الصحة لـ (الزمان) : إجراءات وقائية وتوصيات عاجلة لتخفيف ملوحة المياه

148

تسجيل الآلاف من حالات التسمم بين البصريين بسبب التلوّث

الصحة لـ (الزمان) : إجراءات وقائية وتوصيات عاجلة لتخفيف ملوحة المياه

بغداد – الزمان

عزت وزارة الصحة والبيئة سبب حدوث حالات من التسمم بين اهالي محافظة البصرة الى ارتفاع نسبة الملوحة في مياه الشرب ، مؤكدة اتخاذ اجراءات علاجية ووقائية مع رفع توصيات لمعالجة الازمة. وقال معاون مدير عام دائرة الصحة العامة محمد جبر لـ (الزمان) امس ان (الوزارة تابعت الموضوع منذ ظهور تلك الحالات وعقدت اجتماعا موسعا بحضور الوزيرة عديلة حمود تخمض عنه اتخاذ توصيات بضرورة زيادة الاطلاقات المائية وازالة التجاوزات لتأمين حصة المحافظة وتخفيف من نسبة الملوحة)، واضاف انه (تم تشكيل لجان عدة لمتابعة عمليات تصفية المياه وفق الشروط الصحية الخاصة والتأكيد على تدريب العاملين في مجمعات المياه بما يعزز سلامة دورة المياه المجهزة بالاضافة الى تجهيز المستشفيات بالادوية والمستلزمات الطبية والمختبرية)، واكد جبر ان (جميع الحالات المسجلة والبالغ عددها 12  الف حالة كانت بسيطة وتماثلت للشفاء دون تسجيل اي مضاعفات او وفيات تذكر)، عازية حدوث ذلك الى (ارتفاع نسب الملوحة في المياه). وراى نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي ان ما تشهده البصرة من فاجعة انسانية يكشف عن سوء تخطيط وهدر للثروات طوال المدة الماضية. وقال علاوي في بيان امس ان (ما تشهده البصرة من فاجعة انسانية تكشف عن سوء تخطيط وهدر للموارد والثروات طوال السنوات الماضية وينبغي حل أزماتها ضمن برنامج انقاذ كامل يشمل جميع القطاعات في العراق يبدأ بمحاسبة الفاسدين ومن تسبب بمأساتها الحالية). وهدد العضو في تحالف سائرون بدر الزيادي بالاعتصام المفتوح في حال عدم إطلاق استحقاقات البصرة خلال جلسة مجلس الوزراء المقبلة. وقال الزيادي في بيان امس إن (ممثلي المحافظة من النواب الجدد عقدوا اجتماعاً لبحث مسألة ملوحة المياه والتلوث البيئي الموجود والذي أصاب الالاف من المواطنين بالتسمم جراء تلوث مياه ار . او  والاسالة واطلاق تخصيصات المحافظة من البترودولار والمنافذ الحدودية)، وأضاف أنه (في حال عدم اطلاق تلك التخصيصات في جلسة مجلس الوزراء المقبلة سيكون لنا موقف اخر وهو الدعوة الى اعتصام مفتوح). وتشهد المحافظة منذ أسابيع أزمة خانقة في شح مياه الشرب بسبب ارتفاع نسبة ملوحة وتلوث المياه وتمدد اللسان الملحي للخليج عبر شط العرب وسط عجز الحكومتين المحلية والاتحادية عن إيجاد الحلول السريعة للازمة.وسجلت مستشفيات المحافظة أكثر من 6 الاف حالة إصابة بالاسهال والتقيؤ وتسمم الدم بسبب ملوحة المياه. وكانت المرجعية الدينية قد دعت الى ايجاد حل مناسب وسريع للحد من معاناة  اهالي المحافظة جراء النقص الحاد للمياه الصالحة للشرب وعدم صلاحيتها حتى للاستحمام ونحوه من الاستخدام البشري ، مشيرة الى انه برغم من المناشدات المتكررة لايجاد حل لتلك المعضلة ولو بصورة مؤقتة لاتزال دون حدها الادنى ومن المؤسف ان لا تجد هذه الازمة الانسانية الاهتمام المناسب لها من قبل الجهات الحكومية المختصة التي لا تحسن الا توجيه بعضها اللوم الى البعض الاخر وتحميله مسؤولية التقصير في هذا الملف.

وبشأن اخرى وثق لوح طيني قديم رسالة شكوى كتبها رجل في جنوب بلاد ما بين النهرين في مدينة أور في العراق ضد سوء وزيف الخدمة المقدمة إلى الزبائن والتي تعود إلى 3  الاف و 800  عام . وذكر موقع الكتروني أن (رسالة الشكوى عبارة عن لوح قديم من العصر البابلي وتوجد الآن في المتحف البريطاني)،  وأضاف أن (رسالة الشكوى موجهة من شخص يُدعى (ناني) إلى رجل آخر اسمه (إيا ناصر) يشتكي من صنف النحاس الخاطئ الذي وصل إليه والتضليل والتأخير في تسليم شحنة أخرى)،  واشار الى أن (حروف رسالة الشكوى مكتوبة باللغة الأكدية في الكتابة المسمارية التي كانت متداولة لدى شعوب مابين النهرين وجنوب غرب آسيا)، مبينا ان (ارتفاع اللوح يبلغ 11.6 سنتيمتر وسمكه بنحو 2.6 سنتيمترا).

مشاركة