رد إيران على ترامب

360

توقيع

فاتح عبد السلام

لماذا‭ ‬تنازل‭ ‬الرئيس‭ ‬الأمريكي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬بهذه‭ ‬السرعة‭ ‬لإيران‭ ‬وبدا‭ ‬مستجدياً‭ ‬الحوار‭ ‬معها‭ ‬بعد‭ ‬اسابيع‭ ‬من‭ ‬التصعيد؟‭ ‬سؤال‭ ‬حيّر‭ ‬الملايين‭ ‬،‭ ‬لكن‭ ‬اجابته‭ ‬بسيطة‭ ‬للغاية‭ ‬،‭ ‬وهي‭ ‬إنّ‭ ‬ترامب‭ ‬يعرف‭ ‬انه‭ ‬لن‭ ‬يستطيع‭ ‬اللجوء‭ ‬الى‭ ‬خيار‭ ‬الحرب‭ ‬التقليدية‭ ‬ضد‭ ‬ايران‭ ‬،‭ ‬وليس‭ ‬أمامه‭ ‬سوى‭ ‬سلاح‭ ‬الاقتصاد‭ ‬والاستخبارات‭ ‬،‭ ‬وهما‭ ‬لا‭ ‬يسقطان‭ ‬نظاماً‭ ‬عقائدياً‭ ‬شمولياً‭ ‬،‭  ‬لن‭ ‬يخضع‭ ‬لحصار‭ ‬تام‭ ‬بسبب‭ ‬جغرافيته‭ ‬واذرعه‭ ‬القوية‭ ‬الطويلة‭ ‬الممتدة‭ ‬في‭ ‬جميع‭ ‬البقاع‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬التي‭ ‬للامريكان‭ ‬مصالح‭ ‬فيها‭ . ‬وربما‭ ‬تعززت‭ ‬فكرة‭ ‬استحالة‭ ‬شن‭ ‬حرب‭ ‬تقليدية‭ ‬على‭ ‬ايران‭ ‬بعد‭ ‬قمة‭ ‬ترامب‭ ‬مع‭ ‬الرئيس‭ ‬الروسي‭ ‬بوتين‭ ‬الذي‭ ‬تربطه‭ ‬علاقات‭ ‬وثيقة‭ ‬مع‭ ‬ايران‭ ‬في‭ ‬اطار‭ ‬المصالح‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬العامة‭ ‬لروسيا‭ .‬

رد‭ ‬ايران‭ ‬الخالي‭ ‬من‭ ‬أي‭ ‬مراعاة‭ ‬للقواعد‭ ‬الدبلوماسية‭ ‬دليل‭ ‬على‭ ‬ان‭ ‬الامر‭ ‬واضح‭ ‬لطهران‭ ‬في‭ ‬وجود‭ ‬عوائق‭ ‬حقيقية‭ ‬تقف‭ ‬أمام‭ ‬قرار‭ ‬الحرب‭ ‬لتغيير‭ ‬النظام‭ ‬في‭ ‬ايران‭ ‬،‭ ‬ودون‭ ‬ذلك‭ ‬امور‭ ‬فيها‭ ‬رد‭ ‬وبدل‭ ‬،‭ ‬وهي‭ ‬جزء‭ ‬من‭ ‬حرب‭ ‬الاعصاب‭ ‬وحرب‭ ‬الاثارة‭ ‬لمزيد‭ ‬من‭ ‬الحلب‭ ‬المستريح‭ ‬لدول‭ ‬الخليج‭ ‬الغنية‭ . ‬ستبقى‭ ‬ايران‭  ‬تلعب‭ ‬بأوراقها‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬بقوة‭ ‬أكبر‭ ‬،‭ ‬فيما‭ ‬يبدو‭ ‬انها‭ ‬انتصرت‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الجزيئة‭ ‬الفاصلة‭ ‬بالنقاط‭ ‬على‭ ‬واشنطن‭ ‬،‭ ‬وقد‭ ‬تخسر‭ ‬جولة‭ ‬اخرى‭ ‬ولكن‭ ‬بالنقاط‭ ‬ايضاً‭ ‬مع‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬بات‭ ‬من‭ ‬المتعذر‭ ‬انهاء‭ ‬اية‭ ‬معركة‭ ‬بالضربة‭ ‬القاضية‭ .‬

‭ ‬هل‭ ‬يمكن‭ ‬بهذه‭ ‬السهولة‭ ‬أن‭ ‬تزيل‭ ‬واشنطن‭ ‬النظام‭ ‬الإيراني‭ ‬الذي‭ ‬هو‭ ‬احدى‭ ‬أدوات‭ ‬اللعب‭ ‬الاستراتيجي‭ .. ‬ولصالح‭ ‬من‭ ‬؟‭ ‬وهي‭ ‬تكفي‭ ‬العقود‭ ‬المليارية‭ ‬لكي‭ ‬تغامر‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬بحرب‭ ‬بالنيابة‭ ‬عن‭ ‬خصوم‭ ‬محليين‭ ‬لايران‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ . ‬واشنطن‭ ‬لم‭ ‬تستطع‭ ‬ان‭ ‬تحد‭ ‬من‭ ‬نفوذ‭ ‬ايران‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬وهي‭ ‬في‭ ‬اوج‭ ‬قوتها‭ ‬،‭ ‬فهل‭ ‬تستطيع‭ ‬ان‭ ‬تفعل‭ ‬شيئاً‭ ‬نوعياً‭  ‬،‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬مراعاة‭ ‬للتوازنات‭ ‬مع‭ ‬روسيا‭ ‬والصين‭ . ‬نعم‭ ‬كانت‭ ‬تتصرف‭ ‬من‭ ‬دون‭  ‬التحسب‭ ‬للدولتين‭ ‬،‭ ‬يوم‭ ‬قررت‭ ‬غزو‭ ‬العراق‭ ‬،‭ ‬لكن‭ ‬بعد‭ ‬حرب‭ ‬العراق‭ ‬انتهى‭ ‬زمن‭ ‬حروب‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬المباشرة‭ ‬إلا‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬اضطرارها‭ ‬للسيطرة‭ ‬على‭ ‬منابع‭ ‬النفط‭ ‬اذا‭ ‬ما‭ ‬اهتزت‭ ‬عروش‭ ‬حلفائها‭ ‬في‭ ‬المناطق‭ ‬الاستراتيجية‭ ‬،‭ ‬وهذا‭ ‬احتمال‭ ‬ليس‭ ‬منظوراً‭ ‬الان‭ . ‬

رئيس التحرير – الطبعة الدولية

مشاركة