17 عائلة بغدادية ذكرها الدليل الرسمي لسنة 1936 – طارق حرب

216

 17 عائلة بغدادية ذكرها الدليل الرسمي لسنة 1936  – طارق حرب

في سلسلة التراث البغدادي كانت لنا محاضرة عن العوائل البغدادية التي ورد ذكرها في الباب الذي خصصة الدليل العراقي الرسمي لسنة  1936 لمعجم العوائل العراقية التي توزعت من الصفحة  951 الى الصفحه  960 من الدليل وقد وجدنا ان عدد العوائل البغدادية كان  17 عائلة من بين 23 عائلة ذكرها الدليل بالاضافة الى أسرة واحده في السليمانيه هي أسرة آل بابان وعائلتان من البصرة هما عائلة آل باش عبان وآل النقيب البصرية ومن عوائل الموصل ذكر الدليل ثلاثة عوائل هي عائلة الجليلي وعائلة الفخري وعائلة العمري ومن مدينة النجف عائلة آل الرفيعي فقط.

أي ان العدد  17 للعوائل البغدادية توزع على عائلتين يهوديتين وعائلتين شيعيتين والباقي  13 من العوائل السنية وهذا ماورد بالدليل لاسيما وان هنالك عوائل شهيرة أخرى.لم يوردها الدليل في معجم العوائل العراقية منها مثلا العائلة المالكة وعائلة رئيس الوزراء نوري السعيد وعوائل كان لها حضور في الحكم والادارة والمال والاقتصاد والعلم وسوى ذلك من أوجه الحياة البغدادية لم يذكرها الدليل وحسبنا في ذلك ان نذكر العوائل البغدادية التي ظهرت على الصعيد السياسي في تلك الفتره كأعضاء ما لايقل عن  ثمانية وزارات تم تشكيلها والعوائل البغدادية لاعضاء المجلس التأسيس لسنة  1924 ومجلس النواب ومجلس الاعيان التي تشكلت من  1925 الى ما قبل صدور الدليل وكبار رجال الدوله في تلك الفترة لكن الذي يبدو ان الدليل هذا اعتمد على أقل القليل من العوائل البغداديه ونحن نؤيد اتجاهه على الاقل انه يشكل حقيقة العوائل البغدادية المشهوره بنسبة تفوق  .80 وآل الأزري ويذكرها الدليل فيقول من الأسر العراقيه في بغداد وجدهم الاعلى الحاج محمد بن مراد الازري البغدادي ومن اعلام الأسرة الشاعر الشيخ كاظم الازري وأخوه محمد علي الازري، ويذكر الدليل انهم يرجعون الى قبيلة بني تميم والشيخ يوسف الازري والد الشاعر الكبير عبد الحسين الازري وحسين الازري والد عبد الكريم وعبد الامير الازري وهي عائلة مشهورة بالاوساط التجاريه وأسرة آل بسام التي يرجع نسبها الى بسام من بني تميم الذي كان شيخ عاصمة ولاية القصيم السعودية وهي ذات املاك واسعة ومن رجالها الشيوخ عبدالرحمن وعبد العزيز وابراهيم وآل الچلبي أصلهم من عشيرة طي وسكنوا شمال الموصل ورافقوا السلطان سليم الى بغداد وسكنوها ونزلوا في الكاظمية ومن مشهوري هذه الأسرة محمد الذي منحته الحكومة العثمانية لقب چلبي وعهدت اليه حاكمية الكاظمية وعبدالحسين وابنه عبد الهادي اللذان اشغلا منصب وزير مرات عديدة وفي البرلمان الملكي واسرة آل دانيال لا يمكن الحديث عنها مثل أسرة آل داود ساسون فهاتان العائلتان اليهوديتان  اشتهرتا بالمال والنفوذ والمناصب داخل العراق وفي بريطانيا والصين والهند وعائلة دانيال صاحبة السوق التراثي والعائلة الثانية وصل ابناؤها الى مجلس اللوردات البريطاني واشتهروا بأعمال الخير فقد بنوا المدارس والمؤسسات الخيرية في جميع انحاء العراق للبنات خاصة في زمن لم تكن هنالك مدرسة للبنات ومنهم السير فيليب ساسون السياسي الانگليزي المشهور وسيگفريد الشاعر الانگليزي والسيده فلورا ساسون صاحبة الدار المشهوره في أرقى أحياء لندن وهو حي النبلاء (ويست أيد) الذي جعلته منتدى للعراقيين الذين يزورن لندن صاحبة أعمال البر والخير أما العوائل التي وردت بالدليل فهي الالوسية وآل الازري وآل البسام وآل الچلبي وآل دانيال وآل داود ساسون وآل الزيبق وآل السويدي وآل عريم وآل العسكري وآل القشطيني وآل القصاب وآل محمد باشا وآل المميز وآل النقيب الگيلاني ويلاحظ ان الدليل ذكر اشهر العوائل في بغداد الصغيرة سنة 1935  من العوائل المشهورة قبل توسع بغداد وانه ذكر عائلتان يهوديتان مشهورتان ليس في العراق وانما في العالم هما آل دانيال وآل داود ساسون وعائلتان شيعيتان هما آل الچلبي وآل الازري وأوائل الأسر البغدادية التي ذكرها الدليل هي الأسرة الآلوسية التي وصفها بأنها من أشرف أسر بغداد وأعرقها مجداً وأبعدها صيتاً تنسب الى قرية آلوس على نهر الفرات غرب الرمادي ويستمر  بأن نسبها ينتهي الى الامام الحسين وجدهم السيد عبد الله صلاح الدين الالوسي والد شهاب الدين صاحب التفسير المشهور روح المعاني والقاضي الشرعي والنائب في مجلس المبعوثان العثماني على علاء الدين ومصطفى زين الدين قاضي القدس ومكة المكرمة وعائلة آل الزيبق من عوائل بغداد ينتهي نسبها الى عشيرة شمر جربة التي أشغل ابناؤها عضوية بلدية بغداد زمن العهد العثماني الاخير ومحمد سليم الزيبق من كبار المزارعين والملاك وعائلة السويدي من عوائل بغداد المشهورة فلقد كان أشغل ابنها توفيق السويدي منصب رئيس الوزراء وكذلك أشغل هذا المنصب شقيقه ناجي السويدي وبرز منهم سابقا الشيخ عبد الله السويدي ووالد توفيق وناجي السيد يوسف اول رئيس لمجلس الاعيان سنة 1925 ومنهم الشقيق الثالث عارف السويدي الذي تم استيزاره والرابع الدكتور شاكر وعائلة الشاوي من عوائل الكرخ المشهورة يرجعون الى جدهم شاوي بيگ من آل شاهر وهم شيوخ قبيلة العبيد وكان لجدهم ولد يسمى عبد الله الذي ولد له اثنا عشر ولدا والحاج سليمان الشاوي رئيسهم ونفذ أمره على جميع قبائل زبيد كالجبور والدليم والعزة كما يقول الدليل وآل عريم تنسب الى الحاج علي العريم من كبار التجار والملاكين والحاج حمادي عربم من أخلص اصدقاء الملك فيصل الاول وعائلة العسكرية من العوائل البغدادية ترجع الى السيد عبدالله المدني الذي نزح من المدينة المنورة الى قرية عسكر قرب نهر الزاب شمال العراق ومن ابنائها الفريق جعفر العسكري وزير الدفاع  الذي قتله بكر صدقي في انقلاب 1936  وقبره موجود في المقبرة الملكية في الاعظمية واخته نعيمة العسكري زوجة نوري باشا السعيد، ومن عوائل بغداد عائلة آل محمد باشا وتنسب الى حائل السعودية واشغلوا المناصب العليا زمن الدولة العثمانية وآل المميز عائلة بغدادية اخرى نسبة الى ابراهيم المميز احد الرجالات البارزين زمن الدولة العثمانية اصحاب الاملاك الكثيرة في بغداد وديالى اما عائلة آل النقيب الگيلاني فالاكثر شهرة اذ يرجع نسبهم الى الشيخ عبد القادر الگيلاني وقد جعلت الدولة العثمانية النقابة في بغداد لهم وحسبهم ان عبد الرحمن النقيب هو أول رئيس وزراء بالعراق سنة .1925

مشاركة