أحكام‭ ‬بالسجن‭ ‬مع‭ ‬وقف‭ ‬التنفيذ‭ ‬ضد‭ ‬أحمديين‭ ‬في‭ ‬الجزائر

263

الجزائر‭-(‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬أصدرت‭ ‬محكمة‭ ‬في‭ ‬شرق‭ ‬الجزائر‭ ‬الثلاثاء‭ ‬احكاما‭ ‬بالسجن‭ ‬بين‭ ‬ثلاثة‭ ‬وستة‭ ‬اشهر‭ ‬مع‭ ‬وقف‭ ‬التنفيذ‭ ‬على‭ ‬26‭ ‬من‭ ‬اتباع‭ ‬الطائفة‭ ‬الاحمدية‭ ‬بتهمة‭ ‬‮«‬الاساءة‮»‬‭ ‬للدين‭ ‬الاسلامي‭ ‬ومخالفة‭ ‬التشريع‭ ‬الخاص‭ ‬بالجمعيات،‭ ‬بحسب‭ ‬محاميهم‭.‬

وكانت‭ ‬نيابة‭ ‬محكمة‭ ‬أقبو‭ (‬180‭ ‬كلم‭ ‬شرق‭ ‬الجزائر‭) ‬طالبت‭ ‬خلال‭ ‬المحاكمة‭ ‬التي‭ ‬جرت‭ ‬في‭ ‬29‭ ‬ايار‭/‬مايو‭ ‬بالسجن‭ ‬ستة‭ ‬اشهر‭ ‬مع‭ ‬وقف‭ ‬التنفيذ‭ ‬ضد‭ ‬26‭ ‬متهما،‭ ‬وهم‭ ‬21‭ ‬رجلا‭ ‬و5‭ ‬نساء‭ ‬بتهم‭ ‬تتعلق‭ ‬بالاساءة‭ ‬للدين‭ ‬الاسلامي‭ ‬وتسيير‭ ‬جمعية‭ ‬وجمع‭ ‬الاموال‭ ‬بدون‭ ‬رخصة‭.‬

وذكر‭ ‬المحامي‭ ‬سفيان‭ ‬إيكن‭ ‬في‭ ‬اتصال‭ ‬هاتفي‭ ‬مع‭ ‬وكالة‭ ‬فرنس‭ ‬برس،‭ ‬ان‭ ‬اغلب‭ ‬المتهمين‭ ‬ادينوا‭ ‬بالسجن‭ ‬ثلاثة‭ ‬اشهر‭ ‬مع‭ ‬وقف‭ ‬التنفيذ،‭ ‬بينما‭ ‬طالب‭ ‬هو‭ ‬بالافراج‭ ‬عنهم‭ ‬منددا‭ ‬ب»التحامل‮»‬‭ ‬ضد‭ ‬الطائفة‭ ‬الاحمدية‭ ‬بالجزائر‭. ‬

بينما‭ ‬ادين‭ ‬اربعة‭ ‬رجال‭ ‬كانت‭ ‬لهم‭ ‬مسؤوليات‭ ‬في‭ ‬المجموعة‭ ‬بالسجن‭ ‬ستة‭ ‬اشهر‭ ‬مع‭ ‬وقف‭ ‬التنفيذ‭ ‬بينما‭ ‬اطلق‭ ‬سراح‭ ‬اربع‭ ‬نساء‭. ‬وصدر‭ ‬حكم‭ ‬غيابي‭ ‬بالسجن‭ ‬ستة‭ ‬اشهر‭ ‬ضد‭ ‬زوج‭ ‬لم‭ ‬يحضرا‭ ‬المحاكمة‭.‬

واضاف‭ ‬المحامي‭ ‬انه‭ ‬تحدث‭ ‬مع‭ ‬البعض‭ ‬ممن‭ ‬صدرت‭ ‬ضدهم‭ ‬احكام‭ ‬‮«‬وقرروا‭ ‬فورا‭ ‬الطعن‭ ‬فيها‮»‬،‭ ‬موضحا‭ ‬انه‭ ‬سيتشاور‭ ‬مع‭ ‬البقية‭.‬

والجماعة‭ ‬الاحمدية‭ ‬التي‭ ‬اسسها‭ ‬في‭ ‬القرن‭ ‬التاسع‭ ‬عشر‭ ‬ميرزا‭ ‬غلام‭ ‬احمد،‭ ‬اعلنها‭ ‬البرلمان‭ ‬الباكستاني‭ ‬عام‭ ‬1974‭ ‬جماعة‭ ‬غير‭ ‬مسلمة‭ ‬كما‭ ‬رفضتها‭ ‬منظمة‭ ‬المؤتمر‭ ‬الاسلامي‭ ‬بكل‭ ‬تياراتها‭ ‬من‭ ‬سنة‭ ‬وشيعة‭.‬

وفي‭ ‬الجزائر‭ ‬بدأ‭ ‬ظهور‭ ‬هذه‭ ‬الطائفة‭ ‬في‭ ‬2007‭ ‬مع‭ ‬بدء‭ ‬التقاط‭ ‬قناة‭ ‬عبر‭ ‬الاقمار‭ ‬الصناعية‭ ‬تابعة‭ ‬لهذه‭ ‬الطائفة‭. ‬ويقدر‭ ‬عددهم‭ ‬بالفي‭ ‬شخص‭ (‬من‭ ‬اصل‭ ‬40‭ ‬مليون‭ ‬نسمة‭) ‬وهم‭ ‬منذ‭ ‬2016‭ ‬يتعرضون‭ ‬لملاحقات‭ ‬وتم‭ ‬توقيف‭ ‬وملاحقة‭ ‬حوالى‭ ‬300‭ ‬منهم،‭ ‬صدرت‭ ‬ضدهم‭ ‬احكام‭ ‬بين‭ ‬3‭ ‬اشهر‭ ‬حبس‭ ‬غير‭ ‬نافذ‭ ‬و4‭ ‬سنوات‭ ‬سجنا‭ ‬مع‭ ‬النفاذ‭.‬

‭ ‬والاسلام‭ ‬هو‭ ‬دين‭ ‬الدولة‭ ‬في‭ ‬الجزائر‭ ‬التي‭ ‬ينص‭ ‬دستورها‭ ‬على‭ ‬حرية‭ ‬المعتقد‭ ‬شرط‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬موافقة‭ ‬السلطات‭ ‬على‭ ‬مكان‭ ‬العبادة‭ ‬ومن‭ ‬يتولى‭ ‬شؤون‭ ‬تسييره‭.‬

‭ ‬وينص‭ ‬قانون‭ ‬العقوبات‭ ‬الجزائري‭ ‬على‭ ‬عقوبة‭ ‬السجن‭ ‬‮«‬لكل‭ ‬من‭ ‬أساء‭ ‬الى‭ ‬الرسول‭ (…) ‬او‭ ‬بقية‭ ‬الانبياء‭ ‬او‭ ‬استهزأ‭ ‬باي‭ ‬شعيرة‭ ‬من‭ ‬شعائر‭ ‬الاسلام‮»‬‭.‬

مشاركة