عجيب أمور ..غريب ألكتروني – صباح الخالدي

231

عجيب أمور ..غريب ألكتروني – صباح الخالدي

قضى البرلمان كذا عدد من الجلسات من أجل اختيار أعضاء مفوضية الانتخابات طبعا حسب المحاصصة …واليوم نفس البرلمان يسحب يد أعضاء المفوضية بتهمة التزوير ؟؟ أين الخطأ ؟؟ولماذا؟ مجرد سؤال ..قبل الانتخابات كان الحديث من جميع الرسميين والبرلمانيين ان العد والفرز الكتروني ؟.(وماكو مشكلة…اليوم طلعت الأجهزة عاطلة وان هناك تزوير وان الصناديق مسروقة ..وين الصدق؟؟) .

 

منذ أشهر والعراقيون يشاهدون ويسمعون ويقرؤون تصريحات المسؤولين أمنيين وبرلمانيين أن القادم من الأيام ستكون خلاله الدنيا ربيع  والديمقراطية ستكون اطباق رمضان على موائد الفطور قبل الشوربة وان هذه الانتخابات ستكون دون تزوير وستكون الكترونية وان كذا مليون من دولارات الشعب العراقي صرفت على شراء أجهزة العد والفرز وكما يقول الأشقاء المصريون (متخرش المية).؟ ومع أن العراقيين كانوا يدركون انه لم يتغير شيئ وان ما يصرح به السياسيون مجرد هواء في شبك ولكن نسبة منهم قرر ولو كانت شحيحة الذهاب إلى مراكز الاقتراع وتغميس الأصابع بالحبر البنفسجي عسى ان يكون قادم الأيام يكون خيرا وجرت الأمور كأنها ميسرة وما أن ظهرت النتائج وسقط كذا عدد من البرلمانيين السابقين وأصبحوا في خبر كان  .وأعلنت أسماء الفائزين على وشك مصادقة المحكمة الاتحادية عليها وفي الأيام الأخيرة من عمر البرلمان حتى انتفضت أصوات الخاسرين من أن هناك تزويرا وسرقة صناديق وشراء الأصوات وغيرها وعلى الفور اتخذ البرلمان في أسرع جلسة تعديل قانون من أجل إعادة الفرز يدويا مع أن الدستور العراقي لم يجر البرلمان عليه تعديلا منذ اعداده وكم من مشاريع قوانين وقرارات لصالح السواد الأعظم من الفقراء وهم الغالبية في بلد النفط  لم تجد نفس الاهتمام في إقرارها بل معظم مشاريع تلك القرارات والقوانين ترحل من دورة إلى أخرى …

 

ويتساءل العراقيون أليس نفس هذه السلطة التشريعية من اختارت المفوضية وحسب المحاصصة؟ أليس من المفروض ان يحاسب الشعب الخاسر الأول والأخير ممن كان السبب في ما آلت اليه الأمور وليس لأن فلانا فشل وعلانة سقطت في الانتخابات.

 

أن نبدأ من المربع الأول وحتى هذه الخطوة أي العد اليدوي من يضمن سلامته أليس من المفترض أن يحاسب الشعب من هدر المليارات في استيراد حواسيب العد والفرز وكم من الموظفين تم إيفادهم قبل الانتخابات لمعرفة ماهية هذه الأجهزة ولكن …الجماعة …قضوا الايفادات في راحة واستجمام .

 

هذه الأمور لابد من ملاحظتها وعدم وضع اللوم على جهة دون أخرى بل محاسبة من تسبب ونفذ واقترح وشارك في تلك العمليات خاصة ان عددا من الخاسرين يصرحون جهارا نهارا انه شارك أو يسّر لتلك العمليات في التزوير ولو فاز ما كان يفصح عنها ولأنه فشل يعلن ذلك وغيرها من الفضائح والجرائم التي ترتقي إلى خيانة وطن وهدر أموال وليس فقط إعادة العد والفرز على أسس أن المشكلة في هذه المفــــــردة فقط …أو …دك …عيني …دك ..

مشاركة