التذكّر‭ ‬مرض‭ ‬أخطر‭ ‬من‭ ‬النسيان‭ ‬والمصابون‭ ‬عشرات‭ ‬في‭ ‬العالم

349

لندن‭ – ‬الزمان

مرض‭ ‬نادر‭ ‬جدا،‭ ‬اسمه‭ ‬مرض‭ ‬‮«‬هايبرثيميسيا‮»‬،‭ ‬أو‭ ‬متلازمة‭ ‬التذكر‭ ‬المفرط،‭ ‬وهي‭ ‬حالة‭ ‬مرضية‭ ‬نادرة،‭ ‬تجعل‭ ‬الشخص‭ ‬المصاب‭ ‬بها‭ ‬يتذكر‭ ‬كل‭ ‬لحظة‭ ‬في‭ ‬حياته‭ ‬بكل‭ ‬تفاصيلها،‭ ‬ولا‭ ‬ينسى‭ ‬شيئا‭ ‬مهما‭ ‬مرت‭ ‬السنوات‭.‬

وسجل‭ ‬العالم‭ ‬61‭ ‬مصابا‭ ‬بهذا‭ ‬المرض‭ ‬النادر‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2015،‭ ‬وهو‭ ‬المرض‭ ‬الذي‭ ‬وصفته‭ ‬صحيفة‭ ‬‮«‬الغارديان‮»‬‭ ‬البريطانية‭ ‬بالقوة‭ ‬الخارقة‭.‬

ومن‭ ‬المفارقات‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬المتلازمة‭ ‬لا‭ ‬تعني‭ ‬بالضرورة‭ ‬نجاح‭ ‬الأشخاص‭ ‬في‭ ‬المدرسة،‭ ‬بل‭ ‬إنها‭ ‬تعطيهم‭ ‬القدرة‭ ‬على‭ ‬تذكر‭ ‬التفاصيل‭ ‬في‭ ‬معظم‭ ‬الأحداث‭ ‬التي‭ ‬يمرون‭ ‬بها‭ ‬بشكل‭ ‬واضح‭ ‬جدا‭.‬

ويتمكن‭ ‬المصابون‭ ‬بالمتلازمة‭ ‬تذكر‭ ‬ماذا‭ ‬فعلوا‭ ‬وأين‭ ‬كانوا‭ ‬بالتفصيل‭ ‬وبدون‭ ‬أي‭ ‬عناء،‭ ‬بدقة‭ ‬تشابه‭ ‬دقة‭ ‬المسجل‭ ‬الصوتي‭.‬

ويعد‭ ‬هذا‭ ‬‮«‬المرض‮»‬‭ ‬حديث‭ ‬العهد،‭ ‬حيث‭ ‬تم‭ ‬اكتشافه‭ ‬عام‭ ‬2006،‭ ‬عندما‭ ‬اكتشف‭ ‬باحثون‭ ‬بجامعة‭ ‬كاليفورنيا‭ ‬امرأة‭ ‬تستطيع‭ ‬تذكر‭ ‬كل‭ ‬الأحداث‭ ‬الشخصية‭ ‬التي‭ ‬مرت‭ ‬بها‭ ‬بالتفصيل‭.‬

ومع‭ ‬مرور‭ ‬12‭ ‬عاما‭ ‬على‭ ‬اكتشاف‭ ‬الحالة‭ ‬الغريبة،‭ ‬لا‭ ‬يعرف‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬إلا‭ ‬القليل‭ ‬عن‭ ‬أسباب‭ ‬هذه‭ ‬المتلازمة‭. ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬،‭ ‬فقد‭ ‬رأى‭ ‬بعض‭ ‬الباحثين‭ ‬أن‭ ‬عوامل‭ ‬مثل‭ ‬نوبة‭ ‬الفص‭ ‬الصدغي‭ ‬قد‭ ‬تسهم‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬القدرة‭. ‬

مشاركة