ربما سيحترق مجلس النواب في المرة القادمة – نوزاد حسن

224

ربما سيحترق مجلس النواب في المرة القادمة – نوزاد حسن

 

استغرب كيف حصل هذا الحادث.؟وكيف فات المعنيون بالعد والفرز وضع اشخاص لهم طبع ملائكي ولا يعرفون الخيانة لحماية اثمن ثروة تخص بعض المرشحين.؟ وكيف لم يتكهن احد بالاشارة الى ان حريقا سيقع لتبقى القضية بلا حل,وان تمضي الامور كما شاء لها مخططو قدر السياسة.كيف صحونا على حريق بسحابة سوداء في مخزن يضم صناديق الاقتراع التي كانت تنتظر العد والفرز.  في السابق كان الحرق ياتي على ملفات في هذه الدائرة او تلك،لكن اليوم حدثت سابقة خطيرة لم تقع في السابق لان المحترق هي اوراق انتخابية عليها كلام كثير الى درجة ان البرلمان شرع قانونا يلزم المفوضية بالعد والفرز اليدوي.

النار احدى افضل وسائل تذويب اية ادلة خلفها.النار حل سهل لا يكلف شيئا. كل ما هناك ان تجد احدا يقوم بهذه العملية. وعند هذا الحد ينتهي كل شيء اذ تحترق الملفات بطواعية ولا احد يكون مسؤولا ذلك لان كل الحوادث السابقة التي احترقت فيها ملفات الفاسدين احرقت دون ان يفتح تحقيق بشانها.

وجاءت حادثة حرق صناديق الاقتراع لتعيد الى اذهاننا سيناريو الحرق الذي كان مستمرا وما زال..لكن هذه المرة بطريقة مختلفة.استئجار احد بمبلغ من المال لتنفيذ هذه العملية مع اطمئنان لا تشوبه شائبة انه سيقبض ثمن فعلته،وينجو.بهذه الروح بدأت السياسة تعيد تخريب اذهان البشر تخريبا مميتا.وعلى اساس هذا الاستخفاف بكل شيء فانا اعتقد ان عملية الحرق هذه لا تقل شؤما ومغزى عن حريق القاهرة ولا حريق البرلمان الالماني الرايخشتاغ عام 1933.

مشاركة