سوبر برشلونة يسيطر على أغلفة صحف إسبانيا

311

بايرن ميونيخ يواصل رحلة الألقاب

سوبر برشلونة يسيطر على أغلفة صحف إسبانيا

{ مدن – وكالات

هيمن فوز برشلونة، بلقب كأس السوبر الإسباني، بالفوز على على إشبيلية بهدفين لهدف، على أغلفة الصحف الإسبانية، الصادرة صباح امس الإثنين. وأتى غلاف صحيفة “ماركا” بعنوان “إليكم الـ 33”. وتابعت الصحيفة: “ميسي أصبح أكثر لاعب فوزا بالبطولات في تاريخ برشلونة، لاعبو فالفيردي يحصلون على أول كأس سوبر في عهده، بن يدر أضاع ضربة جزاء في الدقيقة الأخيرة، وديمبلي سجل هدفا عظيما، كما تدخلت تقنية الفيديو”. كما ركزت على نهائي السوبر الأوروبي بين ريال مدريد وأتلتيكو مدريد، وقالت: “لم يتبق سوى يومين على ديربي السوبر، جميع اللاعبين الذين شاركوا في المونديال سيتواجدون في التشكيلة الأساسية للمباراة ربما باستثناء مودريتش”. فيما أبرزت تسجيل كريستيانو رونالدو لأول أهدافه مع يوفنتوس في مباراة ودية أمام الفريق الرديف، بجانب تجديد عقد دييجو غودين مع أتلتيكو مدريد حتى 2021.  وعنونت صحيفة “موندو ديبورتيفو” وقالت “النمر البعوضة” (البعوضة هو لقب عثمان ديمبلي). وأضافت: “صاروخ من ديمبلي وضربة جزاء تصدى لها شتيجن يمنحان برشلونة اللقب الـ 13 لكأس السوبر، بيكيه عادل النتيجة بعد هدف سارابيا، وميسي أصبح الأكثر حصدا للألقاب مع برشلونة بـ 33 بطولة”. وعلى غلاف صحيفة “سبورت” جاء العنوان “سوبر بارسا”. وواصلت: “برشلونة يحصد أول ألقابه هذا الموسم، بالفوز بكأس السوبر بعد تغلبه على إشبيلية، الذي قدم مباراة كبيرة”. وأكملت: “ميسي كان قائد الفريق، وديمبلي سجل هدفا رائعا وتير شتيجن تصدى لضربة جزاء في الدقيقة الأخيرة”. وفي الأسفل تحدثت عن اســتعداد ريال مدريد لدفع 224  مليون يورو لضم البلجيكي إيدين هازارد من تشيلسي.

عدم الجاهزية

واعترف سيرجيو بوسكيتس، نجم برشلونة الإسباني، بعدم جاهزية فريقه بشكل كامل، عقب التتويج بكأس السوبر الإسباني على حساب إشبيلية. وقال بوسكيتس، في تصريحات نقلتها صحيفة “ماركا” الإسبانية: “علينا الفوز بكل شيء، لقد كانت أكثر من مجرد مباراة، إذ واجهنا منافسًا كبيًرا”. وأضاف الدولي الإسباني: “البعض منا لم يتدرب لمدة أسبوع أو نحو ذلك، ومنا أيضا من لم يتدرب لما يقرب من شهر”. وأردف: “اللعب في طنجة؟ أنها تجربة مختلفة وغريبة، أفضل لعب هذا النهائي من مباراتين، لأنه سيكون من الصعب الاتفاق بين الأندية حول مكان إقامة المباراة الواحدة، وهذا سيؤثر على أشياء كثيرة”. وتطرق بوسكيتس للحديث عن عثمان ديمبلي، موضحًا: “آمل أن يستمر على هذا النحو، وأن يكون هذا الموسم أفضل له من السابق، خاصة أنه عانى من الإصابات، وكان حظه سيئا جدًا، أتمنى أن يكون لاعبًا مهمًا”. وبسؤاله عن اعتزال جيرارد بيكيه الدولي، أجاب: “رحيله أمر محزن، ولكن علينا احترام قراره”. وتحدث بوسكيتش أيضًا عن تولي لويس إنريكي، تدريب المنتخب الإسباني، قائلا: “بالنظر إلى نجاحاته أعتقد أنه الشخص الذي نحتاجه، يمكنه أن يحقق النجاح مع المنتخب الوطني”. وأتم: “تقنية الفيديو؟ الاحتفال بالأهداف ربما تغير نوعا ما، وليس كما كان في السابق، ولكن مع الوقت علينا أن نتكيف مع هذه التقنية شيئًا فشيئًا”.وسيطرت حالة من الإحباط على حارس برشلونة، رغم فوز فريقه بلقب السوبر الإسباني. وقالت صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية، إن ياسبر سيليسن، شعر بالإحباط بعد أن جلس على مقاعد البدلاء خلال مواجهة السوبر الإسباني. وأوضحت أنه كان يأمل في المشاركة باللقاء بعد أن حرس مرمى البارسا خلال جولة الفريق في الولايات المتحدة الأمريكية، إذ لعب مباراتي توتنهام وروما بشكل كامل، قبل أن يشارك بشوط واحد خلال مواجهة ميلان .

 وشارك تير شتيجن، من البداية رغم انضمامه لفترة التحضير متأخرا بسبب تواجده مع منتخب ألمانيا في روسيا، لخوض نهائيات كأس العالم. وكان إرنستو فالفيردي، المدير الفني للفريق الكتالوني قد قال قبل اللقاء: “لقد تحدثت مع سيليسن، ولكني لن أكشف عن تفاصيل هذه المحادثة، أريده أن يبقى”.

بايرن ميونيخ سوبر ألمانيا للمرة السابعة

توج بايرن ميونيخ بكأس السوبر الألمانية بعد فوزه على إنتراخت فرانكفورت 5-0 اول امس الأحد على ملعب كومرزبنك ارينا في فرانكفورت. وسجل البولندي روبيرت ليفاندوفسكي هاتريك في الدقائق 21، 26، 54 والفرنسي كينغسيلي كومان 63  والإسباني تياغو ألكنتارا 85. وهو اللقب الأول للمدرب الجديد نيكو كوفاتش الذي تسلم المهمة هذا الموسم بعد أن كان مدرباً لإنتراخت فرانكفورت وفاز معه بكأس ألمانيا على حساب بايرن ميونيخ بالذات الموسم الماضي. وقبل أسبوعين من انطلاق الدوري الذي توج بايرن بلقبه في السنوات الست الأخيرة، يبدو العملاق البافاري مرشحاً للهيمنة مجدداً على الموسم، ووجه انذاراً صريحاً شديد اللهجة متجاوزاً سقوطه في أيار الماضي أمام إينتراخت فرانكفورت في نهائي الكأس 1-3. وخاض إينتراخت المباراة الرسمية الأولى بقيادة خليفة كوفاتش، النمسوي أدي هوتر (48 عاماً)، والثانية في هذه المسابقة بعد سقوطه في النسخة الثانية عام 1988 أمام فيردر بريمن 0-2  من جانبه، لعب بايرن مباراته الثانية عشرة في هذه المسابقة، وأحرز اللقب للمرة السابعة، وهو الأكثر فوزاً باللقب كما في كل البطولات المحلية الأخرى، أمام بوروسيا دورتموند (5  القاب في 9 مباريات)، وفيردر بريمن (3 انتصارات في 4  مباريات). والنسخة الحالية هي الـ 19 لهذه المسابقة التي انطلقت عام 1987? لكنها توقفت بين 1996 و2010. ودفع كوفاتش بكامل العناصر الذين كان يعتمد عليهم هاينكس بدءاً من القائد الحارس مانويل نوير وانتهاء بالمهاجم ليفاندوفسكي باستثناء المدافع جيروم بواتنغ الذي اخذ نيكلاس شوله مكانه.

 وخلت الدقائق العشرون الأولى من أي فرصة للطرفين قبل أن يرفع جوشوا كيميش كرة من الجهة اليمنى ارتقى لها ليفاندوفسكي واسقطها على يسار الحارس الدنمـــاركي فريديريك رونوف 21). ) ورد الصربي مياد غاسينوفيتش بكرة خطرة مرت بجانب القائم الأيسر لمرمى نوير23) ) وكرر ليفاندوفسكي السيناريو الأول لكن بعد ركنية نفذها الهولندي اريين روبن وتابعها البولندي برأسه في الشباك هدفا ثانيا ( (26وفرض بايرن سيطرة شبه كاملة على المجريات، وكاد توماس مولر يضيف الثالث من كرة بعيدة مقوسة مالت قليلا عن القائم الأيمن (. (35

وفي الشوط الثاني، أكمل ليفاندوفسكي الثلاثية الشخصية بعد خطأ دفاعي في منتصف الملعب وتمريرة من مولر تابعها بيسراها ارتطمت بقــــــدم الحارس الذي خرج لملاقاته واستــــقرت في الشباك ( (54وبعد أربع دقائق، أطلق البولندي قذيفة قوية سيطر عليها الحارس على دفعات، وتبادل ألكانتارا الكرة مع النمساوي دافيد ألابا وعكسها الأخير من الجهة اليسرى مرت من الجميع ووصلت إلى الفرنسي كينغسلي كومان، بديل روبن، اودعــــــها الشباك بسهولة 63) ) وأخرج كوفاتش النجم البولندي بسبب كثرة احتكاكاته مــــع لاعبي الفريق الخصم 71) ) وسدد البديل في صفوف فرانكفورت داني بلوم أول كرة مركزة في هذا الشوط سيطر عليها نوير 75) ) وخرج ألابا مصاباً، فأكمل بايرن ربع الساعة الأخير ناقص الصفوف بعد أن استنفد كوفاتـــــش تغييراته الثلاثة، وساهم كومان بالهدف الخامس من تمريرة قصيرة الى ألكانتارا تابعها الاخير بارتياح تام في الشباك 85).).

مشاركة