فوز الكرخ على برايتي والصناعة على الرمادي والقاسم على الصليخ

290

3 باريات تنتهي بالتعادل في التأهل للدوري الممتاز

فوز الكرخ على برايتي والصناعة على الرمادي والقاسم على الصليخ

الناصرية – باسم الركابي

تصدر فريق الكرخ فرق المجموعة الأولى اثر  فوزه الثاني  على فريق برايتي بهدفين دون رد في اللقاء الذي جرى بينهما في العاصمة  امي الاول  بغداد  ضمن مباريات الجولة الثانية من  الدور التاهيلي من الدرجة الأولى  الى الممتازة  للموسم القادم رافعا رصيده الى ست نقاط بين أفضل  فرق المجموعتين  ورفع من حظوظه في المنافسة على  بطاقة المجموعة  بعدما نجح في الفوز مرتين  لينعكس ذلك بشكل ايجابي على المهمة التي تسير للان بالاتجاه الصحيح امام رغبة العودة لمقعده  بعدما استعد بشكل واضح من فترة  من خلال اختيار الجهاز الفني واللاعبين الذين كانوا قد اجتازوا   تصفيات المجموعة الأولى قبل ان تمتد الى الدور الحاسم وتحقيق خطوتين ناجحتين  وضعتاه  في المقدمة ويسعى جاهدا الى مواصلة تحقيق النتائج المطلوبة ضمن دائرة المجموعة التي يكون قد حدد ملامح السيطرة عليها من البداية مع نوايا الإدارة التي اتخذت القرار الصحيح في تحمل استضافة فرق المجموعة   من اجل قطع بطاقة العودة  لموقعه  بعدما بدا المهمة بالفوز على فريق الناصرية في مستهل  مباريات المجموعة   محققا الأفضلية من تلك النتيجة التي دعمها أمس الأول بالفوز على  احد فرق المجموعة القوية  حيث برايتي الذي سبق وتغلب على الصناعة لكنه  واجه قوة الكرخ الذي يبدو قادرا على المضي دون توقف  بفضل  فترة الإعداد للمهمة التي منحته السيطرة على مجموعته من البداية  ويريد إنهاء الأمور بأفضل حال من خلال جهود عناصره التي نجحت مرتين في تحقيق الافضلية والخروج بكامل العلامات وهذا امر مهم يطرح من خلاله الفريق نفسه بقوة في حسم الامور بعدما بدا قويا واستمر متماسكا وفي نشاط واضح ويبدو ان إدارة شرار حيدر   قد رتبت الأمور على أفضل ما يرام  حتى النتائج للان تسير لمصلحة الكرخ    القادر على توسيع الفارق  عبر لقاء الغد مع عقك في الجولة الثالثة رغم صعوبة المهمة إمام الفريق  المغمور لكنه قدم نفسه بثقة ولديه أربع نقاط   ويريدان يكون حجر عثرة امام الكرخ وخطف الصدارة وقد  تساعد تلك المباراة الفريق في مواصلة الصراع بقوة

 ويكون الكرخ قد أحبط محاولات برايتي  قبل تحقيق الفوز الثاني ويهزمه  ويرتق الى الصدارة  في نتيجة لم تكن سهله امام اندفاع برايتي  المتمتع بقدرات عناصره التي  كانت تمني النفس في إضافة نقاط  اللقاء والتصدر قبل التراجع للموقع الرابع  لكنه  لا يريد ان يفقد أمال المنافسة بعدما نجح في احد المرات واللعب بالدرجة الممتازة امام شعور العودة اليها  من هذه الأوقات ومن الدور المذكور الذي قد لا يتكرر مرة أخرى امام الفريق الذي  يمر بموسم مهم ولازالت أماله قائمة في المنافسة على بطاقة المجموعة مع انه صعب  الأمور على نفسه وتخلي عن البداية الجيدة عندما قهر  الصناعة الاخر المرشح القوي  لخطف البطاقة التي تظهر حظوظ الكرخ الأقوى لكن التكهنات شيء والواقع شيء اخر بكرة القدم التي لا يمكن ان تعطي بقدر ان تأخذ وتعرقل  الأمور بوجه أي فريق مهما كان حجمه   بعدما فشل برايتي في مهمة كادت ان تمنحه الكثير ن من الأفضلية التي ذهبت للكرخ  كما يتحاج الفريق الى تغير وضعه في المباريات القادمة فيما بتعلق بتحسين الأداء والهجوم  لفك مشاكل نتائجه بعدما سجل هدفا من مباراتين  ما جعله ان ينحيني ويواجه المهمة التي تظهر غاية بالصعوبة  امام إكمال مبارياته في التنافس  الذي يتصاعد من جولة لأخرى ومتوقع ان  يظهر ذلك على مباريات الجولة الثالثة يوم غد الثلاثاء

فوز الصناعة عل الرمادي

واحتفل لاعبو الصناعة  بالفوز بأجمل طريقة  وخرجوا بسعادة كبيرة  بعد عودة فريقهم  لعزف نغمة الفوز بعدما تمكن من تحقيق النتيجة الأكبر للان بالتغلب على الرمادي بستة أهداف مقابل  ثلاثة ليكسب اول ثلاث نقاط  بعدما كشف عن قدرات عناصره التي حققت النتيجة في الوقت المطلوب ربما تخدم المهمة بشكل أفضل   وظهر تأثير فارق الأهداف الذي منحه الموقع الثاني  على   امل ان يتعثر الكرخ في قادم المباريات   التي لا تظهر سهله  في نفس الوقت تتطلب المهمة من اللاعبين مواصلة العمل والتعامل مع الفرص لمواصلة تحقيق النتائج في ظل تصاعد المنافسات التي اختلفت هذه المرة بعد الجولة الثانية  ويبدو النتيجة واقعية امام قوة الصناعة الأخر الذي بدا استعداداته مبكرا  على امل تحقيق الانجاز والعودة مرة أخرى للعب في الدرجة الأهمية التي تحظى باهتمام الكل وهو الذي قدم مواسم جيدة وناجحة  ودفع بعدد من اللاعبين المهمين للمنتخبات الوطنية    وبعد استعادة توازنه يستعد الصناعة لخوض مباراته المقبلة امام الناصرية والتطلع لتحقيق الفوز  الثاني في الوقت الذي سيطرت النتيجة  الثقيلة على فريق الرمادي في الموقع الأخير بعد خسارة  عقك بهدف  لتتراجع حظوظه بشكل واضح في مهمة شكا منها الفريق بسبب عدم اهتمام الجهات المسئولة في المحافظة التي تركت الإدارة وحدها امام مشكلة  نقص الآمال  التي  ألزمت الفريق الاعتماد على لاعبي المدينة على عكس فرق المجموعة التي استعانت بالعديد من اللاعبين من مختلف المدن   لتحقيق المشاركة المطلوبة  التي اختلفت على فريق الرمادي الذي تضاءلت جهوده في المنافسة التي زادت صعوبة وفي نتيجة خارج التوقعات رغم قوة فريق الصناعة  وتظهر أزمة الرمادي في ظل  خسارة مباراتيه وانعكاسهما  سلبا على واقع المشاركة التي تأثرت كثيرا  ويبدو انه افتقد للسيطرة وسيكون امام مباراة اخرى لا تبدو سهله  عندما  يواجه  برايتي الأخر الساعي لمحو اثأر هزيمة   الكرخ والبقاء في دائرة المنافسة التي سيطير عليها الكرخ الذي اخذ يقترب من حسم الأمر في ظل ما يقدمه من  مستوى  جيد والدفع بالأمور للإمام

تعادل الناصرية وعفك.

 وفشل فريق الناصرية للمرة الثانية في تحقيق النتيجة الايجابية بعدما خرج بتعادل غير مفيد امام عفك المستفيد عندما تقدم للموقع الثاني بأربع نقاط من فوز على الرمادي في وقت تراجع الناصرية  خامسا بعد خسارة الكرخ وفي حصيلة متراجعة لا تخدم هدف المشاركة التي باتت تظهر غاية بالصعوبة على الفريق  الذي  لم يشكل  الخطورة وفي عكس نفسه منافسا  وهذا  طبعا يعود للمشاكل المالية التي يان منها النادي  الذي اعتمد على ابناء المدينة في مشاركة صعبة وزاد منها نتيجتي مباراتيه المذكورتين  ما قلل من حظوظه  وقد تتعرقل المهمة بعد اكثر عندما يواجه غد الصناعة في مهمة لا تبدو سهلة بعدما نجح الاخر  في تحقيق الفوز الاكبر  ويبحث عن مواصلة تحقيق النتائج المطلوبة وقد يستغل وضع الناصرية الذي سيكون امام الاختبار الحاسم لان أي نتيجة غير الفوز يعني الخروج من البطولة وهذا مرهون بأداء لاعبي الفريق  الذين يدركون طبيعة المباراة القادمة بعد التعثر امام عفك الذي استفاد كثيرا من النتيجة بالانتقال للوصافة  ويرى الطريق مفتوحة لخطف الصدارة من الكرخ  اذا ما نجح في التفوق عليه غد  بعد حضور مهم للفريق القادم من قضاء عفك في اول مشاركة تأهيليه يمني النفس في ان  يحقق اهدافها عبر جهود عناصره المعزز بلاعبين من خارج المدينة قبل ان  يدعم الفرق جهود لمشاركة بالا عتماد على عدد من لاعبي المناطق المجاورة لحل مشكلة الانتقال للدرجة الممتازة  وللأن يكون الفريق قد قطع خطوة مهمة وقادر على مواصلة العطاء باتجاه المنافسة بقوة على بطاقة التأهل  رغم انه  سيخوض مباراة الغد امام فريق قوي بعدما تمرس كثيرا وزادت ثقة اللاعبين في اداء  المباريات برغبة كبيرة ولا يمكن لاحد ان يقلل من شانه في ظل اندفاع اللاعبين  وكسر عقدة الخوف من المشاركة الأولى   التي دخلها بثقة عالية   وينتظر ان يقدم  ما  يتطلع اليه الانصار المرافقين له اينما يحل ويلعب

تعادل اربيل والموصل

 وتعادل  فريقا اربيل والموصل بهدف في نتيجة منحت صدارة  المجموعة الثانية بشكل مؤت لفريق الدفاع المد ني  الذي تعادل مع ميسان بدون  اهداف ويخشى جمهور اربيل ان  يؤثر التعادل على موقف الفريق الذي يعمل كل شيء من اجل العودة للممتازة   بعدما جعل من المنافسة اكثر صعوبة امام مباريات معدودة ومحسوبة تتطلب خوضها بحذر شديد   خصوصا وان اربيل يلعب في ظروف جيدة ممكن ان تستغل بأفضل وجه بعدما امن كل الأمور الإدارية ممثلة بتنظيم  مباريات المجموعة   وفترة الإعداد  الطويلة بعد تكليف  كادر فني متكامل  لإدارة الفريق الذي يعلم ان المهمة  اختلفت امام نتيجة الجولة الثانية وسيكون يوم غد امام اختبار صعب في مواجهة القاسم.

ويدرك لاعبو وجمهور الفريق ان أي تعثر اخر سيغير من ملامح الأمور التي يفترض ان تسير بالاتجاه المطلوب   من خلال تصعيد جهوده وحظوظه في ان يؤدي بنشاط واضح مبارياته الثلاث الأخيرة   وهو قادر على خلق فرص النجاح في ظل اجواء اللعب امام تطلعات الانتقال للدوري الاهم بالاعتماد على مجموعة اللاعبين الذين تم انتدابهم من وقت ونجحوا في قيادة الفريق في تقديم مباريات مهمة بتـــــــصفيات المنطقة لكن الاهم الظهور الفني من حــــــــيث المستوى والنــــــــــتائج هنا في الدور التأهيلي .

من جانبه يكون الموصل قد رفع رصيده الى نقطتين من تعادلين ويمن النفس في تغير واقع الحال امام ما تبقى له من مواجهات تظــــــــهر مهمة امام تصاعد واقع المنافــــــــسات ومؤكد يسعي اللاعبين في تغير مســــــــار النتائـــــــج من اجل البقاء وسط الصراع.

قوة الدفاع المدني.

وظهر فريق الدفاع المدني  بقوة بعدما   تقدم لموقع  الصدارة في الترتيب الفرقي  للمجموعة  بعدما رفع رصيده الى اربع نقاط اثر فوزه على  القاسم بهدف وتعادله مع ميسان من دون أهداف  متطلعا الى   بذل كل الجهود والعمل ما بوسع عناصره للامساك بها للنهاية بعدما غير كل التوقعات في تواجد يستحق الإشادة  بعدما قدم مباراتين مهمتين   ساهمتا بتعزيز دوره في  الصراع على  بطاقة الصعود بقطار الدوري الممتاز بعد انتظار اكثر من موسم في  محطة الدرجة الاولى التي يأمل مغادرتها هذه  المرة  عبر جهود لاعبي الفريق  الذي سيقابل  صليخ الدور القادم فيما رفع ميسان رصيده الى نقطتين من تعادلين   ويراهن على لقاء الغد  عندما  سيكون امام اصعب مواجهة مع اربيل.

فوز القاسم على صليخ

وحقق فريق القاسم الفوز الأول على حساب صليخ بهدف   قبل ان يخرج بفوائد النتيجة متقدما للمركز الثالث  معززا من امال مواصلة التنافس للأخير والتعويل على ما يقدمه اللاعبين  من اداء ينسجم  وواقع المباريات التي تتطلب اللعب  بحذر  وهو الاخر الذي استعد  من  فترة ويحدوه الامل في ان يحقق  الانتقال  للدوري الممـــــــتاز  بالاعتماد على قدرات النادي المعروفة  فيما يكون صليخ قد تعرض للنتيجة المخيبة الأخرى  في الموقع الاخـــــير برصيد من النقاط .

مشاركة