البطاقة التموينية 28 عاماً – محسن حسين

174

البطاقة التموينية 28 عاماً    – محسن حسين

في مثل هذه الايام من شهر ايلول  قبل  28 عاما وبالتحديد عام 1990  تسلمنا اول حصة تموينية بموجب البطاقة التموينية التي اوجدها النظام انذاك لتوفير الغذاء للمواطنين

في تلك الفترة فرضت على العراق عقوبات دولية صارمة بعد اجتياح القوات العراقية دولة الكويت فلجـأت الحكومـة حينها إلى اعتماد نوع جديد من الحماية الاجتماعية (نظام البطاقة التموينية) وذلك بتوزيـع سلة من المواد الغذائية على كل فرد في العراق، وبأسعار رمزية، لتحسين مـستوى المعيـشة وساهمت تلك الآلية بالتخفيف النسبي من النقص الغذائي للأسر العراقية.

في البدايه وفي ايلول 1990 بدأ تطبيق نظام الحصه التموينيه بموجب بطاقه لكل عائله والتي اثبتت فعاليه ناجحه جدا حتى اعتمدتها الامم المتحدة كنظام فعال ممكن اللجوء اليه في اي دوله من الدول وفعلا كانت البطاقة التموينية في بدايتها 23  مااده ثم تقلصت الى 21  ومن ثم الى 16  وفيها المواد الاساسية المهمة التي انقذت العراق من مجاعه.

بعد الاحتلال الامريكي عام  2003 حاولت الحكومات المتعاقبة الغاء البطاقة التموينية لكتها تراجعت امام الغضب الشعبي ولكن العملية كلها لم تكن بالمستوى الذي كانت عليه في التسعينيات. وشهد برنامج البطاقة التموينية النقص في الكثير من المواد رغم ان ايرادات العراق كانت مرتفعه قياسا بالايرادات ايام الحصار وشهدت عمليات الاستيراد والتوزيع  الكثير من عمليات التلاعب والفساد وما زال الكثير من المواطنين بعد 28  عاما يعتمدون رغم كل شيء على مواد البطاقة التموينية في معيشتهم.

مشاركة