أغلى 10 صفقات في الدوريات الأوربية لكرة القدم

214

بيريز يرفض كسر حاجز 100 مليون بالميركاتو

أغلى 10 صفقات في الدوريات الأوربية لكرة القدم

{ مدن – وكالات

أوشك موسم الانتقالات الصيفية الحالية “ميركاتو” في الدوريات الأوروبية الكبرى لكرة القدم على الإنتهاء، وأبرمت عدة صفقات كبيرة بأرقام خيالية، وأخرى مفاجأة للجمهور المتابع.  وفيما يلي أغلى 10 صفقات أبرمت في الميركاتو الصيفي الحالي حتى الآن: البرتغالي كريستيانو رونالدو من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 100 مليون يورو. ثم الحارس البرازيلي أليسون باكير من روما إلى ليفربول مقابل 75 مليون يورو. وفي المركز الثالث الجزائري رياض محرز من ليستر سيتي إلى مانشستر سيتي مقابل 65 مليون يورو. ثم البرازيلي فريد انتقل إلى شاختيو دانيتسك مقابل 59 مليون يورو وانتقل الإيطالي جورجينهو فريللو من نابولي الى تشيلسي مقابل 50 مليون يورو ثم البرازيلي فابينهو من موناكو الى ليفربول مقابل 50 مليون يورو وفي المركز السابع البرازيلي ريتشارليسون من واتفورد الى إيفرتون مقابل 45 مليون يورو ثم البرازيلي فينيسيوس جونيور من فلامينجو الى ريال مدريد 45 مليون يورو فالبرازيلي مالكون من بوردو الى برشلونة مقابل 41 مليون يورو وفي المركز العاشر البرتغالي جواو كانسيلو من فالنسيا الى يوفنتوس مقابل 40 مليون يورو. من جانب اخر كشفت تقارير صحفية عن الراتب الذي يتقاضاه توماس توخيل، المدير الفني لباريس سان جيرمان، على مدار تعاقده الذي سينتهي في صيف 2020. وأشارت صحيفة (ليكيب) الفرنسية، إلى أن توخيل يتقاضى 5.04 مليون يورو سنويا، خالصة الضرائب، أو ما يوازي 420 ألف يورو شهريًا. ولفتت إلى أن راتب المدرب الألماني يعد مقاربا لما كان يتقاضاه سلفه أوناي إيمري، الذي انتقل لتدريب آرسنال الإنكليزي مطلع الصيف الجاري. وذكرت أن الرواتب الضخمة للمدربين، باتت سمة مميزة للنادي الباريسي منذ تولي الإدارة القطرية مسؤوليته، حيث يعد توماس توخيل المدير الفني الخامس للفريق تحت قيادتها. وقالت (ليكيب) في تقريرها إن الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني الأسبق لبي إس جي كان يتقاضى 500 ألف يورو شهريا، بينما تقاضى لوران بلان 700 ألف يورو. وتعد تجربة باريس سان جيرمان الأولى لتوماس توخيل خارج حدود ألمانيا.

حاجز 100 مليون

ذكرت صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية أن فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد يرفض كسر حاجز 100 مليون يورو في سوق الانتقالات بعد أن كان يشتهر بإنفاقه السخي لتدعيم صفوف فريقه. آخر صفقة كبيرة أبرمها ريال مدريد كانت في صيف 2014 عندما تم التعاقد مع خاميس رودريجيز من موناكو مقابل 80 مليون يورو، وكان قبلها بعام قد أنفق 100 مليون يورو للتعاقد مع غاريث بيل محطماً الصفقة القياسية السابقة التي أبرمها هو أيضاً بضم كريستيانو رونالدو عام 2009 بـ94 مليون. ومنذ ذلك الوقت، اتخذ ريال مدريد نهج آخر في الميركاتو وبات يعتمد على ضم المواهب الشابة وبأسعار منخفضة، بدلاً من التوقيع مع النجوم الذي يكلفون خزائن النادي أموال طائلة. وأوضحت الصحيفة في تقريرها أن بيريز يرفض الرضوخ للأسعار الجديدة في سوق الانتقالات التي بدأت بازدياد جنوني خلال العامين الماضيين، البداية كانت من صفقة انتقال بول بوغبا من يوفنتوس إلى مانشستر يونايتد بـ105 ملايين يورو، مروراً بالصفقة الأضخم بتوقيع نيمار لباريس سان جيرمان مقابل 222 مليون يورو، وزميله كيليان مبابي بـ180 مليون يورو، وانتهاءً بتعاقد برشلونة مع فيليب كوتينيو بـ160 مليون. ويرى بيريز أن هذه الأرقام مبالغ بها جداً بالنسبة للاعبين لم يتوجوا بجائزة الكرة الذهبية أو لقب دوري أبطال أوروبا أو كأس العالم، مما جعله ينسحب من جميع الصفقات الكبرى في الآونة الأخيرة ويتوقف عند حاجز 100 مليون. وأضاف التقرير أن سياسة بيريز ناجحة حتى الآن والدليل أنه حقق لقب دوري أبطال أوروبا 3 مرات، لكنها شددت على ضرورة أخذ المخاطرة والتكيف مع الأسعار الجديدة لأنه لا يمكن الاستمرار في العيش على أمجاد الماضي، فإن لم يتعاقد مع لاعبين قادرين بالفعل على قيادة الفريق نحو التتويج بالألقاب مستقبلاً، سيدخل الفريق بالنهاية في نفق مظلم.

مشاركة