دعوة المتميّزين من خريجي الإمتحان الخارجي للتقديم إلى الجامعات – بغداد – قصي منذر

180

مستشار: بعض الجامعات العراقية ما زالت في القرن التاسع عشر

دعوة المتميّزين من خريجي الإمتحان الخارجي للتقديم إلى الجامعات – بغداد – قصي منذر

دعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الناجحين في الامتحان الخارجي للدراسة الاعدادية من أصحاب معدلات 90 فأعلى الى التقديم الى استمارة القبول المركزي للسنة الدراسة 2019/2018.

وقال المتحدث الرسمي للوزارة حيدر العبودي في بيان تلقته (الزمان) امس إن (اجراءات التقديم متاحة أمام الطلبة الناجحين في الامتحان الخارجي للدراسة الاعدادية الحائزين على معدل 90 فاعلى ومن مواليد 1983 صعوداً).  وأضاف أنه (بأمكانهم التقديم الى استمارة قناة القبول العام وقناة ذوي الشهداء). وكان الوزير عبد الرزاق العيسى قد منح الطلبة الناجحين في الامتحان الخارجي من أصحاب المعدلات 90 فاعلى استثناء من شرط العمر لغرض التقديم على القبول المركزي تقديرا لمثابرتهم في تحصيل العلم وصناعة قصص نجاح عراقية متميزة. كما أعلنت الوزارة عن تمديد التقديم على قناة القبول المباشر في الجامعات للسنة الدراسية ذاتها الى نهاية الدوام الرسمي من يوم الخميس المقبل.

وقال العبودي إن (الوزارة وافقت على تمديد التقديم لإجراء الاختبار الخاص بالطلبة المتقدمين للترشيح ضمن قناة القبول المباشر للدراسات الصباحية في الجامعات للسنة الدراسية إلى نهاية الدوام الرسمي ليوم الخميس المقبل). واوضح أن (هذا الإجراء يأتي لإتاحة الفرصة أمام الطلبة لاستكمال متطلبات التقديم الى كليات وأقسام القبول المباشر). وأضاف أن (ضوابط التقديم على القبول المباشر تضمنت أن يكون الطالب حائزا على الشهادة الإعدادية العراقية او ما يعادلها، ومن مواليد 1994 صعودا ومتفرغا للدراسة ولا يجوز الجمع بين الوظيفة والدراسة الصباحية، وأن المعدل التنافسي للطالب سيحسب على أساس 55 بالمئة لمعدل الطالب في الدراسة الإعدادية و45 بالمئة لدرجة الاختبار).

تحويل كلية

يذكر أن الكليات والأقسام التي تعتمد القبول المباشر هي التربية البدنية وعلوم الرياضة والفنون الجميلة وأقسام التربية الفنية، وأقسام اللغة الكردية في الجامعات عدا كركوك وأقسام اللغة التركية وقسما رياض الاطفال والتربية الأسرية، والعلوم الإسلامية والفقه والدراسات القرآنية والفنون التطبيقية في الجامعة التقنية الوسطى. كما اصدر العيسى امرا وزاريا بتحويل كلية الفراهيدي الاهلية الى جامعة. وتضمن الامر تحت رقم 13984 في 29/8/2018 تحويل الكلية الى جامعة في محافظة بغداد باسم جامعة الفراهيدي وتضم كليات (طب الاسنان والصيدلة والتربية والقانون والتقنية الطبية والادارة والاقتصاد والاعلام والتقنية الهندسية). واعرب الوزير عن (الامل في ان تسهم الجامعة المستحدثة في احداث التطوير الكمي والنوعي في الحركة العلمية والثقافية والتربوية والبحث العلمي لخدمة عراقنا الحبيب). على صعيد اخر سمت نقابة الاكاديميين العراقيين كلا من الدكتور خالد غبد الله ممثلا لها في مجلس كلية الادارة والاقتصاد والمدرس ماجد عبد الرحمن ممثلا لها في كلية الطب البيطري بجامعة الفلوجة والدكتور عبد الواحد حمود عبد الله ممثلا عن النقابة في المعهد التقني في الجامعة التقنية الوسطى بمحافظة الانبار.

وعد المستشار الفخري لوزارة التعليم العالي محمد الربيعي بعض الجامعات العراقية ما زالت تعيش في القرن التاسع عشر، مبيناً أن (هذه الجامعات تهتم بالتلقين والحفظ عكس الجامعات الغربية التي تهتم بالتفكير النقدي). وقال الربيعي الذي يشغل أيضاً منصب رئيس شبكة العلماء العراقيين في الخارج في تصريح امس إن (الجامعات العراقية تواجه في القرن الحالي تحديات كبيرة ومنها الجودة التي تتيح لها الدخول في تصنيفات عالمية)، مبيناً أن (دخول الجامعات العراقية في تصنيفات قد تكون المرتبة 10 الاف لا تعني شيئاً لبعض التصنيفات التي تتكون من 25 ألف جامعة). وأشار إلى أن (الجامعات العراقية والجامعات العربية تهتم بالكمي وليس النوعي ونهتم بالتلقين والحفظ عكس الجامعات الغربية التي تهتم بالتفكير النقدي)، عادا (التعليم ما يزال يعيش بالقرن العشرين وبعض الجامعات العراقية ما زالت بالقرن التاسع عشر).

إنتاج بضائع

وأضاف، أن (الجامعات العراقية أصبحت كمصانع تنتج بضائع لا يحتاجها المجتمع وبالتالي لابد من هدمها وبناء جامعات جديدة على أساس تراكيب جديدة يعتمد على النوعي وليس الكمي)، متسائلا (متى ما كان التدريس والبحث العلمي وخدمة المجتمع وتغيير اساليب التدريس في الجامعات ستكون هناك جامعات جيدة وستتطور وتأخذ مراكز متقدمة بالتصنيفات العالمية).

مشاركة