وزير العمل يبحث مع منظمة أمريكية تنفيذ مشاريع دعم وتطوير برامج التدريب وتنشيط القطاع الخاص – بغداد – الزمان

238

وزير العمل يبحث مع منظمة أمريكية تنفيذ مشاريع دعم وتطوير برامج التدريب وتنشيط القطاع الخاص – بغداد – الزمان

بحث وزير العمل والشؤون الاجتماعية محمد شياع السوداني مع منظمة امريكية دعم الوزارة لتنفيذ مشاريع مشتركة في مجال تطوير برامج التدريب المهني وتنشيط القطاع الخاص ومساعدة النساء المعيلات لأسرهن. ونقل بيان تلقته (الزمان) امس عن السوداني خلال استقباله وفداً من المنظمة الثلاثاء قوله (أن الوزارة لديها برامج تدريبية موجهة لكل العاطلين الباحثين عن العمل بضمنهم النساء، وقامت بإنشاء مركز لحاضنات الاعمال بالتعاون مع المنظمة النرويجية إلا أن تفاقم مشكلة البطالة يحتم علينا التركيز اكثر على موضوع التدريب، مشيرا الى ان هناك شركات تراخيص نفطية واخرى تعمل في قطاعات اقتصادية مختلفة ومنفردة وهي بحاجة لعمال ماهرين ما يتطلب التركيز على التدريب خصوصا للباحثين عن العمل الذين يرغبون بانشاء مشاريع خاصة بهم وتمكينهم من ذلك عن طريق منحهم قروضا ميسرة). واضاف ان (الوزارة لديها انشطة اخرى لدعم ومساعدة المرأة اهمها الاعانات النقدية الشهرية التي تقدمها للنساء الارامل والمطلقات وكذلك فرص للتدريب من خلال مراكز التدريب المهني المنتشرة في عموم المحافظات، فضلا عن شمول المرأة ببرنامج القروض)، لافتا الى (تنفيذ برنامج آخر يتعلق بالدعم النفسي للمرأة خصوصا للنساء اللواتي تعرضن لانتهاكات داعش، مبينا (في الوقت ذاته ان تجربة البيت الآمن الذي تم افتتاحه مؤخرا يعد واحدا من الانشطة المهمة للمرأة التي تعاني العنف الاسري).

 

واشار الى ان (المرأة وبسبب ظروف الحرب تحملت مسؤولية كبيرة في ادارة الاسرة وهي بحاجة لتوفير الدعم اللازم لها، مؤكدا ان الوزارة مهتمة باي نشاط لدعم المرأة وتطوير مهاراتها وعلى استعداد لتنفيذ اي مشروع جديد يخدم هذه الشريحة ويساهم في تحسين وضعها المعيشي). وفيما يتعلق بقطاع الشركات اكد السوداني ان (الحكومة اعتمدت اجراءات تتعلق بقانون حماية الشركات او الاستثمار لتحويل الشركات الخاسرة الى رابحة عن طريق التعاقد مع شركات القطاع الخاص، لافتا الى ان هناك لجنة مشكلة في مجلس الوزراء برئاسة وزير الصناعة وعضوية الوزارات التي لديها شركات عامة قدمت توصية لتحويل عشر شركات للاستثمار او طرحها كشركات مساهمة). وأضاف الوزير ان (الحكومة تولي اهتماما كبيرا بالقطاع الخاص خاصة بعد الازمة المالية والظروف الاقتصادية التي تمر بها البلاد ووضعت سلسلة اجراءات لدعم هذا القطاع، موضحا ان القطاع الخاص يدخل كشريك مع الوزارة من خلال العلاقة الثلاثية بين الحكومة واصحاب العمل والعمال). من جانبه قدم معاون مدير عام دائرة التدريب والتشغيل صادق خزعل ابراهيم شرحا تفصيليا عن برنامج حاضنات الاعمال وكيفية توصيف المهن في سوق العمل وتطوير برامج ومناهج التدريب ولاسيما الحاجة للتعاون مع المنظمات الدولية لاستهداف النساء المعيلات. وابدت المنظمة استعدادها للتعاون في تنفيذ نشاطات عديدة مع الوزارة وتقديم الدعم الفني خصوصا في مجال التدريب وحاضنات الاعمال وفي المجالات كافة وتقديم اي استشارة اخرى في مجال تنمية المهارات او الرعاية الاجتماعية وغيرها من النشاطات.

 

مشاركة