الإقبال على الأضاحي يرفع أسعارها ويزيد أرباح الباعة – كربلاء – محمد فاضل ظاهر

220

الإقبال على الأضاحي يرفع أسعارها ويزيد أرباح الباعة – كربلاء – محمد فاضل ظاهر

اكد بائعو الاغنام في ساحة بيع المواشي بمحافظة كربلاء منطقة فريحة ان اسعار الاغنام تزداد مع قرب مناسبة العيد حيث يقدم المواطنون على شراء اعداد كثيرة من الاغنام والقيام بنحرها وتوزيع لحومها على الفقراء مع بدء عيد الاضحى وهذه ما تسمى بـ (الاضاحي). مضيفين لـ(الزمان) ان (سعر الخروف الواحد يصل الى 200 الف دينار وحسب وزنه بينما هناك خروف اخر قد يصل الى 350 الف دينار ولكن وزنه يصل الى 30 كيلو غراما). وقال بائع الاغنام كاظم وارش لـ (الزمان) امس ان (سوق بيع المواشي ينتعش قبل بدء مناسبة العيد بـ 7 ايام حيث يفضل بعض المواطنين شراء الاغنام قبل هذه المدة تخلصا من الاسعار التي قد ترتفع خلال العيد واستغلال البعض في مثل تلك المناسبة).

نحر الأضاحي

مشيرا الى ان (المواطنين يبدأون بذكر موتاهم خلال العيد من خلال تقديم الاضاحي لهم). مؤكدا ان (الاسعار ترتفع خلال العيد بالنسبة للاغنام والجميع من المواطنين يبدأون بشرائها في صبيحة عيد الاضحى من اجل توزيعها على الفقراء بعد نحرها ولا توجد اسعار ثابتة فالبعض يبيع باسعار عالية والاخر باسعار مقبولة وبما لا تضر المواطنين). لافتا (يتم بيع اكثر من 70 رأس غنم خلال الـ 4 ايام من عيد الاضحى والجميع يتذكرون موتاهم ولهذا نشاهد الاقبال الكبير على ساحة بيع المواشي والاغنام). فيما ذكر بائع الاغنام محمد يونس (يعمل تاجرا) (اقوم بشراء اكثر من 700 راس غنم من ساحة بيع الاغنام في قضاء الحمزة ويتم نقلها عبر سيارة حمل كبيرة ويتم ايصالها الى كربلاء استعدادا لمناسبة العيد). مشيرا الى ان (عملية وصولها يعد صعبا جدا نظرا لمحاسبة السيطرات الامنية عليها وتدقيق اوراق البيع والشراء (الوصولات) حتى يتم ايصالها الى هذا المكان). وتابع يونس قوله (يتم شراء الاغنام حسب وزنها ولكن اسعارها تتراوح ما بين الـ 200 الف وصولا الى 350 الف دينار). مؤكدا ان (الربح الذي احصل عليه جراء البيع جيد والحمد لله). مبينا انه (هناك تهافت على شراء الاغنام فالبعض يفضل شراء الخروف والبعض يفضل الشاة (الانثى) وحسب الشخص المتوفى لتقديمها أضاحي خلال العيد لغرض الثواب وذكر موتاهم في هذه المناسبة).

ارباح مضاعفة

مضيفا ان (عملنا خلال العيد افضل من الايام الاعتيادية حيث يتم بيع اعداد لا بأس بها). ومن جهته قال المواطن ابو ايمن لـ (الزمان) امس من حي البلدية (وجدت اسعار الاغنام مرتفعة ولكن رغم ذلك لم نمتنع عن الشراء لكون مناسبة العيد تعد فرصة للاضاحي وذكر الموتى ولا بديل لنا عن ذلك). مضيفا (سنويا ومع مناسبة عيد الاضحى اقوم بشراء 3 اغنام لتقديمها كأضاحي لوالدي ووالدتي المتوفين وكذلك اخي الشهيد من اجل ذكرهم في مناسبة العيد). لافتا الى ان (الاغنام يتم نحرها وتقطيعها ثم توزيع على البيوت من العوائل الفقيرة وكذلك على الفقراء والمساكين).

مشاركة