بيع‭ ‬سيارة‭ ‬بخمسين‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬دقائق‭ ‬

339

نيويورك‭ – ‬الزمان‭ ‬

في‭  ‬مزاد‭ ‬نادر‭ ‬استغرق‭ ‬10‭ ‬دقائق‭ ‬فقط،‭ ‬اشترى‭ ‬احد‭ ‬الأغنياء‭ ‬سيارة‭ ‬فيراري‭ ‬الكلاسيكية‭ ‬‮«‬250‭ ‬جي‭ ‬تي‭ ‬أو‮»‬،‭ ‬مقابل‭ ‬قرابة‭ ‬50‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭. ‬وهي‭ ‬سيارة‭ ‬نادرة‭ ‬تحظى‭ ‬باهتمام‭ ‬منقطع‭ ‬النظير‭ ‬من‭ ‬الاثرياء‭ ‬والباحثين‭ ‬عن‭ ‬التحف‭ ‬والاشياء‭ ‬الغالية‭ . ‬وأصبحت‭ ‬سيارة‭ ‬فيراري‭ ‬‮«‬250‭ ‬جي‭ ‬تي‭ ‬أو‮»‬،‭ ‬التي‭ ‬صنعت‭ ‬في‭ ‬الستينات‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬الماضي،‭ ‬أغلى‭ ‬سيارة‭ ‬تباع‭ ‬بمزاد‭ ‬علني‭ ‬مفتوح‭ ‬عبر‭ ‬التاريخ‭. ‬ووصل‭ ‬سعر‭ ‬السيارة‭ ‬‮«‬الكلاسيكية‮»‬‭ ‬48‭.‬4‭ ‬مليون‭ ‬دولار،‭ ‬وتنافس‭ ‬عليها‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬جامعي‭ ‬السيارات‭ ‬عبر‭ ‬الهاتف،‭ ‬في‭ ‬مزاد‭ ‬استغرق‭ ‬10‭ ‬دقائق،‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬تباع‭ ‬السيارة‭ ‬مقابل‭ ‬مبلغ‭ ‬‮«‬ضخم‮»‬‭.‬

وتحمل‭ ‬سيارة‭ ‬السباق‭ ‬‮«‬الخاصة‮»‬‭ ‬تاريخا‭ ‬عريقا،‭ ‬حيث‭ ‬سبق‭ ‬لهذا‭ ‬النوع‭ ‬الفوز‭ ‬بعدة‭ ‬سباقات‭ ‬‮«‬فورمولا‭ ‬1‮»‬،‭ ‬وعدة‭ ‬سباقات‭ ‬أخرى‭. ‬وتم‭ ‬بيع‭ ‬السيارة‭ ‬بمحركها‭ ‬وهيكلها‭ ‬الأصليين،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬كانت‭ ‬ملكا‭ ‬لجامع‭ ‬السيارات‭ ‬الأميركي‭ ‬غريغوري‭ ‬ويتن‭.‬

وكانت‭ ‬سيارة‭ ‬من‭ ‬نفس‭ ‬النوع‭ ‬قد‭ ‬بيعت‭ ‬مقابل‭ ‬70‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬قبل‭ ‬شهرين‭ ‬في‭ ‬مزاد‭ ‬خاص‭.‬

مشاركة