تنظيم داعش يتبنى الهجوم بالسكين قرب باريس

338

بيروت-(أ ف ب) – تبنى تنظيم الدولة الإسلامية الخميس عبر وكالة أعماق التابعة له الهجوم بالسكين في مدينة تراب قرب باريس والذي أسفر عن مقتل شخصين واصابة آخر بجروح خطرة.

وأقدم رجل يحمل سكيناً صباح الخميس على قتل شخصين وجرح ثالث في تراب في ضاحية باريس قبل أن تقوم قوات الامن بقتله كما افاد مسؤولون فرنسيون.

وتبين لاحقاً أن منفذ الاعتداء قام بقتل والدته وشقيقته، وفق ما قال مصدر أمني فرنسي.

إلا أن وكالة أعماق سارعت عبر حسابات الجهاديين على تطبيق تلغرام إلى إعلان أن “منفذ هجوم مدينة تراب جنوب غرب باريس من مقاتلي الدولة الإسلامية ونفذ الهجوم استجابة لنداءات استهداف رعايا دول التحالف” في إشارة إلى التحالف الدولي ضد التنظيم بقيادة واشنطن.

وفي غالبية الأحيان يتأخر التنظيم المتطرف في تبنيه الهجمات التي ينفذها مناصروه في الدول الغربية.

وكان زعيم التنظيم المتطرف أبو بكر البغدادي دعا مناصريه مساء الاربعاء في أول تسجيل صوتي يُنسب إليه منذ عام، إلى تنفيذ المزيد من الهجمات في الدولة الغربية.

وخلال السنوات الماضية، تبنى تنظيم الدولة الاسلامية تنفيذ اعتداءات دموية حول العالم أوقعت عشرات القتلى من فرنسا إلى الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا وغيرها. وتتنوع تلك العمليات بين تفجيرات وإطلاق نار أو عمليات طعن ودهس بالسيارات.

وجاءت رسالة البغدادي مساء الاربعاء بعدما خسر تنظيم الدولة الإسلامية تدريجياً خلال العامين الماضيين غالبية المناطق التي أعلن منها “الخلافة” في سوريا والعراق في العام 2014.

ويعود آخر تسجيل صوتي للبغدادي إلى 28 أيلول/سبتمبر من العام 2017، قبل أقل من شهر على طرد التنظيم المتطرف من مدينة الرقة، معقله الأبرز في سوريا سابقاً.

مشاركة