توقيف سبعة معارضين بينهم مساعد سابق لوزير الخارجية في مصر 

251

 

القاهرة,-(أ ف ب) – أوقفت السلطات المصرية سبعة أشخاص بينهم الدبلوماسي السابق معصوم مرزوق الذي كان قد طرح مبادرة لاجراء استفتاء حول نظام حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي، بحسب ما أعلن محام الجمعة.

ومرزوق مساعد سابق لوزير الخارجية، وكان وجه انتقادات للسيسي وطرح في آب/أغسطس الجاري مبادرة لاجراء استفتاء شعبي حول بقاء السيسي في الحكم.

وأعلن المحامي خالد علي على صفحته على فيسبوك توقيف مرزوق وستة أشخاص آخرين وحبسهم على ذمة التحقيق لمدة 15 يوما بانتظار استكمال التحقيقات.

وقال المحامي علي إن الموقوفين “وُجهت إليهم اتهامات بالمشاركة في جماعة إرهابية وتلقي تمويل بغرض إرهابي، والاشتراك في اتفاق جنائي الغرض منه ارتكاب جريمة إرهابية، فيما اتهم أحدهم بالانضمام لجماعة إرهابية”.

وقال المحامي إنه تلقى اتصالا هاتفيا الخميس من عائلة مرزوق التي أبلغته بأن عناصر من قوات الأمن ضربوا طوقا حول المنزل.

واوضح المحامي لوكالة فرانس برس إنهم طلبوا بداية التحدث إلى مرزوق، لكنهم اعتقلوه لاحقا ونقلوه إلى جهة مجهولة.

واشار الى أن التحقيقات سوف تستكمل يومي الأحد والإثنين.

وبعد ان أزاح سلفه الاسلامي محمد مرسي إثر تظاهرات حاشدة طالبت برحيله، تمكن السيسي من الفوز بسهولة بالانتخابات الرئاسية في العام 2014 بنسبة 96,9% من الأصوات.

وفي آذار/مارس 2018 فاز السيسي بولاية رئاسية ثانية بنسبة 97% من الأصوات الصحيحة في حين حصد خصم السيسي الوحيد موسى مصطفى موسى نسبة 2,92 في المئة من الأصوات الصحيحة، وسط اتهامات للرئيس المصري بشن حملة قمع واسعة النطاق ضد المعارضة.

مشاركة