الفلفل‭ ‬الأسود‭ ‬يرشق‭ ‬ويحسن‭ ‬المزاج‭ ‬

175

برلين‭ – ‬الزمان‭ ‬

الفلفل‭ ‬الأسود‭  ‬مصدر‭ ‬نكهة‭ ‬مميزة‭ ‬على‭ ‬الطعام‭ ‬،لكن‭ ‬فوائده‭ ‬الصحية‭ ‬كثيرة،‭ ‬تتعلق‭ ‬بالهضم‭ ‬والرشاقة‭ ‬وتحسين‭ ‬المزاج‭. ‬وأوضحت‭ ‬خبيرة‭ ‬التغذية‭ ‬الألمانية‭ ‬مارجريت‭ ‬مورلو‭ ‬أن‭ ‬الفلفل‭ ‬الأسود‭ ‬يحتوي‭ ‬على‭ ‬المادة‭ ‬الفعالة‭ ‬‮«‬ببرين‮»‬‭ (‬Piperine‭) ‬المسؤولة‭ ‬عن‭ ‬مذاقه‭ ‬الحرّيف‭. ‬وتتمتع‭ ‬هذه‭ ‬المادة‭ ‬بأهمية‭ ‬كبيرة‭ ‬للهضم،‭ ‬حيث‭ ‬إنها‭ ‬تحفز‭ ‬إنتاج‭ ‬العصارة‭ ‬الهضمية‭ ‬وإنزيمات‭ ‬الهضم،‭ ‬ما‭ ‬يساعد‭ ‬على‭ ‬هضم‭ ‬الطعام‭ ‬بسهولة‭ ‬وبدون‭ ‬مشاكل‭. ‬كما‭ ‬يعد‭ ‬الفلفل‭ ‬الأسود‭ ‬مفتاحا‭ ‬للرشاقة؛‭ ‬حيث‭ ‬تعمل‭ ‬المادة‭ ‬الفعالة‭ ‬‮«‬ببرين‮»‬‭ ‬على‭ ‬تنشيط‭ ‬عملية‭ ‬الأيض‭ (‬التمثيل‭ ‬الغذائي‭) ‬وتثبيط‭ ‬إنتاج‭ ‬خلايا‭ ‬دهنية‭ ‬جديدة،‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬أن‭ ‬المذاق‭ ‬الحريف‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬توليد‭ ‬حرارة‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬توليد‭ ‬الطاقة‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬حرق‭ ‬الدهون‭. ‬وبالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬أشارت‭ ‬مورلو‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬الفلفل‭ ‬الأسود‭ ‬يسهم‭ ‬في‭ ‬تحسين‭ ‬المزاج‭ ‬أيضاً،‭ ‬حيث‭ ‬إنه‭ ‬يحفز‭ ‬الجسم‭ ‬على‭ ‬إنتاج‭ ‬هرمون‭ ‬‮«‬الإندورفين‮»‬‭ ‬المعروف‭ ‬باسم‭ ‬‮«‬هرمون‭ ‬السعادة‮»‬‭.‬

مشاركة