العراق‭: ‬الكتل‭ ‬الصغيرة‭ ‬تلعب‭ ‬على‭ ‬حبال‭ ‬أقطاب‭ ‬تشكيل‭ ‬الكتلة‭ ‬الأكبر

326

بغداد‭ – ‬كريم‭ ‬عبد‭ ‬زاير‭ ‬

تتجه‭ ‬المحكمة‭ ‬الاتحادية‭ ‬للمصادقة‭ ‬النهائية‭ ‬على‭ ‬نتائج‭ ‬الانتخابات‭ ‬العراقية‭ ‬التي‭ ‬تحقق‭  ‬الحكومة‭ ‬في‭ ‬خروقاتها‭ ‬،‭ ‬فيما‭ ‬تسعى‭ ‬الكتل‭ ‬الصغيرة‭ ‬لاخذ‭ ‬مكانتها‭ ‬في‭ ‬صراع‭ ‬الكتل‭ ‬الكبيرة‭ ‬للفوز‭ ‬بالكتلة‭ ‬الاكبر‭ ‬والانطلاق‭ ‬لتسمية‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬،‭ ‬حيث‭ ‬تبدو‭ ‬المعادلة‭ ‬بحاجة‭ ‬الى‭ ‬كتلتين‭ ‬او‭ ‬ثلاث‭ ‬من‭ ‬الحجم‭ ‬الصغير‭ ‬في‭ ‬البرلمان‭ ‬لتسوية‭ ‬تشكيل‭ ‬الكتلة‭ ‬الاكبر‭ ‬ويتم‭ ‬التنسيق‭ ‬لضم‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬الكتل‭ ‬السنية‭ ‬والكردية‭ ‬فيما‭ ‬بدا‭ ‬التقرب‭ ‬بين‭ ‬كتلتي‭ ‬النصر‭ ‬وسائرون‭ ‬قوياً‭ ‬واكبر‭ ‬استقطابا‭ ‬للمحور‭ ‬المنافس‭ ‬،‭ ‬لكن‭ ‬المعادلات‭ ‬غير‭ ‬محسومة‭ ‬،‭ ‬بدوره‭ ‬كشف‭ ‬المتحدث‭ ‬الرسمي‭ ‬باسم‭ ‬ائتلاف‭ ‬النصر‭ ‬حسين‭ ‬العادلي‭ ‬ان‭ ‬الكتل‭ ‬السياسية‭ ‬التي‭ ‬تم‭ ‬لقاؤها‭ ‬أثناء‭ ‬الحوارات‭ ‬بغية‭ ‬الإسراع‭ ‬بتشكيل‭ ‬الحكومة‭ ‬لم‭ ‬ترفض‭ ‬تجديد‭ ‬الولاية‭ ‬لرئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬حيدر‭ ‬العبادي،‭ ‬مبينا‭ ‬ان‭ ‬الأخير‭ ‬يحظ‭ ‬بمقبولية‭ ‬كبيرة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الكتل‭ ‬ابرزها‭ ‬تحالف‭ ‬سائرون‭ ‬بزعامة‭ ‬مقتدى‭ ‬الصدر،‭ ‬حسب‭ ‬قوله‭. ‬وقال‭ ‬العادلي‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬لراديو‭ ‬المربد‭ ‬ان‭ ‬المفاوضات‭ ‬تجري‭ ‬سريعا‭ ‬بين‭ ‬الكتل‭ ‬تلافيا‭ ‬منها‭ ‬لعبور‭ ‬التوقيتات‭ ‬التي‭ ‬نص‭ ‬عليها‭ ‬الدستور‭ ‬والمتضمنة‭ ‬ضرورة‭ ‬عقد‭ ‬جلسة‭ ‬البرلمان‭ ‬في‭ ‬الأول‭ ‬من‭ ‬شهر‭ ‬تموز‭ ‬بغية‭ ‬انتخاب‭ ‬رئيس‭ ‬جمهورية‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬يتكفل‭ ‬الأخير‭ ‬بتكليف‭ ‬مرشح‭ ‬الكتلة‭ ‬النيابية‭ ‬الأكثر‭ ‬عددا‭ ‬بتشكيل‭ ‬الحكومة‭. ‬وتابع،‭ ‬‮«‬إن‭ ‬ألعبادي‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحالي‭ ‬هو‭ ‬الأقرب‭ ‬للتكليف‭ ‬لتشكيل‭ ‬الحكومة‭ ‬التي‭ ‬سيمتد‭ ‬عمرها‭ ‬الى‭ ‬تموز‭ ‬من‭ ‬العام‭ ‬2022‮»‬‭. ‬فيما‭ ‬أخفق‭ ‬البرلمان‭ ‬العراقي‭ ‬للمرة‭ ‬الثالثة‭ ‬امس‭  ‬بعقد‭ ‬جلسة‭ ‬طارئة‭ ‬لمناقشة‭ ‬موضوع‭ ‬نتائج‭ ‬الانتخابات‭ ‬البرلمانية،‭ ‬بعد‭ ‬عدم‭ ‬تحقيقه‭ ‬النصاب‭ ‬القانوني،‭ ‬بينما‭ ‬كشفت‭ ‬تسريبات‭ ‬مؤكدة‭ ‬عن‭ ‬تقديم‭ ‬اللجنة‭ ‬المشكلة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬رئاسة‭ ‬الوزراء‭ ‬أدلة‭ ‬تثبت‭ ‬عمليات‭ ‬التزوير‭ ‬في‭ ‬نتائج‭ ‬الانتخابات‭. ‬ويقول‭ ‬عضو‭ ‬لجنة‭ ‬النزاهة‭ ‬البرلمانية‭ ‬عادل‭ ‬نوري،‭ ‬إن‭ ‬الانتخابات‭ ‬النيابية‭ ‬يشوبها‭ ‬التزوير‭ ‬ولا‭ ‬يمكن‭ ‬الاعتراف‭ ‬بنتائجها‭ ‬لحين‭ ‬نظر‭ ‬الجهات‭ ‬المختصة‭ ‬بجميع‭ ‬الطعون‭ ‬والاعتراضات‭ ‬المقدمة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬قوائم‭ ‬انتخابية‭ ‬ومرشحين،‭ ‬مبينا‭ ‬أن‭ ‬اللجنتين‭ ‬اللتان‭ ‬شكلهما‭ ‬مجلسي‭ ‬النواب‭ ‬والوزراء‭ ‬للتحقيق‭ ‬بنتائج‭ ‬الانتخابات‭ ‬توصلتا‭ ‬الى‭ ‬ادلة‭ ‬تثبت‭ ‬عمليات‭ ‬الاختراق‭ ‬للمفوضية‭ ‬بشكل‭ ‬قاطع‭ ‬كما‭ ‬والتزوير‭ ‬بالاصوات‭ ‬والنتائج‭.‬

مشاركة