حراسة المرمى والدفاع يهدّدان طموحات السيدة العجوز

218

إنهيار نابولي وأرباح رونالدو الأبرز بصحف إيطاليا

حراسة المرمى والدفاع يهدّدان طموحات السيدة العجوز

{ مدن – وكالات: قدم فريق يوفنتوس، أداءً باهتًا خلال المباريات التي خاضها في مرحلة التحضيرات؛ استعدادًا للموسم الكروي الجديد الذي يهدف خلاله البيانكونيري، التتويج بكل البطولات المحلية والأوربية. ورغم افتقاد يوفنتوس، للعديد من العناصر الأساسية بالفريق، إلا أن المجموعة الحالية من اللاعبين لم تتمكن من إقناع الجماهير، بعدما قدموا أداءً غير جيد، تحت قيادة المدرب ماسيمليانو أليجري. وشهدت مباريات يوفنتوس الودية، بعض السلبيات التي ظهرت على أداء اللاعبين، والتي يرصدها في التقرير التالي:

حراسة المرمى

لم يظهر البولندي فويتشيك تشيزني، حارس مرمى يوفنتوس، بالشكل المطلوب خلال المباريات التي شارك فيها برفقة الفريق، في جولته التحضيرية. وكان تشيزني، هو أحد نقاط الضعف التي عانى منها يوفنتوس، في مبارياته التحضيرية، وظهر الحارس بأداء متذبذب للغاية، وتسببت في تلقي مرماه لعدة أهداف، أبرزها خلال مواجهة نجوم الدوري الأمريكي، التي انتهت بفوز اليوفي بركلات الترجيح، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل (1-1). تشيزني، والذي من المفترض أن يكون حارس يوفنتوس الأول، في الموسم الجديد، بعد رحيل جيانلويجي بوفون لباريس سان جيرمان، يبدو أنه قد يخسر مكانه لصالح ماتيا بيرين، الوافد الجديد للفريق، الذي أبلى بلاءً حسنًا مقارنة بالحارس البولندي.

التحفظ الدفاعي

اعتمد أليجري، خلال المباريات الأربعة التي خاضها الفريق في فترته التحضيرية، على طريقته المعتادة (4-3-3). مواجهة ريال مدريد الأخيرة، والتي تعد أصعب المباريات التحضيرية للفريق، كشفت عن حالة التحفظ الدفاعي الشديدة، التي يعتمد عليها أليجري، والتي أثبتت فشلها أمام الملكي، بعدما نجح لاعبو الميرنجي، في اقتناص فوز سهل (3-1). وخلال المباراة، ظهر يوفنتوس، متحفظًا في طريقته، واعتمد على الدفاع فقط، ومحاولة اللعب على الهجمة المرتدة، والتي لم ينجح فيها لاعبو السيدة العجوز. ورغم اعتماد أليجري على قلبي دفاع من العناصر الأساسية بالفريق، سواء بمشاركة جورجيو كيليني، ومهدي بنعطية، أو روجاني، إلا أن الفريق عانى في الدفاع، الذي لم يظهر بالشكل الأمثل، وكان أحد نقاط الضعف. وفشل مدافعا البيانكونيري، في مجاراة سرعات لاعبو ريال مدريد، خلال المباراة بالإضافة إلى التمركز الخاطئ في الكثير من الكرات. ومن أبرز إيجابيات الجولة التحضيرية ليوفنتوس، هي تألق أندريا فافيلي، مهاجم الفريق صاحب الـ21 عامًا، إلا أن من المتوقع رحيله عن الفريق خلال مدة الانتقالات الصيفية الجارية، من أجل الانضمام إلى نادي جنوى الإيطالي، على سبيل الإعارة مع أحقية الشراء. وبالإضافة إلى فافيلي، فإن أليجري، حاول استخدام جواو كانسيلو، الوافد الجديد لصفوف الفريق من فالنسيا الإسباني، في أكثر من مركز، حيث لعب كظهير أيمن وهو المركز الأساسي للاعب، بالإضافة إلى جناح أيمن وأيسر، ونجح اللاعب في تقديم أداءً جيدًا.

انهيار نابولي

وركزت الصحف الإيطالية،، على الهزيمة الثقيلة التي تلقاها نادي نابولي، أمام ليفربول الإنجليزي، بنتيجة 5-0، في إطار التحضيرات للموسم الجديد. وعنونت صحيفة لاجازيتا ديللو سبورت: إنتر- ميلان: إعادة إحياء التنافس العظيم.. ديربي ساخن، وحديث الأهداف بين إيكاردي وهيجواين يشعل الحماس بين الجماهير. وأضافت: جاتوزو يثير الطموحات، وسباليتي يعترف: مودريتش حلم.. وفي الوقت نفسه، لوتارو مارتينيز يواصل الحسم 1-0 ضد ليون.. معركة بين إنتر وميلان من أجل بيرنارد. وتابعت: آه أنشيلوتي.. انهيار نابولي بعد فوز ليفربول بخمسة أهداف. ونقلت الصحيفة تصريح ليوناردو بونوتشي: جماهير يوفنتوس، الرد في الميدان، بعدما طالبه أحد الجماهير بالاعتذار عن خيانته في العام الماضي، بعد الرحيل إلى ميلان. وخرجت صحيفة توتو سبورت بعنوان: بيع قميصين لكريستيانو رونالدو كل دقيقتين.. الأرقام نحو رونالدو: بيع 55 ألف قميص خلال 3 أسابيع. وأضافت: حتى الآن، يوفنتوس جمع ما يقارب 6.3 مليون يورو من المبيعات.. من المتوقع أن تصل الأرباح بعد عام إلى من 55 إلى 65 مليون يورو. وسلطت الصحيفة الضوء على هجوم سوسو، لاعب ميلان، على ليوناردو بونوتشي، بعد رحيله إلى يوفنتوس، قائلاً: لم يفكر في ميلان. وتابعت: ليفربول يهين رجال أنشيلوتي 5-0.. نابولي، يا له من انهيار، والآن تشغيل جرس الإنذار. وأردفت: ريال مدريد يفوز 3-1.. كانسيلو يلعب، ودفاع قليل، بعد الهزيمة التي تلقها يوفنتوس، أمام الريال، في ختام الجولة التحضيرية بأمريكا. وعنونت صحيفة كوريري ديللو سبورت: لوتارو ومودريتش.. إنتر يسخن، وعيون ميلان تذهب إلى رابيو. وأضافت: نابولي يهان من قبل ليفربول، لكنه مجرد اختبار.. هزيمة ثقيلة للفريق (5-0)، في اليوم الذي أعلن فيه دي لورينتيس وصول الفرنسي كيفين، مقابل 13 مليون يورو. وتابعت: رئيس نابولي أعلن أيضًا بقاء كوليبالي حتى عام 2023، بعد أن أكد رفضه لعروض تخطت الـ90 مليون يورو من أجل المدافع السنغالي.

مشاركة