الشباب والرياضة تفتتح ملعب الكوت وعبطان يدعو إلى ثورة إعمار

336

25 ألف متفرج يتغنون بحب العراق ومباهج الفرح تملأ سماء واسط

الشباب والرياضة تفتتح ملعب الكوت وعبطان يدعو إلى ثورة إعمار

الكوت –  قصي حسن

اوقات جميلة عاشتها جماهير واسط وهي تحتفي بافتتاح ملعب الكوت الاولمبي بحضور نحو 25 الف متفرج صدحت حناجرهم بحب العراق، فيما غطت مباهج الفرح سماء المدينة في حدث غير مسبوق لصرح رياضي ابصر النور بعد معاناة امتدت لسبع سنوات جراء التوقفات لسبب او لاخر.

وازدانت مدرجات الملعب وهي تستقبل الجموع الغفيرة التي ملئت مدرجات الملعب في يوم سيبقى في ذاكرة جماهير واسط التي ردت الجميل بالهتاف والشكر والعرفان الى وزارة الشباب والرياضة التي وعدت فاوفت.

واحتفت الوزارة بحضور الوزير عبد الحسين عبطان ومحافظ واسط محمود ملا طلال ورئيس اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية رعد حمودي وعدد من المسؤولين، بافتتاح الملعب مساء اول امس السبت في امسية جميلة اكدت قدرة موظفي الوزارة على تحدي الصعاب وانجاز المشاريع الاستراتيجية الكبيرة التي اصبح صداها يلامس المحيط الخارجي، فيما كان توافد الجماهير بشكل مبكر يمثل رسالة بليغة على تعطش الجماهير لرؤية الوليد الجديد حتى امتلئت مدرجات الملعب قبل انطلاق الاحتفالية، ولم تنقطع عن الهتاف والتلويح بالاعلام العراقية والجميع يشعر بالفخر والاعتزاز.

ثورة بناء وخدمات

ودخل وزير الشباب والرياضة بصحبة ابناء عوائل شهداء واسط الى منصة الاحتفال، مستذكرا شهدائنا الابرار وتضحياتهم وجرحانا عافاهم الله وشبابنا في قواتنا الامنية بجميع صنوفها، منوها ان الشكر الحقيقي واسمى امارات العرفان والتمجيد لابد ان نقدمها لابطال قواتنا المسلحة والحشد الشعبي البواسل الذين يذودون عن الوطن بالغالي والنفيس ويقدمون التضحيات من اجل ان ننعم بما يتحقق تحت ظل عطائهم الثر، كما بارك الجهود المخلصة الاصيلة التي سابقت الزمن وافصحت بقوة عن معدن الرجال الحقيقي في عراقنا الصامد حيث اثمرت هذه الجهود المباركة لمنتسبي وزارة الشباب والرياضة ولكل من اسهم من الوزارات الاخرى والحكومة المحلية ورياضي واسط في اقامة هذا الحفل البهيج. ثم قدم المايكرفون لاحدى بنات شهداء واسط لتأذن بافتتاح ملعب الكوت الاولمبي لتنطلق الالعاب النارية لتزين سماء مدينة الكوت، ودعا عبطان الى ثورة اعمار وبناء وخدمات للعراق وشعبنا ورجالنا في المستقبل، مبينا اقولها للتاريخ ان الشعب يستحق والعراق يستحق ودماء شهدائنا تستحق، وسنقدم كل مايمكن من اجل ان يبقى العراق في المقدمة بجميع الميادين، من جانبه القى مدير شركة سبورت سيستم الايطالية المنفذة للمشروع الدكتور فلاح منفي كلمة الشركة بالاشادة بالجهود التي بذلتها الوزارة من اجل انجاز الملعب، مبينا ان مدة الانجاز بعد اعادة الملعب بلغت مايقارب التسعة اشهر وبكلفة اجمالية وصلت الى 36 مليار دينار.

محافظ واسط يبارك

بارك محافظ واسط محمود ملا طلال لاهالي المحافظة انجاز ملعب الكوت الاولمبي الذي سيشكل محطة مهمة لرياضيي وشباب المحافظة مبينا ان وزارة الشباب والرياضة كانت حريصة على اكمال الصرح الرياضي الذي سينعكس ايجابا على محافظة ومدينة الكوت وسينعكس على الواقع الرياضي.

عبد القادر : حلم لاهالي واسط

اكد مدير عام دائرة التربية البدنية والرياضة الدكتور علاء عبد القادر ان افتتاح ملعب الكوت الاولمبي حلم تحقق بجهود كوادر وزارة الشباب والرياضة، وان محافظة واسط تستحق ان يكون لها صرحا رياضيا لما تمتلكه من مواهب رياضية في رفع الاثقال وكرة الطاولة والملاكمة وكرة القدم والعاب القوى، والذين كانوا يتدربون على اراضي ترابية والان لديهم مضمار العاب قوى على افضل المستويات، وستشهد المحافظة طفرة رياضية كبيرة بفضل البنى التحتية التي ستطور الخامات والكفاءات الرياضية.

درجال : تحفة جميلة

وصف لاعب المنتخب الوطني النجم السابق عدنان درجال، ملعب الكوت الاولمبي بانه تحفة جميلة في محافظة واسط ، مبينا ان الملعب يضاف الى المعالم المعمارية الجميلة التي شهدها بلدنا الحبيب العراق خلال المدة الاخيرة . واثنى درجال على جهود وزارة الشباب والرياضة المتمثلة بوزيرها المثابر عبد الحسين عبطان، الذي يبذل جهودا جهود كبيرة من اجل انجاز المنشات العملاقة التي تسهم في تطوير الكرة العراقية ، معبرا عن سعادته ان يكون بين اهله ومحبيه في مدينة الكوت الحبيبة ومشاركتهم افراحهم في افتتاح ملعب الكوت الذي سيكون له تاثير كبير في تطوير كرة القدم في محافظة واسط .

فقرات متنوعة

وشهد حفل افتتاح ملعب الكوت الاولمبي فقرات متنوعة، ابرزها فيلم عن مراحل انجاز الملعب ومعالم مدينة الكوت، لوح استعراضي لحاملي الاعلام ولوح فني وفعاليات رياضية لمركز الموهبة الرياضية في واسط، وفقرة فنية للشاعر احمد الذهبي ووصلات غنائية للمطرب رضا الخياط، وسباقات بالعاب القوى لمسافات 100 و200 و400 و800 متر، ومباراة جمعت نجوم ورواد واسط مع نجوم ورواد المنتخبات الوطنية، ومسك الختام مباراة فريقي الكوت والموصل.

ملعب مطابق لشروط فيفا

وشيد المشروع على مساحة 75 الف متر مربع وبطاقة استيعابية 20 الف متفرج ويحتوي على 17 بوابة خارجية لدخول وخروج الجماهير وشخصيات الـvip واربع مراب للسيارات وعدد كبير من الغرف منها غرف الحكام والمشرف الفني والاداري والامني وقاعات المؤتمرات الفنية والصحفية وغرف النقل التلفزيوني وفحص المنشطات وغرف الاسعافات والغرف الطبية وهي مطابقة لشروط الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) فضلا عن غرف مدير الملعب والجناح الوزاري وكافتريات عدد ثلاثة وهناك مصلى ومخازن وغرف الامن وقاعات الجم الرياضية فضلا عن توفر 291 مرافق وحمامات صحية واربع منازع للاعبين و12 غرفة لبيع التذاكر من الجهة الشرقية للملعب وثلاث غرف للمعلقين وثلاث غرف للسيطرة فضلا عن تجهيزه بمـــــولدات بحجم كبير وخزانات مياه عدد اربعة ومنظومات الحريق والسقي ومنظومة تحلية المياه RO ومحطات رفع المياه الثقيلة ومياه الامطار.  كما يحتوي الملعب على 206 بروجكتر لانارة الساحة من مناشئ ايطالية و36 بروجكتر لانارة المدرجات وهناك شاشتان بمساحة 42 متر مربع ايطالية المنشأ، وتم تجهيز الملعب بمنظومة صوت متكاملة داخلية وخارجية بعدد 26 سماعة ومنظومة كاميرات متكاملة، موضحا ان الكراسي من مناشئ ايطالية بعدد 20 الف كرسي وهناك قاعة الـ vip التي تحوي 100 كرسي فضلا عن توفر 63 كرسي مع طاولة لجلوس الاعلام والصحافة، وان ارضية الملعب من نوع هاير مكسيكو الايطالية والتي تمتزج بين الثيل الطبيعي والصناعي وهي تنفذ لاول مرة في العراق والثانية في الشرق الاوسط ومشابه لارضية ملعب ريال مدريد الاسباني وتمتاز بتحملها درجات الحرارة العالية .

مشاركة