أياكس وأيك أثينا ويونج بويز يتأهّلون لدور المجموعات

251

 تغييرات عديدة في النسخة الجديدة من دوري أبطال أوربا

أياكس وأيك أثينا ويونج بويز يتأهّلون لدور المجموعات

{ مدن –  وكالات

صعد فريق أياكس الهولندي، إلى دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما تعادل مع مضيفه دينامو كييف الأوكراني سلبيا اول امس الثلاثاء، في إياب الدور المؤهل لدور المجموعات بالبطولة.

وفشل فريق دينامو كييف في الثأر من هزيمته 3 ـ 1 في مباراة الذهاب التي أقيمت بهولندا ليصعد أياكس إلى دور المجموعات بمجموع مباراتي الذهاب والإياب 3 ـ 1.

وفرض أياكس سيطرته على مجريات اللعب في المباراة التي أقيمت بأوكرانيا، حيث حرم القائم الفريق من تسجيل هدفين من فرصتين مؤكدتين، كما أهدر الفريق ركلة جزاء.

وتأهل فريق يونج بويز السويسري، إلى دور المجموعات بعد فوزه أيضا على مضيفه فريق دينامو زغرب الكرواتي 2 ـ1.

وسجل هدفي يونج بويز، جوليوم هوارو الأول من ركلة جزاء في الدقيقة 64  والثاني في الدقيقة  66 فيما أحرز هدف دينامو زغرب الوحيد إيزيت هارجروفيتش في الدقيقة السابعة.

وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت في سويسرا انتهت بالتعادل 1 ـ  1 ليصعد فريق يونج بويز إلى دور المجموعات بمجموع مباراتي الذهــاب والإياب 3 ـ 2.

كما تأهل أيضا إلى دور المجموعات فريق أيك أثينا اليوناني بتعادله مع ضيفه مول فيدي المجري 1 ـ 1.

وتقدم أيك أثينا بهدف سجله بيتريوس ماندالوس من ركلة جزاء في الدقيقة 48  وتعادل مول فيدي بهدف سجله لويك نيجو في الدقيقة ..57

وأنهى أيك أثينا المباراة بعشرة لاعبين بهد طرد هيلدير لوبيز في الدقيقة 18..

وكانت مباراة الذهاب التي أقيمت في المجر انتهت بفوز أيك أثينا 2  ـ 1 ليصعد بمجموع مباراتي الذهاب والإياب 3 ـ2.

وانتقلت الفرق الثلاثة الخاسرة للعب في دور المجموعات بالدوري الأوروبي، بينما ستتواجد فرق أياكس وأيك أثينا ويونج بويز في قرعة دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا المقرر إقامتها اليوم الخميس.

قرعة الابطال

وتتجه الأنظار اليوم الخميس صوب إمارة موناكو الفرنسية، حيث ستقام قرعة دور المجموعات من بطولة دوري أبطال أوروبا لموسم 2018-2019.

يتنافس في النسخة الجديدة 32 فريقا في هذا الدور كالمعتاد للفوز باللقب الأغلى في أوروبا على مستوى الأندية، والذي سيطر عليه ريال مدريد في السنوات الثلاث الماضية.

وأجرى الاتحاد الأوروبي عدة تغييرات على مدار الأشهر الماضية، تهدف لاستمرار تطور البطولة سواء من حيث طريقة التأهل، أو تعديلات في قوانين المباريات، بالإضافة لتعديلات في توقيت انطلاقها.

وانطلقت البطولة من الأدوار الأولى يوم 26  يونيو، فيما سيبدأ دور المجموعات يومي 18 و19 سبتمبر، على أن يقام النهائي لأول مرة على ملعب واندا ميتروبوليتانو في الأول من يونيو 2019.

ويستعرض لكم  التعديلات التي ستطرأ على النسخة الجديدة من دوري الأبطال في التقرير التالي:

– بدأ العمل بنظام التأهل الجديد لدور المجموعات في هذا الموسم، حيث أعاد اليويفا النظر فيها حيث ستخوض الفرق أدوارا بمثابة بطولة مصغرة.

أصبح العبور لدور المجموعات للفرق صاحبة المستوى الأدنى في تصنيف الاتحاد الأوروبي يتكون من 5  مراحل بنظام الذهاب والإياب، حيث ستلعب مرحلة نصف نهائي الدور التمهيدي، ثم ثلاثة جولات تأهيلية، وأخيرا الملحق النهائي.

أما بخصوص التأهل المباشر فقد وضع اليويفا نظاما ينص على تأهل أول أربعة فرق من أول أربعة دوريات في التصنيف، وفريقين من الدوريات التي تحتل المركز الخامس والسادس، بالإضافة لفريق واحد من الدوريات صاحبة التصنيف من السابع إلى العاشر، بجانب بطل النسخة الماضية من دوري الأبطال والدوري الأوروبي، وأربعة فرق من الملحق.

– أجرى الاتحاد الأوروبي تعديلا جوهريا في توقيتات المباراة، حيث اعتاد المنظمون على إقامة جميع مباريات اليوم في توقيت واحد، وهو الأمر الذي كان يعود بالسلب على الجمهور، الذي كان يضطر لمتابعة مباراة واحدة فقط.

توقيت جديد

وبعد التعديلات الأخيرة أضاف اليويفا توقيت جديد بحيث ســـــتقام مباريـــــات في الســـــاعة 18:55 و21:00  بتوقيت وسط أوروبا، في اليومين المعتادين الثلاثاء والأربعاء.

– ومن ضمن التغييرات  التي ستطرأ على الفرق على أرض الملعب، هو سماح الاتحاد الأوروبي بتواجد 12 لاعبا على دكة البدلاء خلال البطولة، وهو ما تم العمل به اعتبارا من مباراة السوبر الأوروبي بين ريال مدريد وأتلتيكو مدريد، والذي يضمن للمدرب خيارات أكثر.

– تماشيا مع ما قام به الاتحاد الدولي في كأس العالم بروسيا، سيُسمح في مباريات دوري الأبطال بإجراء التغيير الرابع، في حال امتدت المباراة لشوطين إضافيين فقط، وهو أيضا ما تم تطبيقه في السوبر الأوروبي.

– بالرغم من نفي ألكسندر سيفرين، رئيس اليويفا مؤخرا الأنباء حول الاستعانة بتقنية حكم الفيديو “VAR” هذا الموسم في دوري الأبطال بسبب صعوبة تطبيقها كون البطولة ستلعب في أكثر من ملعب في أنحاء أوروبا، إلا إنه قد يتم الاعتماد عليها مع اقتراب المراحل الحاسمة، التي تسمح باستخدام التقنية لقلة عدد الفرق بالإضافة لتجنب أي أخطاء من الممكن تفاديها في تلك الأدوار باستخدام الفيديو.

– واستمرارا لمواكبة التطور التكنولوجي، سيكون بإمكان الطاقم الفني للفريق التواصل إلكترونيا فيما بينهم سواء لأغراض تكتيكية أو أمنية أو تدريبيــــــة باستخدام الهواتف والألواح الذكية وسماعات الرأس والحواسب المحمولة.

– واعتبارا من الموسم الحالي، سمح اليويفا بإمكانية مشاركة اللاعب مع فريقين في نسخة واحدة من دوري الأبطال، بحيث إذا شارك اللاعب مع فريقه في دور المجموعات، ثم رحل إلى فريق آخر بانتقالات يناير، سيسمح له باللعب مع الفريق الجديد في أدوار خروج المغــــــلوب.وكانت اللائحة الــــــــقديمة قد منعت اللاعب البرازيلي فيليب كوتينيو، من المشاركة مع برشلونة في البطولة الموسم الماضي، بعدما شارك مع ليفربول في دور المجموعات.

مشاركة