غارات‭ ‬روسية‭ ‬مكثفة‭ ‬تمهد‭ ‬لعملية‭ ‬سورية‭ ‬كبيرة‭ ‬في‭ ‬إدلب‭ ‬

182

ديمستورا‭: ‬تجدد‭ ‬القصف‭ ‬علامة‭ ‬لتعثر‭ ‬المفاوضات‭ ‬التركية‭ ‬الروسية

بيروت‭ – ‬طهران‭ – ‬الزمان

تستهدف‭ ‬الطائرات‭ ‬الحربية‭ ‬الروسية‭ ‬الثلاثاء‭ ‬محافظة‭ ‬إدلب‭ ‬في‭ ‬شمال‭ ‬غرب‭ ‬سوريا،‭ ‬غداة‭ ‬تحذير‭ ‬واشنطن‭ ‬دمشق‭ ‬من‭ ‬شن‭ ‬عملية‭ ‬عسكرية‭ ‬قد‭ ‬تؤدي‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬مأساة‭ ‬إنسانية”‭.‬وقال‭ ‬دي‭ ‬مستورا‭ ‬ان‭ ‬الغارات‭ ‬الروسية‭ ‬علامة‭ ‬على‭ ‬تعثر‭ ‬المباحثات‭ ‬التركية‭ ‬الروسية‭ ‬وذلك‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحفي‭  ‬الثلاثاء‭ .‬فيما‭ ‬قال‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الإيراني‭ ‬محمد‭ ‬جواد‭ ‬ظريف‭ ‬الثلاثاء‭ ‬إن‭ ‬إيران‭ ‬تبذل‭ ‬جهودا‭ ‬لاخراج‭ ‬المسلحين‭ ‬من‭ ‬آخر‭ ‬معقل‭ ‬للفصائل‭ ‬المقاتلة‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬‮«‬بأقل‭ ‬تكلفة‭ ‬بشرية‮»‬‭.‬

ونقلت‭ ‬وكالة‭ ‬ارنا‭ ‬عن‭ ‬ظريف‭ ‬قوله‭ ‬‮«‬نبذل‭ ‬جهدنا‭ ‬لي‭ ‬تم‭ (‬حل‭) ‬الوضع‭ ‬في‭ ‬ادلب‭ ‬عبر‭ ‬خروج‭ ‬الارهاب‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المنطقة‭ ‬باقل‭ ‬نسبة‭ ‬من‭ ‬التكلفة‭ ‬البشرية‮»‬‭.‬

وتزامنت‭ ‬الغارات‭ ‬مع‭ ‬إعلان‭ ‬موسكو‭ ‬أن‭ ‬الجيش‭ ‬السوري‭ ‬‮«‬يستعد‭ ‬لحل‮»‬‭ ‬مشكلة‭ ‬‮«‬الإرهاب‮»‬‭ ‬في‭ ‬إدلب،‭ ‬كما‭ ‬تأتي‭ ‬قبل‭ ‬أيام‭ ‬من‭ ‬قمة‭ ‬بين‭ ‬موسكو‭ ‬وطهران‭ ‬وأنقرة‭ ‬من‭ ‬المفترض‭ ‬أن‭ ‬تحدد‭ ‬مستقبل‭ ‬هذه‭ ‬المنطقة،‭ ‬التي‭ ‬تُعد‭ ‬آخر‭ ‬أبرز‭ ‬معاقل‭ ‬هيئة‭ ‬تحرير‭ ‬الشام‭ (‬جبهة‭ ‬النصرة‭ ‬سابقاً‭) ‬والفصائل‭ ‬المعارضة‭ ‬في‭ ‬سوريا‭.‬

وأعلن‭ ‬المتحدث‭ ‬باسم‭ ‬الكرملين‭ ‬ديمتري‭ ‬بيسكوف‭ ‬الثلاثاء‭ ‬أن‭ ‬الجيش‭ ‬السوري‭ ‬‮«‬يستعد‭ ‬لحل‮»‬‭ ‬مشكلة‭ ‬‮«‬الارهاب‮»‬‭ ‬في‭ ‬محافظة‭ ‬إدلب،‭ ‬آخر‭ ‬أبرز‭ ‬معاقل‭ ‬المعارضة‭ ‬في‭ ‬سوريا‭.‬

وتابع‭ ‬بيسكوف‭ ‬في‭ ‬مؤتمر‭ ‬صحافي‭ ‬أن‭ ‬‮«‬الوضع‭ ‬في‭ ‬إدلب‭ ‬لا‭ ‬يزال‭ ‬موضع‭ ‬اهتمام‭ ‬خاص‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬موسكو‭ ‬ودمشق‭ ‬وأنقرة‭ ‬وطهران‮»‬‭ ‬وذلك‭ ‬قبل‭ ‬يومين‭ ‬على‭ ‬قمة‭ ‬مقررة‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬بين‭ ‬روسيا‭ ‬وتركيا‭ ‬وإيران‭ ‬حول‭ ‬سوريا‭. ‬وأضاف‭ ‬‮«‬نعلم‭ ‬أن‭ ‬القوات‭ ‬المسلحة‭ ‬السورية‭ ‬تستعد‭ ‬لحل‭ ‬المشكلة‮»‬‭.‬

وبعد‭ ‬استعادتها‭ ‬السيطرة‭ ‬على‭ ‬كامل‭ ‬دمشق‭ ‬ومحيطها‭ ‬ثم‭ ‬الجنوب‭ ‬السوري‭ ‬العام‭ ‬الحالي،‭ ‬وضعت‭ ‬قوات‭ ‬النظام‭ ‬نصب‭ ‬أعينها‭ ‬محافظة‭ ‬إدلب،‭ ‬وبدأت‭ ‬منذ‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬بإرسال‭ ‬التعزيزات‭ ‬العسكرية‭ ‬تلو‭ ‬الأخرى‭ ‬إلى‭ ‬خطوط‭ ‬الجبهة‭ ‬تمهيداً‭ ‬لعملية‭ ‬وشيكة‭.‬

ويرجح‭ ‬محللون‭ ‬أن‭ ‬تقتصر‭ ‬العملية‭ ‬العسكرية‭ ‬بداية‭ ‬على‭ ‬مناطق‭ ‬محدودة‭ ‬ولكن‭ ‬أيضاً‭ ‬استراتيجية‭ ‬مثل‭ ‬جسر‭ ‬الشغور‭ ‬لمحاذاتها‭ ‬لمحافظة‭ ‬اللاذقية‭ (‬غرب‭)‬،‭ ‬التي‭ ‬يتحدر‭ ‬منها‭ ‬الرئيس‭ ‬السوري‭ ‬بشار‭ ‬الأسد‭.‬

وشنّت‭ ‬الطائرات‭ ‬الحربية‭ ‬الروسية‭ ‬الثلاثاء‭ ‬غارات‭ ‬استهدفت‭ ‬مناطق‭ ‬عدة‭ ‬في‭ ‬إدلب،‭ ‬وفق‭ ‬ما‭ ‬أفاد‭ ‬المرصد‭ ‬السوري‭ ‬لحقوق‭ ‬الإنسان‭.‬

وأوضح‭ ‬مدير‭ ‬المرصد‭ ‬رامي‭ ‬عبد‭ ‬الرحمن‭ ‬لوكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬أن‭ ‬القصف‭ ‬يأتي‭ ‬‮«‬بعد‭ ‬توقف‭ ‬استمر‭ ‬22‭ ‬يوماً‭ ‬ويطال‭ ‬مناطق‭ ‬عدة‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬وجنوب‭ ‬غرب‭ ‬المحافظة‮»‬‭ ‬تسيطر‭ ‬عليها‭ ‬هيئة‭ ‬تحرير‭ ‬الشام‭ ‬مثل‭ ‬جسر‭ ‬الشغور‭ ‬أو‭ ‬فصائل‭ ‬معارضة‭ ‬مثل‭ ‬أريحا‭.‬

وأسفر‭ ‬القصف‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬تسعة‭ ‬مدنيين‭ ‬بينهم‭ ‬خمسة‭ ‬أطفال‭ ‬وإصابة‭ ‬عشرة‭ ‬آخرين‭ ‬بجروح،‭ ‬وفق‭ ‬المرصد‭ ‬الذي‭ ‬أشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الأطفال‭ ‬ينتمون‭ ‬إلى‭ ‬عائلة‭ ‬واحدة،‭ ‬وقتلوا‭ ‬في‭ ‬غارة‭ ‬على‭ ‬مدينة‭ ‬جسر‭ ‬الشغور‭.‬

وتأتي‭ ‬الغارات،‭ ‬بحسب‭ ‬عبد‭ ‬الرحمن،‭ ‬‮«‬غداة‭ ‬استهداف‭ ‬الفصائل‭ ‬المقاتلة‭ ‬في‭ ‬إدلب‭ ‬مواقع‭ ‬لقوات‭ ‬النظام‭ ‬في‭ ‬محافظة‭ ‬اللاذقية‭ ‬ما‭ ‬أسفر‭ ‬عن‭ ‬مقتل‭ ‬ثلاثة‭ ‬عناصر‮»‬‭.‬

وفي‭ ‬بلدة‭ ‬محمبل‭ ‬في‭ ‬جنوب‭ ‬غرب‭ ‬إدلب،‭ ‬شاهد‭ ‬مراسل‭ ‬الصحافة‭ ‬الفرنسية‭ ‬حريقاً‭ ‬كبيراً‭ ‬في‭ ‬محطة‭ ‬محروقات‭ ‬استهدفتها‭ ‬ضربة‭ ‬جوية‭ ‬وكان‭ ‬فريق‭ ‬الدفاع‭ ‬المدني‭ ‬يعمل‭ ‬على‭ ‬اخماده‭. ‬وأشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الطائرات‭ ‬الحربية‭ ‬لا‭ ‬تزال‭ ‬تحلق‭ ‬في‭ ‬أجواء‭ ‬المنطقة‭.‬

وتأتي‭ ‬الغارات‭ ‬الروسية‭ ‬قبل‭ ‬أربعة‭ ‬أيام‭ ‬من‭ ‬قمة‭ ‬تجمع‭ ‬الرؤساء‭ ‬الروسي‭ ‬فلاديمير‭ ‬بوتين‭ ‬والايراني‭ ‬حسن‭ ‬روحاني‭ ‬والتركي‭ ‬رجب‭ ‬طيب‭ ‬اردوغان‭. ‬ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬أن‭ ‬تحدد‭ ‬القمة‭ ‬مستقبل‭ ‬إدلب،‭ ‬التي‭ ‬تٌعد‭ ‬مع‭ ‬أجزاء‭ ‬من‭ ‬المحافظات‭ ‬المحاذية‭ ‬لها‭ ‬آخر‭ ‬مناطق‭ ‬اتفاق‭ ‬خفض‭ ‬التوتر‭ ‬الذي‭ ‬ترعاه‭ ‬الدول‭ ‬الثلاث‭.‬

كما‭ ‬تأتي‭ ‬غداة‭ ‬تحذير‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬دمشق‭ ‬من‭ ‬شن‭ ‬هجوم‭ ‬في‭ ‬إدلب‭. ‬وقال‭ ‬في‭ ‬تغريدة‭ ‬على‭ ‬موقع‭ ‬تويتر‭ ‬إن‭ ‬‮«‬على‭ ‬الرئيس‭ ‬السوري‭ ‬بشار‭ ‬الأسد‭ ‬ألا‭ ‬يهاجم‭ ‬بشكل‭ ‬متهوّر‭ ‬محافظة‭ ‬إدلب‭. ‬سيرتكب‭ ‬الروس‭ ‬والإيرانيون‭ ‬خطأ‭ ‬إنسانياً‭ ‬جسيماً‭ ‬إذا‭ ‬ما‭ ‬شاركوا‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬المأساة‭ ‬الإنسانية‭ ‬المحتملة‮»‬‭.‬

وأضاف‭ ‬‮«‬يمكن‭ ‬لمئات‭ ‬الآلاف‭ ‬من‭ ‬الناس‭ ‬أن‭ ‬يُقتلوا‭. ‬لا‭ ‬تدعوا‭ ‬هذا‭ ‬الامر‭ ‬يحدث‮»‬‭.‬

مشاركة