معصوم يبحث مع الوفد الكردي مساعي القوى السياسية في حسم التحالفات

207

معصوم يبحث مع الوفد الكردي مساعي القوى السياسية في حسم التحالفات

الهاشمي لـ (الزمان) : الفتح والقانون أكثر إستجابة للشروط و الأقرب لتشكيل الكتلة الأكبر

بغداد – قصي منذر

بحث رئيس الجمهورية فؤاد معصوم مع الوفد الكردي الذي يزور بغداد حاليا مساعي القوى السياسية في حسم التحالفات وتشكيل الكتلة الاكبر تزامنا مع اجتماع جمع ائتلافي النصر وسائرون واعضاء من الفتح لاعلان نواة هذه الكتلة ، فيما رجح خبير سياسي توجه بوصلة تشكيل الكتلة الاكبر نحو الفتح ودولة القانون لاستجابتهما لشروط الحزبين الكرديين والمحور الوطني ،. وقال الخبير هاشم الهاشمي لـ(الزمان) امس ان (موضوع تشكيل الكتل الاكبر ظهرت ملامحها الاولية التي تشير الى توجه البوصلة نحو الفتح ودولة القانون ومن تحالف معهما لانهما اكثر تقاربا واقل اشتراطات على المحور الوطني وايضا اكثر استجابة لشروط الحزبين الديمقراطي والاتحاد الوطني الكردستانيين)، واضاف ان (الكفة الاخرى التي تضم سائرون والنصر وغيرهما ما زالت اعداد قليلة ولن تمكنهم من تشكيل نواة الكتلة الاكبر)، وبشأن تشكيل الحكومة المقبلة اكد الهاشمي ان (الفتح والقانون سيشكلان الكتلة الاكبر وليس بالضرورة تشكيل الحكومة كونها تحتاج الى مشاورات وتوافقات وربما يتم افشالها في البرلمان المقبل). في غضون ذلك التقى معصوم بالوفد الكردي الذي وصل بغداد امس الاحد لمناقشة تشكيل الكتلة الاكبر . وقال بيان امس ان (معصوم بحث مع الوفد الذي يمثل الاتحاد الوطني والديمقراطي الكردستانيين مساعي القوى السياسية في تشكيل الكتلة الاكبر). وضم الوفد سكرتير المكتب السياسي للحزب الديمقراطي فاضل ميراني ومسؤول الهيئة العاملة في المكتب السياسي للاتحاد الوطني ملا بختيار. كما بحث معصوم  ورئيس تحالف الفتح هادي العامري نتائج تشكيل الكتلة النيابية الأكبر تمهيدا لدعوة مجلس النواب الجديد الى الانعقاد.و تابع البيان إن (الجانبين بحثا نتائج الجهود الهادفة الى تشكيل الكتلة الأكبر تمهيدا لدعوة مجلس النواب الجديد الى الانعقاد لمباشرة مهامه التشريعية والرقابية)، وجدد معصوم خلال لقائه بالسفير الأمريكي لدى بغداد دوغلاس سيليمان تأكيده ان دعوة مجلس النواب المنتخب إلى الانعقاد ستكون وفقا للدستور والقوانين النافذة. وبدأ اجتماع بين ائتلافي النصر وسائرون واعضاء من الفتح لمناقشة تشكيل الكتلة الاكبر. وقال القيادي في ائتلاف النصر حسن السنيد في تصريح امس ان (ائتلاف النصر وائتلاف سائرون وبعض اعضاء الفتح عقدوا اجتماعا مشتركا لمناقشة تشكيل الكتلة الاكبر والرؤية الموحدة للمرحلة المقبلة)، وأضاف ان (اعضاء الفتح المشاركين بالاجتماع ابدوا رغبتهم بالانضمام الى نواة الكتلة الاكبر). وتوقع القيادي في تحالف سائرون ناظم العبادي انضمام اعضاء من دولة القانون والمحور الى كتلة انقاذ الوطن.وقال العبادي في تصريح امس انه (تم تشكيل نواة كتلة إنقاذ الوطن والتي تضم الحكمة والوطنية والنصر فضلا عن وجود تفاهم مع تحالف القوى والأحزاب الكردية للتوصل إلى التفاصيل النهائية لرسم الخريطة الشاملة للتحالف المقبل الذي سيقود تشكيل الحكومة الجديدة)، واضاف ان (هناك احتمالية ان يلتحق بكتلة إنقاذ الوطن أفراد من دولة القانون ليس عليهم خط أحمر)، مرجحا (اعلان الكتلة الاكبر خلال الساعات المقبلة بناءً على المعطيات). من جانبه عد عضو ائتلاف دولة القانون محمد العكيلي الخطوة الاهم في اعلان الكتلة الاكبر بأنها تكون بتقديم كتاب رسمي موقع من الاطراف السياسية المنضوية بهذه التحالف الى رئيس البرلمان في الجلسة الاولى. وتابع ان (الخطوة الاهم باعلان الكتلة يكون من خلال تقديم كتاب رسمي موقع من الاطراف السياسية المنضوية بالكتلة الاكبر الى رئيس مجلس النواب في الجلسة الاولى ليتم الاعلان عنها بشكل رسمي)، عازيا سبب تأخير موعد اعلان الكتلة الى (الاجتماع الاخير بعد رفع سقف مطالب المحور والقوى الكردستانية). ونفى تحالف المحور اتخاذ اي قرار أو إعطاء وعود بشأن تشكيل الكتلة الأكبر.وقال المتحدث الرسمي باسم التحالف عبد الملك الحسيني في بيان امس ان (التحالف بصدد عرض نتائج التواصل واللقاءات على اجتماع سيضم قيادات المحور وبعد ذلك سيتم وضع ملامح طريق التقارب من هذه الكتلة او تلك وفق البرنامج الحكومي الذي يجد فيه أنه سيحقق ضمانات اكثر وعدالة لجميع المكونات وخاصة المناطق التي تم تحريرها من داعش)، وعقدت كتل حركة التغيير و الجماعة الاسلامية و التحالف من اجل الديمقراطية والاتحاد الاسلامي اجتماعا بشأن تشكيل تحالف موحد. وقال مسؤول العلاقات في الجماعة الاسلامية سليم كويي في تصريح امس ان (الكتل شكلت لجنة للتباحث مع الاطراف العراقية بعد عقد اجتماعها الاول لتحديد اطر مهامها ومن ثم مصادقة الكتل الاربعة عليها).

مشاركة