نعمة البصر – فيصل جاسم العايش

294

كلام * كلام

نعمة البصر – فيصل جاسم العايش

عينان لا ثالثة لهما كل مخلوق من مخلوقات الله له عينان هما مصدر الرؤية التي من خلالها يستبين البصر الى الاشياء وتحديد ابعادها ومدياتها بما يمكنه من الاحساس بقيمتها الحياتية والجمالية، وللعين في الوجه البشري لهما اهميتها الكبرى فبدونها تصبح كل الاشياء سوداءا لا قيمة لها تغلفها الظلمة الكئيبة فالعمى من اخطر ما يصيب الانسان فكيف لك ان تتخيل نفسك وانت فاقد البصر لا تتبين شيئا مما يحيط بك معتمدا على سواك في الحركة والاستدلال ومعرفة تنقل خطواتك كي لا تعثر بما هو امامك واذ لا تعرف من الالوان سوى اللون الاسود!.

 

كنا نقول ومازلنا ان الله تعالى اذا اخذ نعمة البصر من الانسان فانه يوسع له نعمة البصيرة، وكم لنا من الشواهد على ما نسميهم بالمبصرين مجاملة وتمنيا وهم فاقدوا البصر ممن اغنوا تراثنا الفكري والادبي والتاريخي باسمى ما يمكن ان يزودنا بالثقافة الرصينة من امثال شاعر اليونان دانتي اليجيري صاحب محلمة الاوديسيا والمعري وبشار بن برد وطه حسين والدكتور محمد مهدي البصير الاستاذ الجامعي وشاعر ثورة العشرين الذين اغنوا ذائقتنا الادبية بنتاجهم الشعري والادبي ولكم ان تتصوروا شاعرا مثل المعري يؤلف لنا اللزوميات غاية من الاتقان والابداع.

 

والعين بعد كل هذا حتى وان استعاض عنها بشار بالاذن التي تعشق قبل العين احيانا الا انها تظل مصدر التعرف على كل شيء فعين النحلة تتجه حتما الى الزهور والبراعم وجمال الورود لكي تأخذ منها رحيقها في حين ان عين الذبابة تتجه الى القاذورات والنفايات ولا تعرف الى الزهور والبراعم طريقا وكل ذلك يأتي من خاصيتها التي تتفرد بها، رغم ان العين هي العين في كلتا الحشرتين!.

 

اما عين الانسان ذكرا كان ام انثى فهي هذا الشق على جانبي الوجه الذي يضمن وجود بؤبؤ البصر محاطا بغلاف شفاف من مادة جلاتينية، تنتهي برموش للحفاظ عليها وهي في حجمها لا تتعدى ثلاثة سنتمتيرات ولكنها تستطيع ان ترى الى مدى عشرات الامتار بل ابعد واقصى من ذلك في الافق البعيد.  بدونهما تصبح الحياة ظلاما دامسا تتأسف وانت تملك القدرة على البصر على احوال من فقدوا هذه النعمة العظيمة خاصة اولئك الذين فقدوا مؤخرا بعد ان خبروا رؤية الاشياء وتمعنوا فيها وتواصلوا مع الناس والاشياء والمرئيات بكافة اشكالها ومعالمها وتتمنى لو ان كل فاقدي البصر كانوا من المبصرين لكي ينعموا برؤية اهلهم ومحبيهم وذويهم وان تتمكن التقنية التي وصلت الى مديات واسعة من اختراع ما يمكنهم من رؤيــة هذا العالم الفسيح.

مشاركة