية‭ ‬التابعة‭ ‬لحرس‭ ‬الثورة‮»‬‭ ‬وادت‭ ‬الضربة‭ ‬الى‭ ‬مقتل‭ ‬11‭ ‬شخصًا‭ ‬حسب‭ ‬مصادر‭ ‬كردية‭. ‬وبحسب‭ ‬خبراء‭ ‬عسكريين‭ ‬فإن‭  ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬القصف‭ ‬يستند‭ ‬الى‭ ‬معلومات‭ ‬استخبارية‭ ‬على‭ ‬الارض‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬الطائرات‭ ‬المسيرة‭ ‬الصغيرة‭ ‬التي‭ ‬شوهدت‭ ‬بالمنطقة‭  ‬في‭ ‬الرصد‭ ‬،‭ ‬وادانت‭ ‬الحكومة‭ ‬العراقية‭ ‬القصف‭ ‬الايراني‭ ‬داخل‭ ‬العراق‭ ‬واعتبرته‭ ‬انتهاكاً‭ ‬للسيادة‭ . ‬ولم‭ ‬تستخدم‭ ‬ايران‭ ‬هذا‭ ‬النوع‭ ‬من‭ ‬الصواريخ‭ ‬منذ‭ ‬عام‭ ‬١٩٨٧‭ ‬في‭  ‬حرب‭ ‬المدن‭ ‬مع‭ ‬العراق‭ ‬حيث‭ ‬قصفت‭ ‬البصرة‭ ‬وبغداد‭ ‬والموصل‭ ‬ايضاً‭ . ‬وبحسب‭ ‬المصادر‭ ‬العراقية‭ ‬فإنّ‭ ‬عدد‭ ‬القتلى‭ ‬اربعة‭ ‬عشر‭ ‬واكثر‭ ‬من‭ ‬ستة‭ ‬واربعين‭ ‬جريحاً‭ . ‬ويقع‭ ‬المقر‭ ‬الكردي‭ ‬الايراني‭ ‬المعارض‭ ‬قرب‭ ‬قضاء‭ ‬كويسنجق‭ ‬وتحت‭ ‬سيطرة‭ ‬قوات‭ ‬حزب‭ ‬الاتحاد‭ ‬الوطني‭ ‬الكردستاني‭ ‬ومقره‭ ‬في‭ ‬السليمانية‭ . ‬وشاركت‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الهجوم‭ ‬النادر‭ ‬العابر‭ ‬للحدود‭ ‬أيضا‭ ‬كتيبة‭ ‬الطائرات‭ ‬المسيرة‭ ‬في‭ ‬حرس‭ ‬الثورة‭. ‬وقتل‭ ‬11‭ ‬عنصرا‭ ‬من‭ ‬الحزب‭ ‬في‭ ‬قصف‭ ‬لمقرهم‭ ‬خلال‭ ‬اجتماع‭ ‬في‭ ‬اقليم‭ ‬كردستان‭ ‬العراق،‭ ‬بحسب‭ ‬ما‭ ‬قال‭ ‬مسؤولون‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭. ‬وكان‭ ‬مسؤول‭ ‬في‭ ‬الحزب‭ ‬الديموقراطي‭ ‬الكردستاني‭ ‬الإيراني‭ ‬اعلن‭ ‬ان‭ ‬صواريخ‭ ‬سقطت‭ ‬على‭ ‬مقر‭ ‬الحزب‭ ‬أثناء‭ ‬انعقاد‭ ‬مؤتمره‮»‬‭ ‬في‭ ‬كويسنجق‭ ‬بين‭ ‬اربيل‭ ‬والسلميانية‭. ‬

واتهم‭ ‬إيران‭ ‬بالوقوف‭ ‬وراء‭ ‬الهجوم‭.‬

وقال‭ ‬مدير‭ ‬مستشفى‭ ‬كويسنجق‭ ‬كامران‭ ‬عباس‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬‮«‬قتل‭ ‬11‭ ‬شخصا‭ ‬وأصيب‭ ‬30‭ ‬آخرون‭ ‬بجروح‭ ‬إثر‭ ‬سقوط‭ ‬صواريخ‭ ‬كاتيوشا‭ ‬على‭ ‬مقرهم‮»‬‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المدينة‭.‬

وأوضح‭ ‬أن‭ ‬بين‭ ‬الجرحى‭ ‬الامين‭ ‬العام‭ ‬الجديد‭ ‬للحزب‭ ‬مصطفى‭ ‬مولودي‭ ‬والسابق‭ ‬خالد‭ ‬عزيزي‭.‬

وقال‭ ‬حرس‭ ‬الثورة‭ ‬في‭ ‬البيان‭ ‬إن‭ ‬‮«‬عقاب‭ ‬المعتدين‭ ‬تم‭ ‬التخطيط‭ ‬بعد‭ ‬أفعال‭ ‬شريرة‭ ‬اركبها‭ ‬في‭ ‬الأشهر‭ ‬الأخيرة‭ ‬ارهابيون‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬الكردية‭ (‬في‭ ‬العراق‭) ‬على‭ ‬حدود‭ ‬الجمهورية‭ ‬الاسلامية‮»‬‭.‬

وأضاف‭ ‬أن‭ ‬عددا‭ ‬من‭ ‬‮«‬فرق‭ ‬الارهابيين‮»‬‭ ‬أرسلت‭ ‬مؤخرا‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬منطقة‭ ‬الحكم‭ ‬الذاتي‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬إلى‭ ‬محافظات‭ ‬أذربيجان‭ ‬الغربية‭ ‬وكردستان‭ ‬وكرمنشاه‭.‬

ودارت‭ ‬مواجهات‭ ‬بين‭ ‬الحزب‭ ‬الديمقراطي‭ ‬الكردستاني‭ ‬الايراني‭ ‬مؤخرا‭ ‬وحرس‭ ‬الثورة‭ ‬في‭ ‬بلدات‭ ‬ماريوان‭ ‬وكامياران‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬الكردية‭ ‬في‭ ‬إيران‭.‬

مشاركة