عمليات بغداد تعلن نجاح خطة العيد الأمنية

135

أول دفعة من الحجاج تعود إلى أرض الوطن اليوم

عمليات بغداد تعلن نجاح خطة العيد الأمنية

بغداد – صباح الخالدي

ديالى ــ سلام عبد الشمري

أعلنت قيادة شرطة محافظة ديالى عن انخفاض بيع وتداول العاب الأطفال التي على شكل أسلحة نارية في عيد الأضحى بنسبة اكثر من 90بالمئة  ، مؤكدة عدم تسجيل أي إصابات او حوادث .

وقال قائد الشرطة اللواء فيصل كاظم العبادي لـ(الزمان ) أمس ( سجلنا انخفاضا واضحا ببيع وتداول العاب الأطفال التي على شكل أسلحة نارية في عيد الأضحى بنسبة اكثـــر من 90بالمئة  وعدم تسجيل أي إصـــابات او حوادث ) . واضاف ان (  خطط العيد للعام الحالي حققت نجاحات استثنائية ابرزها الالتزام بعدم بيع وتداول العاب الاطفال المحرضة على العنف بفعل الإجراءات الرادعة والتثقيفية ومصادرة كميات من الألعاب الخطرة المحظورة من المحال التجارية ).

تداول العاب

وأوضح العبادي ( لقد اعددنا خطة مبكرة لـ  منع بيع وتداول الألعاب التي تهدد سلامة الأطفال وأبرزها البنادق والمسدسات البلاستيكية التي تطلق كرات معدنية الصجم  الى جانب منع أصحاب المحال التجارية من بيع العاب تشكل خطرا على الطفولة ) . وأعلنت قيادة عمليات بغداد عن نجاح الخطة الأمنية الخاصة بعيد الأضحى ، فيما اكدت انها لم تسجل ايّ حادث أمني خلال العيد . وقالت القيادة في بيان امس ،انه (لم تسجل أية حادثة خلال الخطة الأمنية الخاصة بعيد الاضحى التي أعدتها قيادة العمليات لتأمين مفاصل الحياة في العاصمة بغداد خلال المناسبة، كما تميزت خطة هذا العام بمرونتها الكبيرة، وشهدت انسيابية عالية في التنفيذ، وبمشاركة جميع صنوف القوات الأمنية). وتابع البيان ان (قيادة العمليات تثني على القوات الأمنية لجهودها الكبيرة التي بذلت في سبيل إنجاح هذه الخطة، وكذلك للمواطنين على تعاونهم البناء مع  رجال القوات الأمنية). وأعلنت قيادة شرطة محافظة كربلاء نجاح خطة عيد الأضحى، مؤكدة استعدادها التام لاستقبال وحماية حجاج الديار المقدسة برا بعد اكمال مناسك الحج وعودتهم الى ارض الوطن.وقال المتحدث الإعلامي باسم الشرطة العقيد علاء الغانمي، في بيان امس  ان (الخطط الامنية الخاصة بعيد الاضحى وزيارة عرفة المليونية والتي اشترك بها كافة صنوف وتشكيلات القيادة بالإضافة إلى القوات والاجهزة الامنية والعسكرية العاملة في المحافظة نجحت نجاحا باهرا وبإشراف مباشر من قبل قائد شرطة المحافظة اللواء أحمد علي زويني), وأضاف، ان (القوات الأمنية امنت الحماية الكافية للأماكن المقدسة ودور العبادة والاماكن السياحية والترفيهية لملايين الزائرين الوافدين إلى المحافظة من مختلف المحافظات وبلدان العالم الاسلامي لتأدية مراسيم زيارة الامام الحسين عليه السلام  لايام متواصلة).وتستعد شركة الخطوط الجوية العراقية اليوم الأثنين، بالتفويج العكسي للحجاج العراقيين من الاراضي السعودية إلى مطارات البلاد.

وقال بيان للشركة امس ان ( اليوم الإثنين سيشهد إنطلاق أولى الرحلات الجوية باتجاه مطار بغداد الدولي تليها رحلات مجدولة اخرى الى مطارت البصرة،والنجف، وأربيل،و السليمانية وبشكل يومي),ونقل البيان عن مدير عام الشركة ميران فريد قوله، ان (غرفة العمليات الخاصة بتفويج الحجيج تواصل عملها بالتنسيق مع الهيئة العليا للحج والعمرة والجانب السعودي والجهات الساندة الاخرى لتهيئة وتسهيل الاجراءات المتعلقة بالتفويج العكسي لضيوف الرحمن وتحديد مواعيد الرحلات والامور اللوجستية الأخرى), واضاف أن (خطة الموسم الحالي شملت ايضاً تهيئة صالات خاصة لاستقبال للحجاج مزودة بكافة سبل الراحة فضلا عن تهيئة الموارد البشرية واللوجستية لتقديم افضل الخدمات), مشيرا  الى (تهيئة طائرات الناقل الوطني الكبيرة الحجم للإسراع بعودة الجميع في فترة قياسية). وأعلنت دائرة صحة بغداد  الرصافة، عن عدد الإصابات بين الأطفال نتيجة ألعاب الصجم خلال أيام عيد الأضحى.

تفعيل اجراءات

وقال مدير إعلام الدائرة قاسم عبد الهادي في بيان  أمس انه (تم تسجيل 105 إصابات بسبب ألعاب الصجم  بين الأطفال خلال عيد الأضحى) داعياً إلى (ضرورة تفعيل الإجراءات القانونية الرادعة التي تحد من انتشار هذه الظاهرة المحرضة على العنف والمساهمة في قتل فرحة العيد), وأضاف، إن (مستشفى ابن الهيثم سجل أعلى الإصابات، حيث تم تسجيل 32  إصابة), موضحا أن (أغلب تلك الإصابات كانت في منطقة العين وتحديدا لدى الأطفال تم إدخال عدد منها إلى صالات العمليات الجراحية لتلقي العلاج), وأشار عبد الهادي إلى، أن (مستشفى الزعفرانية سجل 22 حالة، بينما سجل مستشفى الشهيد الصدر18 إصابة ومستشفى الكندي 11 إصابة ومستشفى ضاري الفياض 7 إصابات ومستشفى الإمام علي استقبل 5 حالات),  موضحا  أن (مستشفى المدائن سجل 4 حالات، بينما سجل مستشفى الشيخ زايد3  إصابات، والمركز الصحي النهروان الأول الخافر استقبل 3 حالات فقط ومستشفى النعمان حالتين فقط)’ وتابع، أن (هذه الألعاب المحرضة على العنف تسهم في قتل فرحة العيد وتؤدي إلى نتائج وخيمة يصعب معالجتها), داعيا إلى (ضرورة تفعيل الإجراءات القانونية الرادعة التي تحد من انتشار هذه الظاهرة). وبحث نائب رئيس الجمهورية نوري المالكي، مع وزير الداخلية قاسم الاعرجي مستجدات الأوضاع الأمنية والسياسية في البلاد.وقال بيان امس ان (المالكي استقبل، الاعرجي وجرى خلال اللقاء بحث مستجدات الأوضاع الأمنية والسياسية في البلاد), وأكد المالكي، (أهمية الدور الذي تقوم به الوزارة في تعزيز الاستقرار والأمن وبما يتطلب تعزيز الجهود خلال المرحلة الراهنة), واوضح البيان ان (الاعرجي  هنأ المالكي  بحلول عيد الأضحى )، مؤكدا (حرص الوزارة على مواصلة دورها الوطني المسؤول بما يحقق الأمن ويحافظ على القانون ويساعد في تحقيق العدالة وبسط الأمن والاستقرار في العراق).

مشاركة