خسارة الجوية تنهي مهمة المدرب والنفط يفرط بحسم لقاء الصفاقسي

212

نتائج الجولة الأولى للتأهل إلى الدوري الممتازة

خسارة الجوية  تنهي مهمة المدرب والنفط يفرط بحسم لقاء الصفاقسي

الناصرية – باسم ألركابي

فرط فريق النفط في فرصة مهمة كانت في متناول اليد الى ما قبل دقيقتين على نهاية وقت مباراته مع الصفاقسي التونسي التي جرت امس الاول  الجمعة في اربيل ضمن بطولة أندية العرب التي انتهت بتعادلهما بهدف ونقطة لكل منهما قبل ان تظهر الأفضلية للفريق التونسي  الذي  سيخوض لقاء الإياب بملعبه وامام جمهوره بأريحية  بعدما عبر عن قوته وأفضليته   في الاستحواذ على الكرة بشكل واضح  وكان  اقرب للحسم  لو تعامل مع الفرص الحقيقية  خلال الشوط الثاني عندما   الزم النفط البقاء بمنطقته وتحمل ضغط الهجوم  المتواصل  وكاد ان يقلب  النتيجة لمصلحته    وسيواجه النفط مهمة ليست  بالسهلة في الذهاب.

مكان الجوية الأخر   قد فشل في عبور اتحاد العاصمة في نتيجة ستنعكس سلبا عليه رغم سعي المدرب واللاعبين في تغير مسار الأمور التي تظهر أصعب من الذي حصل بملعب كربلاء.

تعادل النفط والصفاقسي

وكان النفط قد تقدم في الشوط الأول عن طريق مازن فياض الذي تابع كرة مرتدة من حارس الضيوف  ليكملها في الشباك وانهي  به الشوط الأول  بعد فشل محاولات   الطرف الاخر في ادارك التعادل من فرصتين خطرتين    تدخل في إبعادهما   القائم والحارس  مصطفى حنتوش الذي قدم مجهودا واضحا  قبل ان يتغير مسار اللعب في الشوط الثاني لمصلحة الصفاقسي   حينما فرض سيطرته  بشكل واضح وانتقل الى منطقة النفط  مستغلا تراجعه  من اجل الحفاظ على الهدف  الذي  كاد ان يكلفه  دفع  فاتورة المباراة بعدما استمر  ضاغطا وبخطورة  عالية   واضاع عدة فرص  للتسجيل اخطرها 76 و79  أبعدهما الحارس    قبل ان يفشل  ايمن حسين بحسم المباراة بعدما ضيع كرة هدف التقدم والحسم  وهو في مواجهة الحارس  قبل ان يقع النفط في المحذور  جراء تواصل أخطاء الدفاع والتسبب باحتساب ركلة جزاء  نفذها  حمزة المثلوتي   د88.

 وزادت اطــــــــماع الضيــــوف كثــــــيرا وكادوا ان يقلبوا الطاولة على رؤوس أصحاب الأرض لو استغلوا اخطر الفرص جراء خطا الحارس بفشله في ابعاد الكرة قبل ان يبعدها الدفاع وواصل الضيوف سيطرتهم للأخير بعدما أضاف الحكم المصري سبع دقائق كوقت بدل ضائع   استمر الصفاقسي في خلق الفرص لكن دن جدوى وكان الافضل حتى في الشوط الاول وتلقى هدفا مغاير لسير اللعب قبل ان يعتمد النفط على الكرات المرتدة في الشوط الثاني مقابل تراجع الأداء وضعف لياقة عدد من اللاعبين.

 الافتقاد للحلول

كما افتقد الفريق للحلول قيل ان يخرج بتعادل بطعم الخسارة   لأنه سيكون امام مباراة صعبة  عند الذهاب وامام مواجهة  قوية في ظل المستوى  الذي قدمه وما ارتكبه من أخطاء فنية  والفشل في اختراق الدفاع  ولم يشكل خطورة اذكر  في الشوط الثاني  وحرم من التحرك للدخول الى  منطقة الصفاقسي   وخلق أي فرصة  لابل استسلم وبقي في حيرة من امره   وكاد ان يخسر المهمة التي صعبها على نفسه في المباراة التي خطفها الضيوف بفضل حالتهم الفنية العالية  والتفوق البدني والمهارات الفردية  المتوقع ان تساعدهم في  إنهاء المهمة كما يجب   بعدما قدم مستوى مميز  في اللقاء الذي شهد احتكاكا بدنيا من كلا الفريقين ما اضطر الحكم  لإشهار البطاقة الصفراء  خلال شوطي المباراة التي حضرها جمهور قليل وهذا يعود للاختيار الخاطئ لإدارة النفط لملعب  المباراة.

 خيبة الجوية

 كما  خيب فريق القوة الجوية  أمال جمهوره الكبير الذي ملئ مدرجات ملعب كربلاء  لكنه خرج بحزن شديد عندما خسر فريقهم  بهدف من ضيفه  اتحاد العاصمة  الجزائري  في اللقاء الذي جرى بينهما  نهاية الأسبوع الماضي ضمن  الدور 32 من بطولة الأندية العربية بكرة القدم   في  نتيجة سلبية اثارت غضب الأنصار والمراقبين بعدما  فشل  الممثل الاول للكرة العراقية في اهم  البطولات العربية بعدما كان يعول على لاعبي الفريق  في تحقيق فرصة المنافسة  بشكل أفضل والمرور من ملعبه وبين جمهوره بنتيجة اخرى وحتى التعادل أفضل من الخسارة  في ظروف اللعب  المتاحة التي لم تستغل كما يجب  وفشل الفريق  في تقديم الاداء المنتظر منه  قبل ان يظهر مرهقا حتى لم يتمكن من التعامل مع الفرص القليلة  ومحاولة تهديد مرمى الضيوف  التي لم تكتمل بعدما ظهر التعب واضحا   عند بعض اللاعبين والتأخر في التغيرات للحد من سرعة  اتحاد العاصمة الذي ظهر في اغلب الاوقات يقدم   لمحات كروية سريعة تصاعدت مع مرور الوقت   قبل ان تظهر السيطرة النسبية    وفي نقل الكرة من الجانبين  والتمكن من التسجيل والتقدم   في الوقت المطلوب  وحسم الامور فيما  فشل الجوية العودة بالمباراة التي شكلت التحدي ولم تنجح محاولات تعديل النتيجة   في اخر الوقت  لافتقاد لاعبي  الجوية التعامل المطلوب مع الكرات التي ذهبت الى احضان الحارس وجانبي المرمى   لتمر الامور بسلام على دفاعات الاتحاد الذي استمر يؤدي بشكل ايجابي ودعم خطي الوسط والهجوم بنقل الكرات من الجانبين والوسط و كما ظهرت مهارات اللاعبين واضحة في السيطرة ونقل الكرة  وتجاوز مشاكل ارتفاع حرارة الجو بفضل متابعة الكرة وحالة الانسجام وسرعة الأداء التي منحتهم  السيطرة   على الأمور في الأوقات المهمة من المباراة التي قللت من فرص الجوية في الاستمرار في المنافسة  امام  المباراة القادمة عندما ينتقل الى ملعب الفائز في لقاء الذهاب  التي ستكون غاية في الصعوبة ويتوجب الفوز بفارق هدفين فيما يحتاج  العاصمة للتعادل   الذي حقق  المطلوب وقطع  نصف الطريقة نحو الانتقال للدور 16   عندما يستقبل الجوية بملعبه وتحت أنظار جمهوره في  لقاء الاياب ولان  رهان الفرق يبقى  على ملاعبها  الذي   خسره الجوية الذي كان على عناصره ان تظهر بشكل أفضل والاستفادة من ظروف اللعب المثالية  لان النتيجة  ستلقي بظلالها على المشاركة   التي تكون قد اهتزت بعدما خرج الأنصار بحسرة والم  ولا يمكن تفسير الخسارة  امام المهمة القادمة الصعبة  لكنها ليست مستحيلة اذا ما تم ترتيب خطوط الفريق بشكل أفضل  الذي سيكون امام  المهمة الأسيوية مع الجزيرة  الأردني  وسيكون تحت ضغط نتيجتي  المباراتين  خلال الشهر ما يتطلب من المدرب القادم بعد ترك شنيشل للمهمة ترتيب اوراقه بشكل افضل للتعاطي  مع المباراتين للفريق الذي  كان خسر لقب الدوري المحلي  ولا يريدان يخرج خالي الوفاض من الموسم  امام المهمتين العربية والأسيوية لممثل الكرة العراقية واحد أقطابها  في الوقت الذي قدم اتحاد العاصمة مباراة مقبولة من حيث الاداء الجماعي والمهارات الفردية التي قادت للنتيجة التي يظهر مرشحا للمرور للدور القادم قبل ان يعقد من مهمة الجوية الذي  افتقد لروح اللعب   وغاب في التوقيت المهم  لكن  يأمل ان يتحسن امام  فرصة الذهاب وعلاقتها بالحسم الأخير ليواجه خطر الخروج منها  عندما ينتقل  في التاسع من الشهر القادم الى العاصمة الجزائرية لخوض مباراة الحسم التي  تختلف  عن الاولى امام بطل اسيا الذي لم يتعامل مع المباراة كما  كان منتظرا منه ووقع اللاعبين في اخطاء فنية اثرت على الاداء العام  وقادت الفريق  للخسارة  حيث اللعب الذي اتسم بالبطء.

 التأهل للممتازة

وكانت قد انطلقت مباريات الدور التأهيلي لفرق الدرجة الأولى المؤهلة  للممتازة للموسم  المقبل بإقامة مباريات الجولة الأولى للمجموعتين حيث تمكن فريق الكرخ من الحصول على  كامل علامات مباراته مع  الناصرية اثر فوزه  بهدفين لواحد  ليعزز من وجوده في المجموعة والعمل على إحكام قبضته عليها بتحمل كافة مصاريفها من اجل العودة للدرجة الممتازة امام فرصة مهمة للغاية وتحد كبير للفريق والإدارة التي   تعمل ما بوسعها لتحقيق هدف المشاركة  في   عودة الفريق لمقعده بعد موسم غاب فيه عن اجواء الكرة في الوقت الذي  يسعى الناصرية الى إثبات جدارته في  مشاركة جديدة  وسط احتياجات كثيرة تتحملها إدارة النادي لوحدها بعدما تخلت ادارتي المحافظة ومجلسها عن الفريق الذي  لايريد فقدان الأمل  قبل التصدي للمهمة عبر جهود عناصره في مهمة صعبة.

 تعادل ميسان والموصل

 وخرج ميسان بنقطة ومثلها للموصل بعدما انتهى لقائهما بالتعادل بدون أهدف ومهم ان تأتي مشاركة الموصل في هذه الأوقات ونتمنى ان يصعد للدرجة الممتازة لأسباب معروفة لان اللعب في هذه الدرجة يختلف عنه في الاولى ويأمل ان يقدم نفسه بشكل أفضل في المباريات القادمة في الوقت الذي يريد ميسان قطع المسافة المؤدية للممتازة للعودة لمكانه السابق.

 فوز برايتي

وحقق برايتي فوزه الأول على الصناعة  بهدف  في نتيجة جيدة  متوقع ان تنعكس إيجابا على مشاركة الفريق الذي ظهر منذ بداية الموسم بشكل واضح ببطولة الإقليم قبل ان يقدم العطاء  بتصفيات المنطقة ويظهر  الفريق المرشح لخطف  بطاقة  الصعود بعد اول اختبار على حساب  الصناعة الذي يكون قد تلقى الخسارة الأولى التي ستؤخر من تقدمه  بعدما  ابتعد عن دائرة المنافسة في الخطوة الاولى التي كتبها بقوة برايتي  الذي دون اول ثلاث نقاط في خانته ضمن  سلم الرتيب قبل ان يعكر الاجواء بوجه الصناعة الذي يحاول تعويضها  بانتظار  نتيجة مباراته الثانية التي يكون قد لعبها مع  الكرخ  امس السبت.

 فوز اربيل على صليخ

 ونجح اربيل مضيف المجموعة الثانية بخطف كامل علامات مباراته  وذلك بالفوز الصليخ بهدف كان كافيا  للخروج بكل الفوائد  لتعزيز حظوظه في خطف  تذكرة الصعود بإحدى  عربات قطار الدوري الممتاز  وهو يلعب في ظروف مناسبة حيث الارض والجمهور وفترة الإعداد المبكرة بعدما شعر الفريق بالعزلة عند  البقاء في الدرجة الاولى  بعدما صال وجال في الممتازة وحقق اربعة القاب خلال عقد من الزمن كما يمتلك النادي البنى التحتية   ومهم ان يعود للدرجة الممتازة  في ظل قدرات وإمكانات الفريق العالية في وقت  تكون النتيجة متوقعة لفريق صليخ إمام ظروف المباراة  التي كل الآراء تقف مع اربيل  الذي يرى نفسه امام الفرصة المواتية.

 فوز لعفك على الرمادي

 ونجح عفك صاحب المشاركة الاولى في الدور التأهيلي عندما تغلب على المخضرم ومن قدم العديد من نجوم الكرة للمنتخبات الوطنية حيث الرمادي الذي يشارك في ظروف صعبة كما كشف عنها رئيس النادي في الوقت الذي يكون الضيف الجديد على الدور التأهيلي قد حقق على ثلاث نقاط غالية يأمل جمهوره ان تدعمه ويقدم مباريات قوية قادمة .

 فوز الدفاع المدني على القاسم

 وكان فريق الدفاع المدني الاخر الذي يشارك لأول مرة بنفس الدور فوزا على القاسم بهدف ليضمن كامل النقاط على امل تعزيزها في المواجهات القادمة   للبقاء في دائرة المنافسة لأنه لا يريد الابتعاد عنها القاسم الفريق الذي حقق نتائج مهمة في تصفيات الفرات الأوسط لكن يبدو الأمور اختلفت عليه هنا في دور الحسم.

مشاركة