ديالى تسجًل إصابات بألعاب الأطفال والمفرقعات خلال العيد

190

الدايني تطالب بإنهاء ملفات الصحوات وصرف رواتبهم المتأخرة

ديالى تسجًل إصابات بألعاب الأطفال والمفرقعات خلال العيد

ديالى ــ سلام عبد الشمري

طالبت النائبة عن محافظة ديالى ناهدة الدايني الحكومة بــ (ضرورة انهاء ملفات الصحوات واستيعابـهم من خلال دمجهم في وزراتي الـدفاع والداخليـة ، اسوة بباقي اقرانهم) ، مشيرة الى ( انهم قدموا تضحيات كبيرة في دحر الارهاب منذ عدة سنوات ولازالوا مستمرين بمسك العديد من المناطق في بعض محافظات العراق) .

 واضافت الدايني لــ (الزمان) امس ، انه (سيتم صـرف رواتـب منـتـسـبي الصحوات المتـأخـرة خلال الايام المقبلة بعد ما تم اكمال اجراءات التـدقـيق من قبل وزارتي الـدفاع والمالـيـة وديوان الرقابـة الماليـة للأشهر الستـة الماضيـة للعام الحالي 2018) .

ومن جانب آخر أعلن رئيس مجلس محافظة ديالى، علي الدايني ، انخفاض وتراجع معدلات التهريب بنسبة تجاوزت الـ %90 على طرق المحافظة.

وقال الدايني لـ (الزمان) ، إن ( الانتشار المكثف للسيطرات والمرابطات الامنية والإجراءات التي تتخذها التشكيلات الامنية في مناطق محافظة ديالى وخاصة على الطرق الخارجية، عوامل مهمة ساهمت بانخفاض معدلات تهريب البضائع على الطرق وخاصة بغداد – كركوك وبعقوبة – خانقين، بصورة غير مسبوقة منذ سنوات) .

معدلات تهريب

وأضاف الدايني ، أن ( معدلات التهريب الكمركي انخفضت داخل ديالى الآن بنسبة تزيد على 90 بالمئة مقارنة بالسابق ولم تبقى سوى حالات نادرة تتمكن القوات الامنية من كشف وضبط أغلبها باستمرار) ، لافتا الى أن ( ذلك له آثار إيجابية على المحافظة بشكل خاص وخزينة الدولة بشكل عام ) .

من جهة اخرى  كشف عضو مجلس محافظة ديالى زاهد الدلوي ، عن نزوح 14 عائلة من قرية شرقي قضاء خانقين بسبب الهواجس الامنية ، فيما طالب مجلس القضاء بإعادة قوات البيــــشمركه والاسايش .

وقال الدلوي لــ (الزمان) ، إن (14 عائلة كردية من قرية ماردان شرقي خانقين، نزحت الى مركز القضاء بسبب الهواجس الامنية بعد يوم على انفجار عبوة ناسفة داخل القرية ادت الى مقتل مدني وزوجته واصابة طفليهما بجروح بليغة) .

واضاف الدلوي، ان (ثلاثة حوادث ارهابية استهدفت العوائل الكردية في ريف خانقين خلال الايام الماضية ، ما أدى الى حالة قلق جدية) ، لافتا الى ان (لايا داعش النائمة بدأت تنشط بقوة في الآونة الاخيرة وهي تحاول اثارة فتنة في قرى خانقين ) .

ودعا عضو مجلس ديالى ، الى (وقفة امنية جادة لإيقاف مسلسل نزيف الدماء الذي راح ضحيته العديد من الابرياء مؤخرا) .

من جانبه أعلن رئيس المجلس المحلي لقضاء خانقين ، سمير محمد نور ، عن استعدادات لإضراب عام في القضاء احتجاجاً على تكرار الخروق الأمنية في بعض المناطق وللمطالبة بإعادة قوات البيشمركة والاسايش الى جانب القوات الامنية .

وقال نور لـ (الزمان) ، إن (هناك تذمر شعبي في قضاء خانقين ودعوات الى إضراب عام يوم الخميس المقبل، احتجاجاً على تكرار الخروقات الامنية في بعض المناطق بالقضاء) .

وأضاف نور ، إن (الاضراب سيتضمن المطالبة بإعادة قوات البيشمركة والاسايش للاستفادة منها في فرض الأمن الى جانب القوات الامنية المنتشرة والعاملة في خانقين ، خصوصاً وأن القضاء كان مستقراً جداً قبل أحداث 16 أكتوبر) .

ومن جهة اخرى أعلنت قائممقامية قضاء خانقين ، عن اتخاذ إجراءات قانونية بحق صاحب فندق قام بإيواء المتسولين.

وقال قائممقام القضاء محمد ملا حسن لــ (الزمان) ، انه (تم توجيه كتاب الى مديرية شرطة القضاء باتخاذ الإجراءات القانونية بحق صاحب فندق قام بإيواء المتسولين الغرباء خلافا للتعليمات الامنية) .

وأضاف حسن ، ان (خانقين اتخذت سلسلة إجراءات في الاشهر الماضية لمعالجة ظاهرة التسول والتي لها تداعيات سلبية في اتجاهات مختلفة مع أنهم غرباء عن القضاء) .

العاب العيد

الى ذلك أعلنت دائرة صحة محافظة ديالى عدم تسجيلها أي إصابة بألعاب الأطفال والمفرقعات خلال عيد الفطر، فيما أشارت الى أنها المرّة الاولى التي لم يتم تسجيل إصابات بتلك الألعاب خلال الأعياد .

وقال مدير إعلام صحة ديالى فارس العزاوي لـ (الزمان) ، إن (دائرة صحة ديالى لم تسجل أي إصابة بين الأطفال باستخدام ألألعاب التي هي على أشكال ما تسمى أسلحة صجم أو مفرقعات نارية خلال أيام مناسبة عيد الفطر المبارك) .

وأضاف العزاوي ، أن (هذه المرّة الأولى التي لم تسجل دائرة الصحة إصابات بالالعاب المذكورة في مناطق محافظة ديالى خلال الأعياد) ، مشيراً الى أن (السنوات والأعياد الماضية تم تسجيل إصابات عديدة) .

واعتبر العزاوي ، أن (ذلك جاء بعد الحملة التثقيفية المكثفة التي قادتها دائرة صحة المحافظة من اجل توعية الأسر بخطورة تلك الألعاب، وتأثيرها السلبي في التسبب بعاهات مستديمة) ، مشيرا إلى أن ( تلك الألعاب لا ينعكس ضررها في إحداث إصابات لدى الأطفال وحسب، بل يمتد إلى البعد النفسي على نحو تزيد من عدوانية مستخدميها) .

ومن جانب آخر أعلنت قيادة شرطة محافظة ديالى عن نجاح الخطة الامنية الخاصة بعيد الفطر المبارك وتضمنت تحقيق عدد من العمليات الامنية والانجازات المهمة.

وقال قائد شرطة محافظة ديالى اللواء فيصل كاظم العبادي لــ (الزمان) ، ان (الخطة الامنية التي تم تنفيذها من قبل اكثر من 20 الف منتسب جرت وفق ما خططنا لها) ، مشيرا الى انها ( تضمنت توفير الحماية للمقابر والجوامع والحسينيات والمتنزهات والأماكن الترفيهية والطرق المؤدية اليها وأماكن تجمعات المواطنين والأسواق ، كما اسفرت عن إلقاء القبض على 36 مطلوب للقضاء 15 منهم على قضايا ارهابية و21منهم على قضايا سرقة وخطف وقتل) .

واضاف العبادي ، ان (الخطة الأمنية نجحت بفضل التعاون العالي المستوى بين قيادة شرطة ديالى وعمليات ديالى والفرقة الخامسة والوكالات الاستخبارية والامنية التي رفدتنا بمعلومات استخبارية مهمة ودقيقة وبفضل الأداء العالي لقوات الشرطة والتزامهم بالواجبات المحددة لهم من قبلنا ، اضافة الى تعاون المواطنين وتفهمهم للإجراءات الامنية التي نتخذها لحمايتهم وحماية عوائلهم وممتلكاتهم)  .

مشاركة