مستشار‭ ‬الأحزاب‭ ‬الكردية‭ ‬الايرانية‭ ‬مسعود‭ ‬فوزي‭ ‬محمد‭ ‬لـ‭ (‬الزمان‭ ):‬الشارع‭ ‬المسيحي‭ ‬منقسم‭ ‬تجاه‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬ونراهن‭ ‬على‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬وارادة‭ ‬اللبنانيين‭ ‬للحد‭ ‬من‭ ‬نفوذه‭ ‬

1169

 

حاوره‭ ‬في‭ ‬باريس‭: ‬مصطفى‭ ‬عمارة

رأى‭ ‬الكاتب‭ ‬السياسي‭ ‬ومستشار‭ ‬الاحزاب‭ ‬الكردية‭ ‬الايرانيهة‭ ‬مسعود‭ ‬فوزى‭ ‬محمد‭ ‬أنّ‭ ‬أقليّة‭ ‬لبنان‭ ‬المسيحية‭ ‬الأساسية‭ ‬منقسمة‭ ‬إلى‭ ‬النصف‭ ‬تقريبًا‭ ‬حول‭ ‬‮«‬حزب‭ ‬الله‮»‬‭: ‬فـ45‭ ‬بالمئة‭ ‬هم‭ ‬مؤيّدون‭ ‬له‭ ‬و55‭ ‬هم‭ ‬ضدّه‭. ‬وقال‭ ‬فوزي‭ ‬محمد‭ ‬في‭ ‬حديثه‭ ‬لمراسل‭ – ‬الزمان‭- ‬من‭ ‬باريس‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬الأزمات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬وتعطيل‭ ‬العملية‭ ‬السياسية‭ ‬في‭ ‬الداخل‭ ‬اللبناني،‭ ‬عمل‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬في‭ ‬الخارج‭ ‬على‭ ‬تدريب‭ ‬جماعات‭ ‬موالية‭ ‬لإيران،‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬جماعة‭ ‬أنصار‭ ‬الله‭ (‬الحوثيين‭) ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬والميليشيات‭ ‬المقاتلة‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬وسوريا‭. ‬وانكشفت‭ ‬في‭ ‬مناسبات‭ ‬عديدة‭ ‬مخططات‭ ‬الحزب‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬جماعات‭ ‬بحرينية،‭ ‬واضاف‭ ‬متهما‭ ‬بالقول‭ ‬،لقد‭ ‬وصل‭ ‬إرهاب‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬إلى‭ ‬أفريقيا‭ ‬والأرجنتين‭ ‬،‭  ‬وعن‭ ‬تقييمه‭ ‬لشرعية‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬قال‭ ‬محمد‭ :‬

تعرضت‭ ‬شرعية‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬بقوة‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬انكشف‭ ‬مشروعه‭ ‬للسيطرة‭ ‬على‭ ‬الدولة‭ ‬اللبنانية‭ ‬واهتز‭ ‬شعار‭ ‬المقاومة‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬يستخدمه‭ ‬الحزب‭ ‬لتبرير‭ ‬مسوغات‭ ‬حمله‭ ‬للسلاح‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬أقحم‭ ‬لبنان‭ ‬في‭ ‬الصراع‭ ‬السوري‭ ‬ورفع‭ ‬السلاح‭ ‬لتصفية‭ ‬الخصوم‭ ‬السياسين‭ ‬ولتنفيذ‭ ‬الأجندة‭ ‬الإيرانية‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬والمنطقة‭.‬

وماهى‭ ‬طبيعه‭ ‬العمليات‭ ‬التى‭ ‬نفذها‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬ضد‭ ‬خصومه‭ ‬؟

‭ ‬منذ‭ ‬الثمانينات‭ ‬والحزب‭ ‬ينفذ‭ ‬عمليات‭ ‬الاغتيال،‭ ‬فهو‭ ‬من‭ ‬نفذ‭ ‬عمليات‭ ‬إغتيال‭ ‬لمفكرين‭ ‬واعلاميين‭ ‬كحسن‭ ‬حمدان‭(‬مهدي‭ ‬عامل‭)‬،‭ ‬وحسين‭ ‬مروه‭ ‬صاحب‭ ‬كتاب‭ ‬النزعات‭ ‬الفلسفية‭ ‬والفكرية‭ ‬في‭ ‬الاسلام،‭ ‬والإعلامي‭ ‬سهيل‭ ‬طويله،‭ ‬والقيادي‭ ‬الشيوعي‭ ‬ابن‭ ‬بيروت‭ ‬خليل‭ ‬نعوس،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬الحزب‭ ‬متورط‭ ‬حسب‭ ‬القرار‭ ‬الإتهامي‭ ‬بعملية‭ ‬اغتيال‭ ‬دولة‭ ‬الرئيس‭ ‬رفيق‭ ‬الحريري‭ ‬وقيادات‭ ‬‮١٤‬‭ ‬آذار‭ ‬بما‭ ‬فيهم‭ ‬رموز‭ ‬يسارية‭ ‬كبيرة‭ ‬كالأمين‭ ‬العام‭ ‬الأسبق‭ ‬للحزب‭ ‬الشيوعي‭ ‬جورج‭ ‬حاوي‭ ‬الذي‭ ‬أطلق‭ ‬المقاومة‭ ‬الوطنية‭ ‬مقابل‭ ‬إسرائيل‭ ‬التي‭ ‬يدعي‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬زورا‭ ‬مقاومتها‭. ‬كذلك‭ ‬صاحب‭ ‬حلم‭ ‬ربيعي‭ ‬بيروت‭ ‬ودمشق‭ ‬الكاتب‭ ‬سمير‭ ‬قصير‭ ‬الذي‭ ‬قال‭ ‬‮«‬‭ ‬ربيع‭ ‬العرب‭ ‬حين‭ ‬يزهر‭ ‬في‭ ‬بيروت‭  ‬يعلن‭ ‬أوان‭ ‬الورد‭ ‬في‭ ‬دمشق‮»‬‭ ‬وربط‭ ‬حريتي‭ ‬بيروت‭ ‬ودمشق‭ ‬ببعض،‭ ‬بعكس‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬الذي‭ ‬قتل‭ ‬الشعب‭ ‬السوري‭ ‬تحت‭ ‬مظلة‭ ‬ولاية‭ ‬الفقيه‭.‬

وحول‭  ‬رؤيته‭ ‬لطبيعة‭ ‬دور‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬اقليميا‭ ‬قال‭:‬

إلى‭ ‬جانب‭ ‬الأزمات‭ ‬الاجتماعية‭ ‬وتعطيل‭ ‬العملية‭ ‬السياسية‭ ‬في‭ ‬الداخل‭ ‬اللبناني،‭ ‬عمل‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬في‭ ‬الخارج‭ ‬على‭ ‬تدريب‭ ‬جماعات‭ ‬موالية‭ ‬لإيران،‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬جماعة‭ ‬أنصار‭ ‬الله‭ (‬الحوثيين‭) ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬والميليشيات‭ ‬المقاتلة‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬وسوريا‭. ‬وانكشفت‭ ‬في‭ ‬مناسبات‭ ‬عديدة‭ ‬مخططات‭ ‬الحزب‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬جماعات‭ ‬بحرينية‭. ‬لقد‭ ‬وصل‭ ‬إرهاب‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬إلى‭ ‬أفريقيا‭ ‬والأرجنتين‭. ‬تنامي‭ ‬نفوذ‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬وتحول‭ ‬الصراع‭ ‬إلى‭ ‬معركة‭ ‬مصيرية،‭ ‬يزيد‭ ‬من‭ ‬خطورتها‭ ‬تغلغل‭ ‬الحزب‭ ‬في‭ ‬المؤسسة‭ ‬اللبنانية،‭ ‬وأسره‭ ‬لإرادة‭ ‬الجيش‭ ‬اللبناني‭ ‬مما‭ ‬وضع‭ ‬عراقيل‭ ‬كبيرة‭ ‬أمام‭ ‬أي‭ ‬خطوة‭ ‬لمواجهة‭ ‬تنامي‭ ‬نفوذه‭ ‬وتمدده‭ ‬وارتباطه‭ ‬بالإرهاب‭ ‬الدولي‭. ‬ومع‭ ‬ذلك‭ ‬هناك‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬من‭ ‬مازال‭ ‬يعتقد‭ ‬بامكانية‭ ‬المواجهة‭ ‬مع‭ ‬حزب‭ ‬الله،‭ ‬فليس‭ ‬كل‭ ‬شيعة‭ ‬لبنان‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬وهناك‭ ‬منهم‭ ‬من‭ ‬يؤمن‭ ‬أن‭ ‬لبنان‭ ‬بلد‭ ‬عربي‭ ‬ويرفض‭ ‬أن‭ ‬يصنف‭ ‬نفسه‭ ‬تابع‭ ‬لولاية‭ ‬الفقيه‭.‬

وقال‭ ‬عن‭ ‬موقف‭ ‬المسيحيين‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬من‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬ان‭ ‬الأمر‭ ‬المفاجئ‭ ‬هو‭ ‬أنّ‭ ‬أقليّة‭ ‬لبنان‭ ‬المسيحية‭ ‬الأساسية‭ ‬منقسمة‭ ‬إلى‭ ‬النصف‭ ‬تقريبًا‭ ‬حول‭ ‬‮«‬حزب‭ ‬الله‮»‬‭: ‬فـ45‭ ‬بالمئة‭ ‬هم‭ ‬مؤيّدون‭ ‬له‭ ‬و55‭ ‬هم‭ ‬ضدّه‭. ‬وتمثّل‭ ‬هذه‭ ‬الأرقام‭ ‬حوالي‭ ‬نصف‭ ‬المسيحيين‭ ‬اللبنانيين‭ ‬المؤيّدين‭ ‬لوجهة‭ ‬نظر‭ ‬رئيس‭ ‬البلاد‭ ‬الماروني‭ ‬ميشال‭ ‬عون‭ ‬بأنّ‭ ‬‮«‬حزب‭ ‬الله‮»‬‭ ‬يمثّل‭ ‬طرفًا‭ ‬فاعلًا‭ ‬إيجابيًا‭ ‬على‭ ‬الساحة‭ ‬اللبنانية‭. ‬مما‭ ‬سهل‭ ‬على‭ ‬الحزب‭ ‬مصادرة‭ ‬قرار‭ ‬الدولة‭ ‬اللبنانية‭ ‬عبر‭ ‬خضوع‭ ‬رئيس‭ ‬الدولة‭ ‬لشروطه،‭ ‬وعدم‭ ‬قدرة‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬سعد‭ ‬الحريري‭ ‬على‭ ‬مواجهة‭ ‬الأمر‭ ‬وصولا‭ ‬إلى‭ ‬سقوطه‭ ‬المروع‭ ‬في‭ ‬الانتخابات‭ ‬حيث‭ ‬تقلصت‭ ‬كتلة‭ ‬المستقبل‭ ‬لصالح‭ ‬حلفاء‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬حيث‭ ‬تبجح‭ ‬قاسم‭ ‬سليماني‭ ‬وقال‭ ‬ان‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬فاز‭ ‬ب‭ ‬‮٧٦‬‭ ‬نائبا‭ ‬في‭ ‬البرلمان‭ ‬اللبنان‭ 

وماهى‭ ‬رؤيتك‭ ‬لكيفية‭ ‬مواجهة‭ ‬دور‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬فى‭ ‬لبنان‭ ‬والمنطقه‭ ‬؟

على‭ ‬المجتمع‭ ‬الدولي‭ ‬والدول‭ ‬العربية‭ ‬حيث‭ ‬وضع‭ ‬قادة‭ ‬الصف‭ ‬الأول‭ ‬لحزب‭ ‬الله‭ ‬على‭ ‬قائمة‭ ‬الارهاب‭ ‬كان‭ ‬عملا‭ ‬مهما‭ ‬ويسهل‭ ‬عملية‭ ‬حصار‭ ‬الحزب،‭ ‬حيث‭ ‬أعلنت‭ ‬السعودية،‭ ‬ممثلة‭ ‬في‭ ‬رئاسة‭ ‬أمن‭ ‬الدولة،‭ ‬أن‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬صنفت‭ ‬10‭ ‬شخصيات‭ ‬في‭ ‬ميليشيات‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬اللبناني‭ ‬على‭ ‬قائمة‭ ‬الإرهاب،‭ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬4‭ ‬كيانات‭. ‬ومن‭ ‬الشخصيات‭ ‬خمسة‭ ‬أعضاء‭ ‬تابعين‭ ‬لمجلس‭ ‬شورى‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬المعني‭ ‬باتخاذ‭ ‬قرارات‭ ‬الحزب،‭ ‬وبشكل‭ ‬خاص‭ ‬هم‭ ‬حسن‭ ‬نصر‭ ‬الله،‭ ‬نعيم‭ ‬قاسم،‭ ‬محمد‭ ‬يزبك،‭ ‬حسين‭ ‬خليل،‭ ‬وإبراهيم‭ ‬أمين‭ ‬السيد،‭ ‬وخمسة‭ ‬أسماء‭ ‬لارتباطهم‭ ‬بأنشطة‭ ‬داعمة‭ ‬لحزب‭ ‬الله‭ ‬الإرهابي‭ ‬وهم‭ ‬طلال‭ ‬حميه،‭ ‬علي‭ ‬يوسف‭ ‬شراره،‭ ‬مجموعة‭ ‬سبيكترم‭ ‬‮«‬الطيف‮»‬،‭ ‬حسن‭ ‬إبراهيمي،‭ ‬شركة‭ ‬ماهر‭ ‬للتجارة‭ ‬والمقاولات،‭ ‬عملاً‭ ‬بنظام‭ ‬مكافحة‭ ‬جرائم‭ ‬الإرهاب‭ ‬وتمويله‭ ‬في‭ ‬المملكة‭ ‬العربية‭ ‬السعودية‭ ‬الصادر‭ ‬بالأمر‭ ‬الملكي‭ ‬رقم‭ (‬أ‭/‬21‭) ‬وتاريخ‭ ‬12‭/‬2‭/‬1439هـ‭ ‬وبما‭ ‬يتماشى‭ ‬مع‭ ‬قرار‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬رقم‭ ‬1373‭ (‬2001‭)‬،‭ ‬الذي‭ ‬يستهدف‭ ‬الإرهابيين،‭ ‬والذين‭ ‬يقدمون‭ ‬الدعم‭ ‬للإرهابيين‭ ‬أو‭ ‬الأعمال‭ ‬الإرهابية‭. ‬بالمقابل‭ ‬الرهان‭ ‬ايضا‭ ‬على‭ ‬الإرادة‭ ‬الشعبية‭ ‬اللبنانية‭ ‬حيث‭ ‬هناك‭ ‬رفض‭ ‬لهيمنة‭ ‬حزب‭ ‬الله،‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬هذا‭ ‬الرفض‭ ‬قد‭ ‬خنق‭ ‬عبر‭ ‬إجهاض‭ ‬مشروع‭ ‬‮١٤‬‭ ‬آذار‭ ‬الداعي‭ ‬إلى‭ ‬رفض‭ ‬دويلة‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬التي‭ ‬يقول‭ ‬أمين‭ ‬عامها‭ ‬حسن‭ ‬نصر‭ ‬الله‭ ‬انه‭ ‬يفتخر‭ ‬انه‭ ‬جندي‭ ‬من‭ ‬جنود‭ ‬ولي‭ ‬الفقيه،‭ ‬والتمسك‭ ‬بالعبور‭ ‬إلى‭ ‬الدولة‭ ‬وإعطاء‭ ‬حق‭ ‬التسلح‭ ‬فقط‭ ‬للجيش‭ ‬الشرعي‭ ‬اللبناني،‭ ‬ذلك‭ ‬الجيش‭ ‬الذي‭ ‬منعه‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬من‭ ‬الانتصار‭ ‬على‭ ‬الارهاب‭ ‬في‭ ‬عرسال‭ ‬ورعايته‭ ‬لخروج‭ ‬عناصر‭ ‬النصرة‭ ‬بباصات‭ ‬خضراء‭ ‬ومتاجرته‭ ‬لفترة‭ ‬طويلة‭ ‬بدم‭ ‬أسرى‭ ‬الجيش‭ ‬اللبناني‭ ‬لدى‭ ‬داعش‭ ‬حيث‭ ‬تبين‭ ‬أن‭ ‬الحزب‭ ‬كان‭ ‬على‭ ‬علم‭ ‬بتصفيتهم‭ ‬من‭ ‬فترة‭ ‬طويلة‭ ‬قبل‭ ‬الإعلان‭ ‬عن‭ ‬ذلك‭. ‬

وقال‭ ‬بوصفه‭ ‬مستشار‭ ‬الاحزاب‭ ‬الكردية‭ ‬الايرانية‭  ‬حول‭ ‬ما‭ ‬يمكن‭  ‬عمله‭ ‬لمواجهة‭ ‬مشروع‭ ‬ولايه‭ ‬الفقيه‭ ‬انه‭ ‬ليس‭ ‬خافيا‭ ‬عنكم‭ ‬أهمية‭ ‬معركة‭ ‬الحديدة‭ ‬فهي‭ ‬ستشكل‭ ‬بداية‭ ‬كسر‭ ‬شوكة‭ ‬النظام‭ ‬الإيراني‭ ‬المتسلط‭ ‬على‭ ‬المنطقة‭ ‬ويعيث‭ ‬فيها‭ ‬فسادا،‭ ‬الحديدة‭ ‬مصدر‭ ‬مليشيات‭ ‬النظام‭ ‬الايراني‭ ‬الحوثيين‭ ‬الرئيسي‭ ‬للمال‭ ‬مما‭ ‬يجبونه‭ ‬من‭ ‬رسوم‭ ‬على‭ ‬البضائع،‭ ‬ومينائها‭ ‬مصدرهم‭ ‬من‭ ‬السلاح‭ ‬والدعم‭ ‬الذي‭ ‬يصلهم‭ ‬من‭ ‬إيران‭ ‬عبر‭ ‬الميناء،‭ ‬مستخدمين‭ ‬القوارب‭ ‬الصغيرة‭ ‬التي‭ ‬تنقله‭ ‬من‭ ‬أخرى‭ ‬كبيرة‭. ‬الآن،‭ ‬تطوق‭ ‬القوات‭ ‬اليمنية‭ ‬بدعم‭ ‬من‭ ‬التحالف‭ ‬العربي‭ ‬الطرق‭ ‬المؤدية‭ ‬لمدينة‭ ‬الحديدة،‭ ‬والميناء،‭ ‬بعد‭ ‬سقوط‭ ‬المطار،‭ ‬وترصد‭ ‬جواً‭ ‬ما‭ ‬يحدث‭ ‬من‭ ‬حركة‭ ‬على‭ ‬الأرض‭ ‬بهدف‭ ‬شلّ‭ ‬قدراتهم‭ ‬ومصادرهم‭ ‬وهذا‭ ‬ليس‭ ‬كافيا،‭ ‬المطلوب‭ ‬عدم‭ ‬التراجع‭ ‬أمام‭ ‬معركة‭ ‬كسر‭ ‬الحوثيين‭ ‬وبالتالي‭ ‬إيران‭ ‬في‭ ‬الحديدة،‭ ‬نحن‭ ‬نراهن‭ ‬على‭ ‬إرادة‭ ‬سمو‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬السعودي‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬سلمان‭ ‬الذي‭ ‬قال‭ ‬أنه‭ ‬سيعمل‭ ‬على‭ ‬نقل‭ ‬المعركة‭ ‬إلى‭ ‬طهران‭. ‬ليس‭ ‬هذا‭ ‬وحسب‭ ‬لنترجم‭ ‬تهديد‭ ‬ولي‭ ‬العهد‭ ‬سمو‭ ‬الأمير‭ ‬محمد‭ ‬بن‭ ‬سلمان‭ ‬ولنطلق‭ ‬معركة‭ ‬إسقاط‭ ‬هذا‭ ‬النظام‭ ‬داخل‭ ‬ايران‭ ‬من‭ ‬جبال‭ ‬كردستان‭ ‬العصية‭ ‬الى‭ ‬طهران،‭ ‬بالتحالف‭ ‬مع‭ ‬الأهواز‭ ‬و‭ ‬البلوش‭ ‬والمعارضين‭ ‬الفرس‭ ‬كالمقاومة‭ ‬الايرانية‭ ‬‮«‬مجاهدي‭ ‬خلق‭ ‬لنعمل‭ ‬معا‭ ‬على‭ ‬بناء‭ ‬جبهة‭ ‬سياسية‭ ‬عريضة‭ ‬تمتد‭ ‬من‭ ‬كردستان‭ ‬ايران‭ ‬مرورا‭ ‬بكردستان‭ ‬العراق‭ ‬إلى‭ ‬سوريا‭ ‬ولبنان‭ ‬وفلسطين؛‭ ‬تتكاتف‭ ‬فيها‭ ‬جهود‭ ‬القوى‭ ‬المتضررة‭ ‬من‭ ‬ايران‭.‬

مشاركة