نائبة تركية سابقة من حزب مؤيد للأكراد تطلب اللجوء في اليونان

187

سالونيكي (اليونان)-(أ ف ب) – أفاد مصدر في الشرطة الجمعة ان النائبة التركية السابقة عن حزب الشعوب الديموقراطي المؤيد للاكراد ليلى بيرليك فرت الى اليونان حيث طلبت اللجوء السياسي بعدما حكم عليها في تركيا بتهمة “إهانة الرئيس”.

وأوضح المصدر ان بيرليك (44 عاما) عرفت عن نفسها الاربعاء لدى شرطة الكسندروبولي قرب الحدود البرية بين اليونان وتركيا (شمال شرق) بعدما عبرتها في شكل غير قانوني، مؤكدا بذلك معلومات اوردها الاعلام اليوناني.

وتقدمت بطلب لجوء سياسي وبقيت محتجزة في مركز الشرطة، وفق المصدر نفسه.

وقالت وكالة “دي اتش ايه” التركية للانباء ان النائبة السابقة كانت حكمت غيابيا في كانون الثاني/يناير الفائت بالسجن عاما وتسعة أشهر بتهمة “اهانة الرئيس” في تصريح يعود الى العام 2015.

وذكرت قناة “سي ان ان تورك” ان بيرليك التي انتخبت عن محافظة شرناك في جنوب شرق تركيا ذي الغالبية الكردية، أوقفت أيضا في تشرين الثاني/نوفمبر 2016 بتهمة “الدعاية الارهابية” والانتماء الى حزب العمال الكردستاني الانفصالي الذي تصنفه تركيا والولايات المتحدة “ارهابيا”.

وأضافت انها أوقفت حتى كانون الثاني/يناير 2017 ثم أفرج عنها في ظل مراقبة قضائية مع منعها من مغادرة الاراضي التركية.

وتوترت العلاقات بين اثينا وانقرة بعدما رفضت اليونان تسليم ثمانية عسكريين اتراك فروا من بلادهم بعد ساعات من محاولة الانقلاب في تموز/يوليو 2016. ومنحتهم اليونان اللجوء في حين تتهمهم تركيا بالمشاركة في المحاولة.

الى ذلك، طلب مئات الاتراك اللجوء في اليونان هربا من حملة التطهير التي نفذتها تركيا بعد الانقلاب الفاشل.

مشاركة