3 مباريات في الشعب والنجف والزبير والمسابقة تصل خط النهاية – الناصرية – باسم الركابي

340

الجولة 36 للدوري الممتاز تنطلق اليوم

3 مباريات في الشعب والنجف والزبير والمسابقة تصل خط النهاية – الناصرية – باسم الركابي

تجري اليوم الاحد الثامن من تموز الجاري ثلاث مباريات ضمن الجولة 36 من مسابقة الدوري الممتاز بكرة القدم التي باتت على بعد ثلاث جولتين لتنتهي الفرق واللاعبين من مشاكل المسابقة الثقيلة التي سارت كسابقتها إذا لم تكن أسوء منها حيث طول الوقت الذي لم يأخذ بالاعتبار امام  واقع الفرق ومشاكلها الفنية امام ضغط المباريات التي اختلفت من حيث توقيتاتها من بقية الدوريات المحلية مع اقواها لكن نتمنى على الاتحادان. يراجع الامور بشكل دقيق واستخلاص الدروس والعبر والتوجه بشكل حقيقي نحو الموسم القادم  وبرغبة بمشاركة كل من يعنيهم الامر وان لا تبقى المهمة على عاتق اللجنة والاتحاد ومهم ان يتم عرض الأمور  كما جرت في موسم شكل تحد من حيث الوقت وتنظيم المباريات التي سارت بغياب واضح عن الجمهور من كان يتابعها عبر التلفزيون امام مشاكل النقل التي مهم ان تخرج بصيغة أفضل من التي ستنتهي عندها الحالية التي لا نريد ان نطول بالحديث عنها فقط ما تنقله القنوات الفضائية بعدلك جولة والكل لم يسعدهم شيء بالدوري الذي بقي على مسافة بعيدة عن الفرق إمام أخفاقة التنظيم مرة اخرى وفشل الاتحاد في تجاوز عقدة التنظيم  وان لا يغلق ملف الدوري في مثل كل مرة بعدما واجهه انتقادات الكل فقط الاتحاد بقي وحده من يدافع عنه. وعودة الى مباريات الجولة المذكورة ومدى تأثير نتائج مبارياتها عند القمة والصراع عتى اللقب  حيث الزوراء 74 والجوية 78 والنفط 75 فيما يسعى الشرطة  74التقدم عن موقعه الرابع بعدما افتقد المنافسة على اللقب إثر تعادله مع النفط. وبعدها تقارب من الموقع الخامس الكهرباء 54 ثم النجف 53 والأمانة 51 ثم نفط الوسط 48  ويمتد الصراع ومواجهة خطر البقاء امام فرق الديوانية 29 والحسين 27 وكربلاء 27 مع فارق مباراة مؤجلة مع الطلاب وزاخو المقترب كثيرا من ترك الممتازة بعدما وقع في المحذور امام مشاركة مخيبة إضافة الى بقية الفرق ومحاولة تحسين مواقعه.

الشرطة والصناعات

ففي ملعب الشعب يستقبل الشرطة الرابع الصناعات التاسع في مهمة ثأرية لأصحاب الأرض بعدما انتهت الاولى بالتعادل بهدفين في الوقت الذي سيلعب الشرطة تحت ضغط النتيجة أملا في التقدم لمواقع النفط  من خلال تقديم الأداء المطلوب في اخر مبارياته الثلاث المتبقية رغم صعوبتها عندما سيلاعب الجوية الدور القادم ثم الكهرباء لكن تفكير الفريق اليوم في كيفية حسم لقاء الصناعات الذي قد يؤمن له موقع النفط بشكل مؤقت بانتظار ان ينجح الوسط بإسقاط النفط في النجف لكن  المهمة لا تظهر سهله امام حالة الإحباط الشرطاوي بعد الابتعاد عن الصراع على اللقب الهدف الذي يكون قد  شارك من اجله وكل ما يريده ان يخطف موقع الغريم الجوية  لكن يظهر كلما سيحققه الفريق بعد هو خارج رغبة الأنصار في الموسم الثالث تواليا في الوقت الذي يريد الصناعات الدفاع بقوة وضرب أكثر من عصفور بحجر واحد الأول تحقيق نتيجة المرحلة الثانية والبقاء بموقعه الذي حققه على حساب فريق الحسين الدور الأخير ويمر في أفضل أيام واعتاد الظهور القوي امام الكبار والسعي بقوة وتركيز في انهاء الموسم بموقعه الحالي الذي يعد منجزا مهما في اول مشاركة بدأت تظهر تحت الأنظار ووسائل الإعلام بقوة في أخر أيام الدوري الذي يشارف على نهايته.

النجف والسماوة

ويستقبل النجف جيرانه السماوة وكله امل في خطف كامل العلامات بعد الفوز على الجنوب والتعادل مع الطلاب إمام الرغبة الكبيرة باستعادة الموقع الخامس من خلال ظروف اللعب وعاملي الأرض والجمهور بعدما استعاد توازنه مؤخرا ويعلم ان فوزه اليوم ستمنحه التقدم على ضيف الجولة ما قبل الأخيرة الأمانة وهو الذي اعتاد بعكس مستواه في ملعبه الذي يسعى السماوة إزعاج جمهور المضيف وتحقيق ما يبحث عنه حازم صالح الذي واصل تقديم الفريق بشكل امن له البقاء للموسم القادم في اختلاف واضح عن المشاركة الماضية قبل ان يظهر بالشكل الجيد في اللقاء الاخير مع المتصدر في مباراة تحسب للاعبي للفريق الباحث عن الفوز الاول ذهابا قبل نهاية الدوري.

 الجنوب والطلاب

وكل ما يريده عادل ناصر من لاعبي نفط الجنوب إيقاف مد النتائج السلبية الأمر الذي زاد من معاناة الفريق في الفترة الأخيرة على عكس بداية المرحلة الحالية والتراجع تاسعا 43 مهدد من ميسان 42 عندما يستقبلون الطلاب الذين لم يكونوا أفضل من المضيف حيث الموقع الرابع عشر الواقع تحت تأثير السماوة في الانتقال اليه بعد الاصطدام بالنتائج المخيبة التي لم يتمكن من التعامل معها كما ينبغي في موسم للنسيان بعدما افتقد الفريق للتركيز وروحة عناصره للعب حيث خسارة 15 مباراة التي تركت تأثيراتها السلبية على المهمة المرفوضة من الأنصار الذين سبق واحتجوا على النتائج قبل ان يديروا ظهورهم لمبارياته الأخيرة بعد تعادله نهاية الأسبوع الأخير مع النجف بهدف لتتواصل مسيرة النتائج المهزوزة على امل ايقافها في البصرة في وقت يكون قد حضر له الجنوب  لتدارك انحسار النتائج الأخيرة في ملعبه وخارجه.

فوز للكهرباء

وكان الكهرباء قد استعاد موقعه الخامس اثر فوزه المتوقع على زاخو بهدف رافعا رصيده الى 54 والمضي قدما في  نجاحاته في الموسم الأفضل منذ اول مشاركة له ويأمل ان ينهي الامور عنده  على مسافة ثلاث مباريات حيث مواجهة الحدود الأسبوع الحالي ومقابلة فريق الحسين الدور ما قبل الأخير ويختتم الموسم بلقاء الشرطة والأمل في تكرار سيناريو نتيجة المرحلة الأولى في الوقت الذي تسرع الخسارة من توجه زاخو لمغادرة موقعه بعدما ذاق الأمرين من حيث التراجع في ملعبه وخارجه وبات على اتم استعداد دفع فاتورة المشاركة ليلتحق بدهوك واربيل والأخر يمني النفس في العودة لمكانه بعدما صال وجال وحقق اللقب اربع مرات وحصل على عدة مشاركات أسيوية لكنه وقع بالمحذور بسبب انعدام التدبير للأمور المالية التي غيرت من ملامح الفريق. وكان فريق الزوراء قد واصل على الصدارة إثر فوزه الصعب ويأمل ان ينهي الأمور الأسبوع الحالي عندما يحل ضيفا على الأمانة والخروج بلقب الموسم لكن الامور تتوقف على نتيجة الجوية فالتعادل يكفي لمرور الزوراء الى حسم اللقب بغض النظر عما سيحصل في اخر جولتي. وواصل الجوية محافظته على موقع الوصافة اثر فوزه على فريق الحدود بهدف امجد راضي  ويأمل ان يشهد تعثر الزوراء في الجولات الأخيرة من اجل الدفاع عن اللقب الذي تشير كل الدلائل يسير نحو خزائن الزوراء المرشح القوي لحسم الأمور التي تقف لجانبه بفضل عطاء اللاعبين وصناعة الانتصارات التي تقدم فيها من البداية التي أثرت على الجوية   وخشية جمهوره في ان يفقده في الأمتار الأخيرة إمام ملاحقة النفط المجتهد الذي يمر في أفضل أيامه إمام طموحات تحقيق منجز الموسم الاخير بعد السيطرة على مبارياته بوضوح وخشية جمهوره الجوية ان يخطف الموقع لثاني من النفط القادر على قلب الامور بوجه البطل. ويريد الشرطة الأخر انهاء الموسم ثانيا لأنه أفضل من الثالث لكنه يتواجد في الموقع الرابع بعدما تخلى عن المنافسة وفرط بالعديد من النقاط التي عجلت بأبعاده من صراع اللقب وسط حيرة جمهوره في ان ينهي الموسم رابعا. وتنفس الديوانية الصعداء بفوزه الكبير على كربلاء بثلاثية نظيفة موسعا الفارق مع الخاسر الى خمس نقاط وتصاعد اماله في البقاء في مشاركة خرجت عن تقديرات الادارة التي تحاول انقاذ الموسم  في التعويل على جهود المدرب سمير كاظم. هذا وتجري يوم غد الاثنين خمس مباريات ضمن لجولة 36وفيها يضيف متذيل الترتيب زاخو ما قبل الاخير كربلاء  وكلاهما بحاجة ماسة جدا للنقاط خصوصا لكربلاء لأنه في وضع افضل من اصحاب الارض  ومهمة سهلة للجوية امام فريق الحسين وكل الدلائل تعطي الوصيف كامل النقاط ويســتقبل الامانة بملعبه الزوراء في مهمة تظهر صعبة على الزوراء وسط طموحات الحسم والاحتفال باللقب فيما يريد الأمانة تحقيق نتيجة الموسم ويسـتقيل البحري الديوانية فيما يتواجه الحـــدود والكهرباء.

مشاركة