رحلة الحج – نغم التميمي

253

رحلة الحج – نغم التميمي

أفواج تلو أفواج من كل بقاع العالم الاسلامي توجهت الى بلاد الحرمين ، تحديدا الى مكة المكرمة لأداء مناسك الحج والوقوف على جبل عرفات.

رحلة طويلة ومضنية وتستحق العناء، وليس كل من يطلبها ينالها، وايضاً ليس كل من يلبي يأتيه الرد الرباني بالعفو

حديثي هنا ليس عن ماهية العودة من الحج بصفحة بيضاء ام لا ؟، وإنما عن هذه الرحلة والتحضير اليها

جميع دول العالم الاسلامي تعلن عن اسماء فائزيها في قرعة الحج وتبدا بتحضيرات الترتيب لهذه الرحلة

لكن ما تعيشه المملكة العربية السعودية البلد المضيف للملايين من الزوار من استعداد وتحضير وتأهب يفوق كل الاستعدادات ، ويفوق التوقعات

جميع المؤسسات الحكومية السعودية ترتبط في مهامها ، وتنتقل ادارة الوزارات بجميع منتسبيها بدءا من الوزير وصولا الى السائق الى جدة القريبة من مكة المكرمة تحضيرا وتنسيقا لاستقبال الضيف الزائر

وزارة الاعلام السعودية استنفرت كافة طاقاتها وشكلت مركزا اعلاميا يعمل على مدى 24 ساعة بطاقة استيعابية كبيرة لعدد العاملين فيه من اجل تسهيل مهام اكثر من 800 إعلامي ومثقف ومفكر يمثلون مؤسسات إعلامية محلية وعربية وعالمية يساهمون في تغطية موسم الحج لهذا العام

ومن الاعلام الى وزارة الداخلية التي كان استعداداتها لا تقل أهمية عن سابقاتها ، فقوى امن الحج هي الاخرى دخلت مرحلة الاستعداد القصوى، على اعتبار ان الأمن اهم الركائز في شعائر الحج،

وياتي دور وزارة الصحة في المرتبة الاولى سعيا من المسؤولين في المــــملكة الـــــعربية الســـــعودية للحــــفاظ على ارواح الحجاج .

ويسبق كل هذه الجهود جهود وزارة الحج السعودية.

صورة متكاملة لاستعداد كبير، واستنفار أوسع يمكن ان يلمسه ويشاهده اي حاج ، الحشود التي نزلت شوارع مكة من رجال امن وصحة والتوعية والتفويج أعطت رسالة اطمئنان الى كل قاصد مكة المكرمة والمشاعر المقدسة

الجميع هنا يؤدي فريضة انا مستعد

ويحمل شعار ابتسم تؤجر

مشاركة