البارزاني يلتقي وفد المالكي والعامري ويحدد ثلاثة متطلبات للتحالف

161

الأكراد يبحثون عن ضمانات وتولّي الرئاسات الثلاث في سلّة واحدة

البارزاني يلتقي وفد المالكي والعامري ويحدد ثلاثة متطلبات للتحالف

اربيل – فريد حسن

اتفق رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني مع وفد مشترك من تحالف الفتح بزعامة هادي العامري وإئتلاف دولة القانون بزعامة نوري المالكي على ثلاثة مبادىء للدخول في أي تحالف في بغداد. وقال بيان للمكتب الإعلامي للحزب  امس أن الوفد الضيف عرض على البارزاني (وجهات النظر السياسية لتحالف الفتح وائتلاف دولة القانون ، وسلط الضوء على رأيهما بخصوص تشكيل الكتلة الكبرى في البرلمان وكتابة برنامج إدارة البلاد في المرحلة المقبلة). وأضاف أن (الوفد الضيف أشار إلى دور وتضحيات شعب كردستان والآلام والمآسي التي تعرض لها خلال عشرات السنين، وتحدث عن العلاقات التاريخية بين كردستان والقوى العراقية وتضحياتهما المشتركة أثناء النضال ضد الدكتاتورية).ولفت إلى أنه (في سبيل الاستقرار والشراكة الحقيقية وتجاوز التحديات السياسية الحالية في العراق، فإن جميع الأطراف مدعوة الى البدء بمرحلة جديدة لا تتكرر فيها أخطاء الماضي)، مشيراً إلى (استحالة تحقيق أي مكسب لأي طرف، وإدارة العملية السياسية في العراق، من دون التوافق والشراكة الحقيقية).وبحسب البيان فقد جرى خلال اللقاء (تبادل الآراء بشأن التحديات وتنفيذ الدستور). واتفق الجانبان على (ضرورة جعل العلاقات التاريخية وتنفيذ الدستور والمنطق والعقلانية والالتزام بمبادئ الشراكة والتوافق والتوازن أساساً للعملية السياسية، وأن يتم تشكيل الكتلة البرلمانية الكبرى والحكومة الجديدة تحت ضوء تلك المبادئ الثلاثة). وأكدا (ضرورة عودة جميع الأطراف الى الأسس والمبادئ التي تأسس عليها العراق الجديد بعد العام  .(2003 في غضون ذلك تحدثت تقارير امس عن ان الأكراد لن يشتركوا في الحكومة الجديدة من دون ضمانات، كاشفة عن قرب زيارة وفود سياسية من المكون السني الى كردستان لإكمال تفاهمات تشكيل الحكومة. وبحسب التقارير فإن (الأكراد سيضعون شروطاً مقابل الاشتراك في الحكومة ، في مقدمتها حل جميع المشاكل العالقة وفقاً للدستور وحسم مسألة تولى الرئاسات الثلاث وبقية المناصب التنفيذية في سلة واحدة، لضمان عدم تخلي أي طرف عن الاتفاق في حال حصوله على حصته من المناصب).واضاف ان (لقاءات الحزب الديمقراطي بوفد تحالفي  دولة القانون والفتح يهدف الى وضع النقاط على الحروف في ما يتعلّق بمستقبل العملية السياسية)، مؤكدة أن (حزب البارزاني سيبلغ الوفود التي ستأتي بأن الأكراد لن يشتركوا في الحكومة الجديدة من دون ضمانات).واوضحت أن (الأحزاب الكردية ذكّرت وفود بغداد بتخلّي الحكومة الاتحادية عن وعودها حين أقالت رئيس أركان الجيش بابكر زيباري من منصبه، وساهمت في سحب الثقة من وزير المالية السابق القيادي في الحزب  هوشيار زيباري) .

 واكدت ان (وفودا سياسية سنية ستزور كردستان قريبا لإكمال تفاهمات تشكيل الحكومة)، موضحة ان (هذه التفاهمات ستكتمل بشكل نهائي بعد المصادقة على نتائج الانتخابات). واتفق الحزبان الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني الكردستاني على تشكيل لجنة مشتركة لاجراء الحوار مع بغداد. وقال  المتحدث بإسم الحزب الديمقراطي محمود محمد خلال مؤتمر صحفي في اربيل امس عقب انتهاء إجتماع لقيادة الحزب (لقد توصلنا مع الاتحاد الوطني الى إتفاق لتشكيل لجنة مشتركة للحوار مع بغداد ) كاشفًا عن (مفاتحة الاطراف السياسية الكردستانية الاخرى للمشاركة في كتلة كردستانية موحدة إلاّ أنها لم تستجب الى هذه الدعوة).وأضاف ليس لدينا فيتو على أي شخص لتسنم منصب رئاسة الوزراء في الحكومة الاتحادية)، مشيراً الى ان (تحقيق مبادىء الشراكة والتوافق والتوازن ستكون أساسا لإجراء الحوارات مع جميع الاطراف السياسية بشأن تشكيل الحكومة الاتحادية المقبلة).وبشأن منصب رئاسة الجمهورية، أكد محمد (ضرورة إجراء المباحثات بهذا الشأن كون هذا المنصب ليس حكرا على طرف سياسي معين)، مشيراً الى أن (من حق الحزب الديمقراطي أن يحدد هذه المرة مرشحاً لمنصب رئاسة الجمهورية). وكان المجلس القيادي للحزب الديمقراطي قد عقد اجتماعا اول امس في اربيل باشراف رئيس الحزب لمناقشة اربعة محاور رئيسة، هي الاوضاع الداخلية للحزب الديمقراطي وتقرير مكتب الانتخابات بشأن التحضير لانتخابات الاقليم واوضاع العراق والتحضير للحكومة الاتحادية الجديدة والعلاقات بين الحزب الديمقراطي والاطراف السياسية في الاقليم والعراق.على صعيد آخر، كشفت القنصلية الامريكية في كردستان عن بعض المعلومات الخاصة عن البناء الجديد للقنصلية في الجديدة في أربيل بتكلفة اجمالية قدرها  795 مليون دولار.وذكرت القنصلية في بيان ان (القنصلية تضم مجمع بنايات على مساحة  51  فدانا من الاراضي سيسهم في تشغيل نحو الف من الايدي العاملة الامريكية والمحلية والبلد الثالث في المشروع).وتعد القنصلية الامريكية في اربيل اكبر قنصلية للولايات المتحدة على مستوى العالم. ومن المؤمل الانتهاء من المشروع في عام . 2022 ويراعي المجمع مقاييس الخارجية الامريكية في البناء بشأن السلامة والامن ومراعاة طوبوغرافيا المنطقة في التصميم والبناء ومراعاة المراجعين للاقسام القنصلية عبر تخصيص اماكن الاستراحة لهم في التصميم ومراعاة كيفية استعمال الطاقة والاعتماد عل? الذات في التصميم.وموافقة مجلس المباني الخضر لترشيد الطاقة الامريكية عل? المشروع ومراقبته للمشروع باستمرار واعادة استعمال الم?اه المستعملة في المشروع ل?غرض الري والسقي.ومراعاة تقليل استعمال المياه في بناء المشروع ونصب معدات انتاج الكهرباء على مراب وقوف سيارات المجمع كما يعتمد التصميم  على استعمال اكبر قدر من المعدات المحلية نظرا لخفض اسعارها.

مشاركة