روما تهزم برشلونة برباعية ومانشستر يتفوّق على الريال

292

 

كأس الأبطال الدولية: فوز توتنهام على ميلان

روما تهزم برشلونة برباعية ومانشستر يتفوّق على الريال

{ مدن – وكالات

تغلَّب روما على برشلونة (4-2) في المباراة التي أقيمت بينهما فجر امس الأربعاء، بالولايات المتحدة الأمريكية، في إطار الكأس الدولية الودية للأبطال. بدأ برشلونة بالتسجيل أولاً عن طريق رافينيا ألكانتارا في الدقيقة 7، وعادل ستيفان الشعراوي، النتيجة لروما في الدقيقة 35. وتقدم الفريق الكتالوني مجددًا عن طريق الوافد الجديد مالكوم، بعد مرور 5 دقائق، من بداية الشوط الثاني. وانتفضت كتيبة الذئاب بعد هذا الهدف، وسجلت 3 أهداف متتالية عن طريق أليساندرو فلورينزي، وبريان كريستانتي، ودييجو بيروتي (ركلة جزاء) في الدقائق (78، 83، 86). ويلتقي برشلونة الاحد مع ميلان الايطالي في آخر مبارياته الودية في هذه المسابقة التي تجمع سنويا افضل الاندية الاوروبية خلال جولاتها الاستعدادية للموسم الجديد، فيما يلعب روما الاربعاء مع ريال مدريد الاسباني. ويتطلَّع برشلونة لإتمام صفقة ذات عائد مالي ضخم، قد يصل إلى 364 مليون جنيه إسترليني، مقابل بيع حقوق تسمية ملعبه “كامب نو”. ومن المتوقّع، أن ينتهي بطل الليغا من صيانة ملعبه الذي يتّسع لحوالي 100 ألف متفرّج، بحلول 2022، ويتطلّع النادي الكتالوني للاستفادة تجاريًا من الملعب. ووفقا لشبكة “فوكس سبورتس” اول امس الثلاثاء، فإنَّ النادي الكتالوني طلب في البداية سعرًا مبدئيًا للتخلّي عن اسم الملعب قيمته 242 مليون جنيه إسترليني، لكنّ المسؤولين حصلوا الآن على الضوء الأخضر، لرفع السعر. ويتواجد فريق برشلونة حاليًا في الولايات المتحدة، ضمن تحضيراته للموسم الجديد، وربّما يلجأ مسؤولوه خلال هذه الزيارة، لمعاينة السوق الأمريكية التي قد ترغب شركات معروفة به في شراء اسم الملعب. وبحسب الشبكة، قد يستخدم النادي، جزءًا من هذه الأموال، في حال تمت الصفقة، في زيادة سعة الملعب، وتحسين مرافقه. ويحقّق البارسا، إيرادات مرتفعة في الآونة الأخيرة، بعد أن جمع من الرعاة 252 مليون جنيه إسترليني، متفوّقا على أندية مرموقة عالميا مثل مانشستر يونايتد، وريال مدريد.

ويعيش أدريان رابيو، لاعب وسط باريس سان جيرمان الفرنسي بين نارين خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية. وقالت صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية، في تقرير لها، اول امس الثلاثاء، إنَّ رابيو في حيرة شديدة من أمره، وسط ضغوط من ناديه لتمديد تعاقده الذي ينتهي في صيف 2019، ومحاولة برشلونة لضمه. وأوضحت الصحيفة، أنَّ إدارة النادي الكتالوني، منحت رابيو مهلة تنتهي بنهاية الأسبوع الجاري، لحسم موقفه النهائي من الانضمام للبارسا. وأكدت أن مسؤولي بطل الليجا، شرحوا الأهداف المالية، والرياضية لرابيو، وتخطيطهم ليكون خليفة أندريس إنييستا الذي انتقل للدوري الياباني.

ولفتت إلى أنَّ أنتيرو هنريكي، المدير الرياضي لسان جيرمان، فشل في ملف التفاوض لتمديد عقد رابيو، وبات ناصر الخليفي، رئيس النادي في الواجهة بمفرده. وألمحت “لو باريزيان” إلى أنَّ الخليفي ربما يغري أدريان رابيو برفع راتبه الشهري إلى 800 ألف يورو شهريًا، ليتساوى مع ما يتقاضاه زميله الإيطالي ماركو فيراتي، أملا في احتفاظ النادي الباريسي بنجومه. وذكرت أنَّ أدريان رابيو، لا يفكر في المال فقط، بل يطمح أيضًا في اللعب لأكبر أندية أوروبا، ليبقى هذا الملف ساخنًا لحين إشعار آخر.

يونايتد يهزم ريال

فاز مانشستر يونايتد، على ريال مدريد (2-1) فجر امس الأربعاء، في المباراة الودية التي جمعتهما في ميامي بولاية فلوريدا الأمريكية، ضمن منافسات كأس الأبطال الدولية.

 تبادل الفريقان، إهدار الفرص في الشوط الأول، على ملعب هارد روك، قبل أن يحرز التشيلي أليكسيس سانشيز الهدف الأول، لليونايتد في الدقيقة الـ18. وضاعف مانشستر يونايتد، تفوقه في الدقيقة الـ27 إثر تمريرة من أليكسيس سانشيز، التي استغلها أندير هيريرا، لتسجيل ثاني أهداف الفريق الإنكليزي. وأنعش الفرنسي كريم بنزيما، آمال ريال مدريد في العودة، عندما سجل هدفًا مع نهاية الشوط الأول. وضغط الفريق الملكي، بقوة في الشوط الثاني أملًا في إدراك التعادل، غير أنَّ فريق مانشستر يونايتد، نجح في الصمود أمام الهجمات القوية، لينهي المباراة منتصرًا بهدفين مقابل هدف.

فوز توتنهام

فاز توتنهام الانكليزي على ميلان الايطالي 1-صفر فجر امس الاربعاء في مينيابوليس الاميركية في اطار الكأس الدولية للابطال في كرة القدم. وسجل الفرنسي جورج كيفن نكودو الهدف في الدقيقة 47. واختتم توتنهام مبارياته في هذه المسابقة الدولية التي تجمع افضل الاندية الاوروبية خلال جولاتها الاستعدادية للموسم الجديد، فيما يلعب ميلان مباراته الاخيرة الاحد مع برشلونة الاسباني. وعلى النقيض من جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد فإن جينارو جاتوسو مدرب ميلانو يرى أن جمهور بطولة كأس الأبطال الدولية الودية التي تقام في الولايات المتحدة استعدادا للموسم الجديد استمتع بالمباريات التي تستحق ما دفع فيها من أموال.

وكان مورينيو قال غاضبا “لن أهدر أموالي لأشاهد هذه الفرق” بعد أن خسر فريقه 4-1 أمام ليفربول في ملعب ميشيجان السبت الماضي أمام 100 ألف متفرج.

لكن جاتوسو قال إن المشجعين حصلوا على فرصة لمشاهدة لاعبي المستقبل. وأضاف للصحفيين “هذه البطولة تمنح اللاعبين الشبان فرصة لإظهار مهاراتهم وكفاءتهم وبعض الوقت للعب. “تشاهد لاعبين من مواليد 2000 أو 2001 أو من مواليد 1997 و1998 يتمتعون بموهبة كبيرة ويحصلون على فرصة للعب ويظهرون قدرتهم على اللعب على مستوى عال.

وأضاف “ليست الأمور كلها سلبية. بالطبع كل من يدفع نقودا يريد أن يرى أبطالا لكنني أعتقد أن من حضورا المباريات استمتعوا بالفعل”. وأشار جاتوسو إلى تأثير شائعات سوق الانتقالات على تشكيلته وعليه هو شخصيا. وقال “اللاعبون يمسكون هواتفهم المحمولة دائما ويطالعون الأخبار بشكل منتظم ويتحدثون مع وكلائهم. الأمر أصبح جزءا من اللعبة. “نحن بعيدون جدا عن الوطن ولكن إلى أن يتم إغلاق موسم الانتقالات فسيظل هناك من يتحدث عن الأمر”.

وأضاف “الجميع يمر بحالة مزاجية سيئة في مرحلة ما. يمر بها مهاجم لأنه يظن أن مهاجما جديدا في الطريق. الأمر نفسه ينطبق على لاعبي الوسط. وأنا أيضا ينتابني هذا الشعور.

كل يوم يدور حديث عن احتمال أن أفقد مكاني”.

مشاركة