كلاتنبيرغ يهاجم حكم الفيديو

253

كلاتنبيرغ يهاجم حكم الفيديو

{ مدن – وكالات

هاجم مارك كلاتنبيرج حكم الدوري الإنكليزي السابق، وصاحب التجربة الكبيرة في كأس العالم، والبطولات الأوروبية حكم الفيديو بمباراة الأسود الثلاثة أمام منتخب كولومبيا، مشيرًا إلى أن تقنية الفيديو …VARî لم تنصف إنكلترا. وتأهل منتخب إنكلترا بشق الأنفس لدور ربع نهائي منافسات بطولة كأس العالم 2018 المقامة حاليًا على الأراضي الروسية بعدما فاز على منتخب كولومبيا بركلات الجزاء 4/3 بعد انتهاء الوقت الأصلي من المباراة والإضافي بالتعادل الإيجابي بهدف لكل منتخب. وانتقد كلاتنبيرج حكم الفيديو بالمباراة لأنه لم يطرد ويلمار باريوس لاعب منتخب كولومبيا بعدما تعدى على جوردان هيندرسون لاعب منتخب إنكلترا بدون كرة قبل لحظات قليلة من إحراز هدف التعادل لكولومبيا. وأثناء لعب منتخب كولومبيا لركلة حرة قبل انتهاء المباراة بدقائق قليلة، قام باريوس بضرب هيندرسون في وجهه، واكتفى حكم الساحة فقط بإنذار اللاعب بعد مساعدة من حكم الفيديو. وتحدث كلاتنبيرج حسب صحيفة …الدايلي ميرورî الإنكليزية قائلاً …من الواضح أن تقنية الفيديو لم تكن عادلة مع منتخب إنكلترا….

وأضاف …حكم الساحة لم يشاهد هذا الاعتداء، وكان هذا القرار خاص بحكم الفيديو الذي كان يعتقد بأنها تستحق الإنذار فقط، لأن لاعب منتخب كولومبيا قام بوضع رأسه على صدر هيندرسون فقطî. وتابع …ولكن بالنظر لحركة رأس لاعب كولومبيا فإن هذا يعد سلوكًا عنيفًا، ويستحق عليه البطاقة الحمراء، لأنه كان يتعمد إيذاء الخصم.

وأكمل …لو أنا حكم اللقاء، لكنت قد رجعت للإعادة التليفزيونية لاتخاذ القرار الصحيح، وعدم الأخذ برأي حكم الفيديو.

الى ذلك أعرب جوردان بيكفورد، حارس مرمى المنتخب الإنكليزي، عن سعادته عقب الفوز على نظيره الكولومبي، ضمن منافسات دور الـ16 من بطولة كأس العالم 2018 بروسيا. وقال بيكفورد في تصريحات نقلتها صحيفة “ديلي ميل”: “لقد درست طريقة تنفيذ لاعبي كولومبيا لركلات الترجيح جيدًا، واستعنت بالقوة وخفة الحركة من أجل التصدي لها”.وأضاف حارس منتخب الأسود الثلاثة: “لا أهتم إذا لم أكن الحارس الأفضل، لكنني كنت متواجدًا في اللحظة الحاسمة وتصديت لركلات الترجيح”.وواصل بيكفورد: “كنا نعلم أننا سنفوز حتى لو ذهبت المباراة إلى ركلات الترجيح”.

كاد المنتخب الياباني، أن يصنع الحدث في مونديال روسيا بعدما تقدم على الجيل الذهبي لبلجيكا بهدفين رائعين من هجمات مرتدة منظمة، لكن البديلين مروان فيلايني وناصر الشاذلي رفضا ذلك، حيث قادا منتخب الشياطين الحمر إلى ربع نهائي المونديال.

وسيواجه المنتخب البلجيكي، في ربع النهائي، نظيره البرازيلي، الذي استطاع  تجاوز المكسيك، بثنائية نظيفة.

السويد وإنكلترا يواصلان التقدم

استطاع المنتخب السويدي أن يعبر لربع نهائي المونديال للمرة الأولى منذ 2002، بعد التغلب على نظيره السويسري بهدف نظيف.

وسيواجه المنتخب السويدي، نظيره الإنجليزي الذي عبر لربع النــــــــهائي عقب فــــــــــــوزه على كولومبيا بركلات الترجيح.

وهذه هي المرة الأولى التي تفوز فيها إنكلترا، بركلات الترجيح في تاريخ مشاركاتها بكأس العالم.

مشاركة