انتحار‭ ‬لاجيء‭ ‬جرى‭ ‬ترحيله‭ ‬قسراً‭ ‬من‭ ‬ألمانيا

339

اليمنيون‭ ‬وصلوا‭ ‬كوريا‭ ‬الجنوبية‭ ‬ويواجهون‭ ‬موجة‭ ‬عداء‭ ‬

كابول‭ – ‬جيجو‭ – ‬كوريا‭ ‬الجنوبية‭ – (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬قال‭ ‬مسؤولون‭ ‬افغان‭ ‬الاربعاء‭ ‬ان‭ ‬شاباً‭ ‬تم‭ ‬ترحيله‭ ‬من‭ ‬المانيا‭ ‬عثر‭ ‬عليه‭ ‬جثة‭ ‬في‭ ‬غرفة‭ ‬داخل‭ ‬فندق‭ ‬بكابول‭ ‬في‭ ‬ما‭ ‬يبدو‭ ‬انه‭ ‬انتحار‭.‬

والشاب‭ ‬البالغ‭ ‬من‭ ‬العمر‭ ‬23‭ ‬عاما،‭ ‬ولم‭ ‬تحدد‭ ‬هويته،‭ ‬تم‭ ‬ترحيله‭ ‬قسرا‭ ‬الى‭ ‬العاصمة‭ ‬الافغانية‭ ‬في‭ ‬4‭ ‬تموز‭/‬يوليو‭ ‬مع‭ ‬68‭ ‬طالب‭ ‬لجوء‭ ‬افغانيا‭ ‬آخرين‭ ‬رفضت‭ ‬طلباتهم‭.‬

وكان‭ ‬يقيم‭ ‬في‭ ‬فندق‭ ‬تستخدمه‭ ‬منظمة‭ ‬الهجرة‭ ‬الدولية‭ ‬مركز‭ ‬اقامة‭ ‬موقتا‭ ‬للعائدين،‭ ‬ريثما‭ ‬تنتهي‭ ‬اجراءات‭ ‬عودته‭ ‬الى‭ ‬مدينة‭ ‬هرات‭ ‬بغرب‭ ‬افغانستان‭.‬

وعثر‭ ‬على‭ ‬جثته‭ ‬في‭ ‬10‭ ‬تموز‭/‬يوليو‭. ‬وتجري‭ ‬الشرطة‭ ‬تحقيقا‭ ‬في‭ ‬ظروف‭ ‬وفاته،‭ ‬لكن‭ ‬مسؤولا‭ ‬في‭ ‬المنظمة‭ ‬قال‭ ‬ان‭ ‬الرجل‭ ‬انتحر‭ ‬‮«‬على‭ ‬ما‭ ‬يبدو‮»‬‭.‬

واكد‭ ‬المتحدث‭ ‬باسم‭ ‬وزارة‭ ‬شؤون‭ ‬اللاجئين‭ ‬والمرحّلين‭ ‬حافظ‭ ‬احمد‭ ‬مياخيل‭ ‬ان‭ ‬احد‭ ‬المرحلين‭ ‬البالغ‭ ‬عددهم‭ ‬69،‭ ‬انتحر‭ ‬اثناء‭ ‬اقامته‭ ‬في‭ ‬مركز‭ ‬ايواء‭ ‬موقت‭.‬

واصدرت‭ ‬منظمة‭ ‬الهجرة‭ ‬الدولية‭ ‬بيانا‭ ‬حض‭ ‬على‭ ‬‮«‬العودة‭ ‬الطوعية‭ ‬واعادة‭ ‬الاندماج‮»‬‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬الترحيل‭.‬

وقالت‭ ‬المنظمة‭ ‬ان‭ ‬‮«‬الترحيل‭ ‬القسري‭ ‬يعكس‭ ‬الفشل‭ ‬ويمكن‭ ‬ان‭ ‬يشجع‭ ‬على‭ ‬معاودة‭ ‬الهجرة‭ ‬بشكل‭ ‬غير‭ ‬آمن‭ ‬وزيادة‭ ‬المخاطر‭ ‬والصعوبات‭ ‬على‭ ‬العائدين‮»‬‭.‬

ولا‭ ‬يزال‭ ‬المدنيون‭ ‬يدفعون‭ ‬الثمن‭ ‬الاكبر‭ ‬في‭ ‬النزاع‭ ‬الدامي‭ ‬المستمر‭ ‬منذ‭ ‬2001،‭ ‬ما‭ ‬يثير‭ ‬جدلا‭ ‬كبيرا‭ ‬حول‭ ‬مسألة‭ ‬الترحيل‭ ‬من‭ ‬المانيا‭ ‬ودول‭ ‬اوروبية‭ ‬اخرى‭.‬

والمانيا‭ ‬نفسها‭ ‬تشهد‭ ‬انقسامات‭ ‬عميقة‭ ‬حيال‭ ‬المسألة‭.‬

وواجهت‭ ‬المستشارة‭ ‬انغيلا‭ ‬ميركل‭ ‬انتقادات‭ ‬حادة‭ ‬لقرارها‭ ‬العام‭ ‬2015‭ ‬فتح‭ ‬حدود‭ ‬المانيا‭ ‬امام‭ ‬اعداد‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬المهاجرين،‭ ‬ما‭ ‬ادى‭ ‬الى‭ ‬وصول‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬مليون‭ ‬طالب‭ ‬لجوء‭.‬

وفي‭ ‬2016‭ ‬وقعت‭ ‬برلين‭ ‬اتفاقية‭ ‬مع‭ ‬كابول‭ ‬تقضى‭ ‬بترحيل‭ ‬افغان‭ ‬ترفض‭ ‬طلباتهم‭ ‬للجوء،‭ ‬وبدأت‭ ‬اجراءات‭ ‬الطرد‭ ‬في‭ ‬كانون‭ ‬الاول‭/‬ديسمبر‭ ‬2016‭.‬

وحتى‭ ‬الان‭ ‬تم‭ ‬ترحيل‭ ‬148‭ ‬افغانيا‭ ‬من‭ ‬المانيا،‭ ‬بحسب‭ ‬ارقام‭ ‬رسمية‭.‬

وبعض‭ ‬الذين‭ ‬تم‭ ‬ترحيلهم‭ ‬عاشوا‭ ‬معظم‭ ‬حياتهم‭ ‬خارج‭ ‬افغانستان‭ ‬قبل‭ ‬طردهم‭.‬

ومن‭ ‬المتوقع‭ ‬ترحيل‭ ‬مزيد‭ ‬من‭ ‬الافغان‭ ‬بعد‭ ‬اتفاق‭ ‬ائتلاف‭ ‬ميركل‭ ‬الذي‭ ‬يضم‭ ‬ثلاثة‭ ‬احزاب،‭ ‬على‭ ‬تشديد‭ ‬قوانين‭ ‬الهجرة‭ ‬في‭ ‬مسعى‭ ‬الى‭ ‬خفض‭ ‬اعداد‭ ‬طالبي‭ ‬اللجوء‭ ‬في‭ ‬البلاد‭.‬

وأمهل‭ ‬وزير‭ ‬الداخلية‭ ‬المحافظ‭ ‬هورست‭ ‬زيهوفر‭ ‬المستشارة‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬الهجرة‭ ‬مثيرا‭ ‬اسوأ‭ ‬ازمة‭ ‬سياسية‭ ‬لحكومتها‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬يتجاوز‭ ‬عمرها‭ ‬100‭ ‬يوم‭.‬

وفي‭ ‬كوريا‭ ‬الجنوبية‭ ‬موجة‭ ‬عداء‭ ‬ضد‭ ‬اللاجئين‭ ‬حيث‭ ‬يعيش‭ ‬مجتمع‭ ‬كوريا‭ ‬الجنوبية‭ ‬غير‭ ‬المعتاد‭ ‬على‭ ‬الاختلاط‭ ‬موجة‭ ‬غير‭ ‬مسبوقة‭ ‬من‭ ‬العداء‭ ‬للاجانب‭ ‬منذ‭ ‬وصول‭ ‬بضع‭ ‬مئات‭ ‬من‭ ‬طالبي‭ ‬اللجوء‭ ‬اليمنيين،‭ ‬ما‭ ‬يذكر‭ ‬بالمشاعر‭ ‬المعادية‭ ‬للمهاجرين‭ ‬التي‭ ‬تجتاح‭ ‬أوروبا‭ ‬وأوصلت‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬إلى‭ ‬البيت‭ ‬الابيض‭.‬

وصل‭ ‬اكثر‭ ‬من‭ ‬مليون‭ ‬مهاجر‭ ‬الى‭ ‬المانيا‭ ‬منذ‭ ‬ان‭ ‬فتحت‭ ‬حدودها‭ ‬في‭ ‬2015‭ ‬امام‭ ‬طالبي‭ ‬اللجوء،‭ ‬وفر‭ ‬معظم‭ ‬هؤلاء‭ ‬من‭ ‬الحروب‭ ‬في‭ ‬بلدانهم‭ ‬ما‭ ‬ادى‭ ‬الى‭ ‬انقسامات‭ ‬حادة‭ ‬بين‭ ‬المانيا‭ ‬وجيرانها‭.‬

اما‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬المقصد‭ ‬المفضل‭ ‬للمهاجرين،‭ ‬فتحتجز‭ ‬آلافا‭ ‬يعبرون‭ ‬حدودها‭ ‬مع‭ ‬المكسيك‭ ‬بشكل‭ ‬غير‭ ‬قانوني‭ ‬كل‭ ‬شهر‭. ‬وتعهد‭ ‬ترامب‭ ‬بناء‭ ‬جدار‭ ‬للحؤول‭ ‬دون‭ ‬دخولهم‭ ‬البلاد‭.‬

ولكن‭ ‬عندما‭ ‬وصل‭ ‬نحو‭ ‬550‭ ‬شخصا‭ ‬فقط‭ ‬من‭ ‬اليمن‭ ‬الذي‭ ‬تدمره‭ ‬الحرب‭ ‬خلال‭ ‬بضعة‭ ‬اشهر‭ ‬الى‭ ‬كوريا‭ ‬الجنوبية،‭ ‬كانت‭ ‬ردود‭ ‬الفعل‭ ‬غاضبة‭.‬

وأحد‭ ‬اكثر‭ ‬التعليقات‭ ‬انتشارا‭ ‬على‭ ‬الانترنت‭ ‬كان‭ ‬‮«‬هل‭ ‬أصيبت‭ ‬الحكومة‭ ‬بالجنون؟‭ ‬هؤلاء‭ ‬مسلمون‭ ‬سيغتصبون‭ ‬بناتنا‮»‬‭. ‬وحظي‭ ‬التعليق‭ ‬بالاف‭ ‬الاشادات‭ ‬على‭ ‬‮«‬نيفر‮»‬‭ ‬اكبر‭ ‬بوابات‭ ‬الانترنت‭ ‬في‭ ‬كوريا‭ ‬الجنوبية‭.‬

مشاركة