7 مواجهات اليوم بالجولة 35 أبرزها النفط مع الشرطة

203

7 مواجهات اليوم بالجولة 35 أبرزها النفط مع الشرطة

المتصدّر يسعى للإقتراب من اللقب والديوانية وكربلاء يصارعان

الناصرية – باسم الركابي

حافز  أخر للمتصدر الزوراء 81  للاقتراب بعد اكثر من حسم اللقب عندما يستقبل السماوة 37  خامس عشر الترتيب  بملعب الشعب  ضمن سبع مباريات تجري اليوم في الجولة 35 بوقت واحد الساعة الرابعة و45 دقيقة وكلها أمل في تحقيق النتيجة المتوقعة اذا لم تكن تحصيل حاصل امام  الفوارق الواسعة ليس  بينهما بل يتقدم فيها الزوراء على الكل من حيث  عدد مباريات الفوز والأهداف  وأفضل هجوم واستقرار دفاعي، ويرى اوديشو ان التركيز مطلوب  بعيدا عن المستوى والموقع الذي عليه الضيوف  لتفادي المفاجأة  مع ان كل الترشيحات تقف الى جانب المتصدر الذي يمر بأفضل أيامه   ويكشف عن نفسه  بامتياز  في أهم أيام البطولة في حسابات دقيقة   ويظهر مرشح كبير للخروج بلقب الدوري   من خلال دعمه عبر لقاء اليوم  بالخروج   بكامل العلامات امام الشعور العالي في  تحقيق الانجاز الذي يتواصل عبر  عمل فني  متصاعد مع مرور الوقت يعكس  مستوى اللاعبين والمرور بالمباريات من وقت الى أخر بحالة من التفوق والتقدم  وتقديمها   بروحية عالية ما منحه التفوق في 24 مباراة مقابل خسارة واحدة وبفارق ست نقاط عن الغريم الجوية قبل ان يتخلص من ملاحقة الشرطة بالوقت المناسب إمام نجاحات تحت أنظار جمهوره وفي ملاعب المحافظات خاصة   بسجل ابيض  كما يظهر تأثير النتائج الايجابية على حجم العلاقة مع الأنصار في اسعداوقاتهم وينتظرون الاحتفال باللقب  مام اربع مبا ريات وربما فارق الأهداف سيمنحهم  اللقب الى ما قبل جولتين وهو ما يخطط له  جهازه الفني الذي يكون قد جهز اللاعبين وحدد طريقة اللعب للمرور من بوابة السماوة السهلة   في ظل الحالة التي يعيشها الفريق مع عناصره وجمهوره ولايسعى للفوز وحده بل الى تسجيل اكبر عدد من الأهداف  للاقتراب بعد أكثر  من الحسم وخلال  مباراة الأمانة  القادمة ولانه من يتحكم  بالأمور  بفضل حالة التفوق  الفني ومعنويات  اللاعبين العالية بعد سلسلة نجاحات استثنائية.

من جانبه يقدر مدرب السماوة صعوبة المهمة  امام الفشل المتواصل في مباريات الذهاب  والاعتماد بدرجة كبيرة على   نتائج الارض لكنه سيوجه اللاعبين لتقديم مباراة الموسم  وتقديم الخدمة لنفسه والجوية  حصرا  والاهم كسر عقدة مواجهات الخارج  وكم تكون قيمة  النجاح لو اتى  على حساب الزوراء بعدما انتهى اللقاء الاول بتعادلهما سلبيا.

اهم اللقاءات

واهم مباريات اليوم التي  سيضيفها ملعب الصناعة  بين النفط الثالث  74 والشرطة 73 وتظهر مهمة للفريقين  الذين سيدخلان في ظروف متشابه  وفي أهمية كبيرة  للحصول على  نقاطها التي  تشكل تحدلهما  خصوصا الشرطة  المطالب  بتقديم  مباراة متكاملة لتدارك الامور  ولو من بعيد  التي قدتحدد مستقبل الفريق في التقدم للموقع الثاني بانتظار تعثر الجوية لكن  الأول   عبور مواقع النفط الصعبة  والثار لخسارة المرحلة الأولى على امل  حسم الامور في لقاء الجوية  في المواجهة المنتظرة  في الدور ما قبل الأخير وتجاوز  الفترة الصعبة التي غيرت من  المشاركة قبل الدخول في المرحلة الحالية  بعدما انعكست نتائج  مباريات الذهاب التي خسر منها   تسع نقاط قبل ان تظهر تأثيرات التوقف في الموقع الرابع  المرفوض من جمهوره  والأمل ان يخرج بفوائد اللقاء  المذكورة في خطوة للتقدم  ثالثا  وفي كل الأحوال أفضل من الرابع  وكل هذا يتوقف على عطاء  اللاعبين  من خلال تقديم ما يمكن تقديمه  من اداء ربما ينقله الى مكان الجوية  اذا  ما تعثر امام الحدود  وكل الاحتمالات واردة في ظل  اختلاف الصراع  وتشير الامور في النادي على انهاء الموسم في موقع  أفضل  من الذي  يتواجد به   فيما يحرص النفط الظهور القوي في  وسط طموحات اللعب بشعار الفوز ومواصلة حصد  النقاط في مسار متجدد في النتائج الايجابية عبرافضل قوة دفاع بين الكل بفضل  وجود    الوجوه الشابة في الهجوم التي  زادت من غلة التهديف امام واقع النتائج المتميزة في الفترة المهمة  من سباق الدوري الذي استمر يقدم فيه  اللاعبين ما بوسعهم     والعمل سوية وبجهود عالية    لتكرار سيناريو اللقاء الاول  ولان أي نتيجة غير الفوز  ستعرقل مهمته  امام الحصول على احدى بطاقات المشاركات  الخارجية  وعلى الأقل الخروج  بموقع الموسم الأخير الذي سيكون في متناول اليداذا  بانتظار ان تاتي  نتيجة الغريمان الجوية والشرطة   في الدور ما قبل الاخير لكن حسن احمد يريد نقاط اللقاء المذكور  في ظل الوضع الذي عليه الشرطة الذي سيلعب  تحت ضغط جمهوره   والعمل   على وانهاء الموسم  بأفضل طريقة.

قدرات الجوية

وتظهر  قدرات الجوية  75 واضحة في عبور الحدود 39 من خلال مساندة الخطوط بعضها لبعض ما زاد من سيطرتها على المباريات  و في أفضلية كبيرة اليوم  لحسم المهمة وسط الترشيحات التي تعطي التقدم للفريق الذي لاينقصه شيء  من خلال الاداء الذي تميز به وارتفع كثير في المرحلة الحالية  وكادان يمنحه الصدارة لولا عثرة البحري  التي غيرت كثيرا من وجهة الامور التي تظهر صعبة جدا امام الرغبة في الحصول على  اللقب  لدعم موقعه الحالي  والتركيز على  ان تبقى من مباريات للتخلص من ملاحقة النفط والشرطة  وما يمكن  فعله لعرقلة مهمة الزوراء  مع كل الصعوبات التي تواجه كتيبة شنيشل في الدفاع عن اللقب  لكن يبقى الهدف الاول قائم  في التربص للمتصدر   الذي يعني أكثر من شيء رغم فارق النقاط الست  التي تشكل  صعوبة كبيرة  وسط المنافسات القوية بين رباعي المقدمة  ومواجهات  ستجمع فيما بينها    تستمر للدور الأخير الذي شهد لقاءا مهما بين  النفط والزوراء وقبله بين الشرطة والجوية لكن   الامور تظهر  وتقف بقوة مع الزوراء الذي يحث الخطى  لانها الموسم في افضل  فترات المشاركة حيث  النتائج  الجيدة  وارتفاع اداء ومعنويات اللاعبين الطامحين لاضافة   نقاط اللقاء  ومواصلة ملاحقة  الزوراء والابتعاد عن النفط المجتهد والشرطة  لتامين الوصافة  التي يريدالحدودعرقلتها  عبر تجسيد الجهود وقدرات اللاعبين للخروج بفوز الموسم   بل بلقب الدوري  رغم الظروف الفنية التي يمر بها امام سلسلة نتائج مخيبة لكن اللعب امام الجوية شيء اخر لترك بصمة في المسابقة التي يكون ضمن البقاء فيها.

الديوانية وكربلاء

وسيلعب قريقا الديوانية وكربلاء المهددان بقوة لترك الممتازة مع افضلية بسيطة للديوانية  في  مباراة مصيرية بكل ما تعنية الكلمة بعدما فشلا في الرد على النتائج السلبية   امام  طموحات البقاء بعدما فرطا  بأكثر من نصف مبارياتهما  خارج وداخل  ميدانيهما  ويمران  باسوء الظروف    حيث يقف  أصحاب الارض في الموقع الثامن عشر 26 بعد خسارة  20 مباراة والأخر بعده   مباشرة 24 بخسارة 21  مباراة  وكلاهما في اسوء دفاع وهجوم  وقدتنهي  نتيجة اليوم احلام أي  منهما في البقاء  الذي يبدو الاقرب للديوانية  الساعي لاستغلال ظروف اللعب حيث عاملي الأرض  وامام اعين   جمهوره  في إضافة كامل النقاط وتنفس الصعداء فيما يدرك  لاعبو كربلاء صعوبة المهمة بعد عدة نتائج مخيبة نالت منه الكثير في الأمتار الأخيرة  وقد تجعل المهمة في مهب الريح  إمام فشل عناصره في الاستفادة حتى من ملعبهم  بل الانحناء  إمام ضيوفهم  وتقبل شباكهم المزيدمن الاهداف.

الميناء والامانة

ويستقبل الميناء  حادي عشر الموقف الثامن الامانة  السابع ويامل في تحقيق الفوز بعد   انحسار الامور بشكل  كبير وواضح في نتائج  لامعنى لها امام   الوضع   الصعب  ولان الفريق لم يتمكن تحقيق  خطوة في الادوار الاخيرة ما زاد من العلاقة المتشنجة مع الإدارة والجمهور   وسيكون إمام مهمة صعبة     امام البحث عن النتيجة المطلوبة لايقاف مسلسل التراجع وسط انتقادات جمهوره والخروج إمامه بفوز  بعد التاخر  في الجولات التسع بسبب افتقاده للثقة وتفاقم  الازمة بين الإدارة  واللاعبين والجمهور   ما انعكس سريعا والتخلي عن المنافسة    مع استمرار مسلسل الخروج المخيب الذي يريد الأمانة  زيادة معاناة الميناء  بفضل عطاء عناصره المتطورة  في الأيام الأخيرة وافضل وسيلعب بعقلية الفوز  التي افتقد لها أصحاب الأرض  الذين اكتووا  بمشاكلها المستمرة    ولازالت الامور صعبة جدا  حيث التواجد في احد المواقع المتأخرة وسيكون امام فريق اكثر تنظيما ومرشح للحسم  لضرب اكثر من عصفور بحجر واحد ولان الفوز قد يمنحه مواقع الكهرباء.

ديربي البصرة

وتشهد مدينة البصرة دربي   اخرعندما يلعب البحري  سادس عشر  والجنوب التاسع 41  ويريدالاول مواصلة طريق  المنافسة والبحث عن البقاء موسم اخر ومرشح لعبور مواقع الجنوب  التي تدنت وفشلت كثيرا  سواء في البصرة وخارجها فيما بقي البحري الأخطر عندما سرق نقطة من الجوية وثلاث من الكهرباء و والعودة بفوز كبير من كربلاء وفي حال فني  أفضل من الجنوب  الذي افتقد  لاوجه اللعب والمنافسة من جولة لأخرى  وفرط بالكثير من النقاط أخرها خسارته بملعب الزبير من النجف  وبات بغير القادر على إيقاف  المد السلبي  وإمام تهديد موقعه من ميسان والميناء   بعد ظهور المعاناة الحقيقية  بعد  لعنة الخسارة وفشل المدرب واللاعبين في  استعادة التــــــــــــوازن   وتغير الامور بسرعة ولازال يفتقد   التركيز واللـــــــــــعب بطريقة منتجة  فيما يحرص البحري تقديمها امام  فرصة دعـــــــــــم مهمة البقاء الهـــــــدف المتــــــــــوقع تحقيقه اليوم.

ميسان والوسط

وتبدو مهمة الوسط  ليست بالسهلة عندما يحل ضيفا على نفط  ميسان وواحد من بين الفريق المستفيدة كثيرا من نتائج الأرض التي تقدم فيها للموقع العاشر ويتطلع للتاسع  لانه أكثر ما يلعب بين جمهوره بثقة عالية ويعول على جهود لاعبيه  وتواصلهم في تقديم مباريات ناجحة  والتطلع   لايقاف  تقدم الوسط المتوازن في الجولات الأخيرة ويمر بمرحلة مقبولة و بفضل ما يقدمه اللاعبين  من  مباريات مهمة ويحضرون للفوز والعودة بكامل العلامات بعد الظهور  الجيد والفوز على  الأمانة في مواقعها  ويامل في  تقديم الاداء  لخطف الفوز من اهل العمارة  مستفيدا من حالته المعنوية  عبر تقديم الأداء الحقيقي وما يقوم به من صنع الفرص  ويعيش فترة جيدة  والحال لميسان الذي استفاد  من مباريات المدينة  ويريد تعزيزها بالنتيجة المهمة على الوسط  بعدما استمر مسيطرا وحاضرا تحـــــــــــت أنظار جمهوره  الراغب في تقــــــــــــديم الأداء المتوقع .

مشاركة