مستقبل التعليم

250

مستقبل التعليم

اصبح من الواضح ان الحكومة الحالية والحكومات التي سبقتها منذ عام 2003  لم تهتم بالتعليم بقدر ما تهتم  بالمناصب السياسية .. لقد كان العراق قبل هذا التاريخ من افضل الدول في المنطقة من حيث التعليم وهذا ما كنا نشاهده من خلال الطلاب العرب والآسيويون من شرق اسيا الذين كانوا يدرسون في الجامعات العراقية للحصول على الشهادة العراقية المعترف بها دوليا .. ولكن بعد سقوط النظام وجاء من جاء ليحمل شهادات مزورة لغرض ان يتسلم منصب من المناصب وفعلا نجحوا في ذلك وتركوا التعليم في هباء منثورا .. واصبح الطالب يبحث عن المدرسين الخصوصي والمعاهد الاهلية واموال طائله لكل درس خصوصي والتي تتراوح بين 500000 الف دينار الى 800000 الف دينار والفقير له الله .. وفي ظل هذا الفساد الحكومة لا تحرك ساكن واصبح العراق من افسد الدول في التعليم …والخبر المؤسف والمؤلم حقيقتا عندما قرأت بان …. اليونسكو يشطب الشهادة العراقية من التعامل معها ولا يعترف بها كشهادة ويعتبر التعليم العراقي خارج نطاق القياسات العالمية وتسقيط الشهادة العراقية من التعاملات مستقبلا كذلك قام اليونسكو في ابعاد التعليم العالي من مؤشرات الجودة العالمية دون مستوى المؤشر … وهذا ما يؤكد كلامي في بداية موضوعي بان التعليم في العراق فاسد … ومع الاسف اقولها واتحصر عليها حيث كانت الشهادة العراقية من ارقى الشهادات العالمية …فأنظروا  اين وصل بنا الحال في ظل هذه الحكومات التي لا تشبع بطونها من خير العراق …. فأن الله به عليم …..

عادل الربيعي

مشاركة